أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صباح محمد أمين - التزلف الى الحكام














المزيد.....

التزلف الى الحكام


صباح محمد أمين

الحوار المتمدن-العدد: 3486 - 2011 / 9 / 14 - 16:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



ان التزلف والتقرب من الحكام وأصحاب المقام والأحزاب أصبح بديلا عن الكفاءة العلمية والعملية وسائر الأمتيازات الحقيقية ، ويمنح المتزلف المنافق المنصب في ضؤء ذلك التزلف والمحاباة ،والتقرب بمقدار ما يقدمه من الخضوع للسلطان يفوض اليه زمام الأمور ......وهذه السجية الأجتماعية مورثة في النمطية السلوكية للفرد العراقي على مدى حكم المتسلطين رغم كل السلبيات ..وترجمت تلك الصفة بلغات النفاق والدجل من مديح وسطور أشعار واهازيج تقلب واقع الفرد الى قرد ينبص بكل حركات اللامدروسة والخبلة وما الى تأليه والتربيب وشخصنة الفرد
وبقراءة تلك السطور الريائية المفعمة بالكذب والدجل تثير الأشئمزاز والرفض لدى العقلاء حيث تتمحور بيانات النتائج المترتبة لفعل الجهلاء تلك بخط ثابت وغير خاضع لتناقص على رغم أختلاف نوعية وأتجاه الحكومات بمرور الأزمنة والعصور وتبقى المنحى مفروضا رغم سلبية كل البيانات والوحدات وفشلهما لرسم خط ومنحى سليم لبلاد
أن تكرس هذه الظاهرة التزلف والنفاق هما من أخطر المقدمات المؤدية للأستعباد رقابة الأمة بدرجاتها المختلفة وذلك بفرضها على أبعاد كل عوامل العلم والمعرفة وسائر موجبات السعادة للحياة الوطنية من البلاد لما للتزلف جماعات دون أخرى تأثير على طاقة البلد غير داركين أو بالاحرى جاهلين بأنه يصبحون كصغار العصافير في مخالب الصقر كي ينهش من لحم العوام
أن نهج هذه السلوكية ورسوخها جعل حتى المنسلكين في طريق الأباء والعزة والكرامة في حالات الضياع والتشكي اللتان هي حالات الأذلال والهوان ......
أستطيع أن أجزم بأن التزلف والخنوع هي من أعظم مراتب الشرك والوصمة الشائبة في ساحات الحياة لما يعانيه المتزلف من بذل في سبيل هذه العبادة الصخية والرمزية من حيث لا يشعرون ، بالأضافة الى وخز الشاغلين من الدناءة والسراق وغير الكفؤئيين لتسلطهم على زمام الأمور وملكهم الرقاب وأنتزاعهم بكامل القوة والشركة ومن دون جهد وأستحقاق
وبسبب جهل المتزلف ودناءته وخلوه من الغيرة الأنسانية يتزمت ويبيح لنفسه على بيع الذمة والضمير وكما يخلق الفرقة والكراهية والتناحر بين الأمة والسلطان وهلاك الحرث والزرع حيث توغل المنزلفين بصورة لاعقلانية للحكام يجعل قلوب العامة مستنفرة من السلطان ،كما أن أظهارهم الولاء المطلق له دون العامة وأدعائهم حراسته والذود عنه من هجوم العامة عليه يوجب تنفر السلطان من الأمة ورد ذلك بفعل انعاكسي برسم زوال وانقراض الحكم
وهذا ما لم يغفل عنه أمير المؤمنين علي بن أبي طالب حيث كتب الى مالك الأشتر محذرا أياه قائلا:
(وليس أحد من الرعية أثقل على الوالي مؤنة من الرخاء ، وأقل معونة له من البلاء ، وأكره للأنصاف ، وأسال بالألحاف ، وأقل شكرة عند العطاء،وأبطأعذرا عند الممنع ،ملمات الدهر من أهل الخاصة ، وأنما عمود الدين وجماع المسلمين والعدق للأعداء العامة من الأمة ، فليكن صفوك لهم وميلك معهم )
من تلك المقولة نتحسس أن عملية التفرعن والأستعباد والتزلف تحدث نتيجة لتشتت الكلمة وضرب الفكر وأستخفاف العامة ومهانة الذات
فما علينا الا لزمة العز والالفة ووصلة الكرامة والرحمة والتواصي على عمل الخير وأختزال شيمة الغدر ورفض الأنا بتدمير الأخر
وما يخطر على بالي وهواجسي كي لانضل السبيل بين المتزلفين والعوام هو الكلام :
أن الماء العذب يبقى عذبا والماء المالح يبقى مالحا ، وكل شي يبقى على بيعته الى يوم النفخ بالصور



#صباح_محمد_أمين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ثقافة القتل
- النزعة القومية على مر العصور(3)
- النزعة القومية على مر العصور(2)
- مظلومية المرأة بحكم الأعراف والشرائع والأحاديث
- النزعة القومية على مر العصور
- كيف نتعامل مع بعض النصوص القرانية في عصرالثورات والحداثة
- عن أي دين يتكلمون
- أستبداد الحكام
- الدول الاسلامية رعت أسامة بن لادن
- تهنة لنساء العراقيات بمناسبة اليوم العالمي للمرأة
- هل الرجال قوامون على النساء
- ظاهرة المتسولين


المزيد.....




- فعاليات في قاعدة حميميم في سوريا تكريما لبطل روسيا الطيار رو ...
- بولا يعقوبيان: الأوضاع لا تحتمل استمرار شغور منصب الرئيس
- عائلة اللبناني لقمان سليم تطالب ببعثة تقصي حقائق في اغتياله ...
- استياء في الشارع العراقي بعد مقتل المدونة طيبة العلي على يد ...
- وزير الخارجية الأمريكي يؤجل زيارته لبكين بعد حادثة المنطاد ا ...
- قطر تصدر بيانا حول تعاملها مع أي أغذية تتضمن حشرات في مكونات ...
- وزير الدفاع البولندي: وارسو لن تنقل مقاتلات F-16 إلى أوكراني ...
- البنتاغون يعلن عن حزمة جديدة من المساعدات العسكرية لأوكرانيا ...
- مصر.. العثور على جثة رجل أعمال داخل فندق والأمن يحاول فك الل ...
- آخر تطورات العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا وأصداؤها في ...


المزيد.....

- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي
- الدَّوْلَة كَحِزْب سِيَّاسِي سِرِّي / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صباح محمد أمين - التزلف الى الحكام