أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - فتحى غريب أبوغريب - هل من مخلص لنا ياربنا؟أم تعمد مع سبق الاصرار والترصد للمجلس العسكرى فى الموت الرحيم لثوره مصر؟















المزيد.....

هل من مخلص لنا ياربنا؟أم تعمد مع سبق الاصرار والترصد للمجلس العسكرى فى الموت الرحيم لثوره مصر؟


فتحى غريب أبوغريب

الحوار المتمدن-العدد: 3351 - 2011 / 4 / 30 - 06:02
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


**إنه تعمد مع سبق الاصرار والترصد للمجلس العسكرى فى الموت الرحيم لثوره مصر؟

ياساده كل ماعلينا أن نتوجس الخيفه فيما يدور فى مشهد التعجيل فى إنتخابات المجلس التشريعى القادم ..دون أن تمنح الاحزاب الليبراليه واليساريه المعتدله, الوقت فى تجهير قواها الوطنيه لتكشف أن من قام بالثوره هم شباب مصر المطالبين بدوله مدنيه حره.. ديمقراطيه.
وهنا علينا ان نعرف ونكشف الكارثه القادمه فى أفغته الدوله بمجلس تشريعى يملك القرار فيه شبيحه السلفيه الاخوانجيه..
ذلك أن تسليط الضوء,على المطلب العسكرى,المتعسف بل المستحيل,فى مواجه القوى المدنيه بالامر العسكرى وليس الادارى .. للاعتراف بقانويه أى حزب جديد من شباب الثوره يواجهون بمطلب تعجيزى وهو 5000توكيل من 15 محافظه!! وكأن المطلوب وسيله يتم بها تلهيه القوى الوطنيه خلال المده القصيره المتبقيه والتى تعد بأثنى عشر أسبوع لنهايه المباراه التشريعيه المفزعه فى سبتمبر 2011.. التى ستقود مصر الى حقيقه سوداء,حالكه السواد والدمويه فى تاريخها المدنى..لتمكين شبيحه الاخوانجيه السلفيه,الممولون بألمال والاعلام والمسانده من حزيره العرب ومن قلب مصر الغائب..ليتمكنوا من مفاصل التشريع بسهوله فى دوله كان حلم ثوارها الشباب بسيط للغايه .. دوله مدنيه تحتوينا جميعاً ..فى مساواه .. الحريه والعداله الاجتماعيه بين كل المواطنين دون نظر لعرق أو دين أو لون أو طائفه .

1- لكن المستقبل الاسود سيصنعه من يتعجل فى سلق الوقت وتعقيد المطالب فى وجه ثوار الشباب الفقراء مادياً الاغنياه بحبهم لمصر,لنكتشف بعد ظهور النتائج الفاجعه الكبرى

2-وهى .. إن من يشرع لدستور مصر الجامد القادم .هم مجموعه سلفيه شبيحه إخوانجيه تحمل فكر طالبان الافغانيه. قبل هدمها على يد الامريكان ،أو محاوله سودنه مصر وتمزيقها بحرب دينيه تلوح لنا بشائرها وينفخ فيها لتستعر وتلتهب كل صلاه جمعه هذه حقيقه ولسوف تثبت الايام صدق ماأقول ,حين يشرع الظلاميون دستور مصر الجامد ويمرروه على هذا الشعب الطيب المسكين من ميكلروفونات المساجد كما حدث فى التعديلات التى رفضت جمله وتفصيلا لربطها بدستور 1971المهلهل المتخبط فى مواده والعوار الذى عفن مواده,على يد فقهاء وترزيه النظام.
3- إن الاحداث التى ستعقب الاستبلاء على مجلس تشريع مصر.. فشاء لها القدر العاثر أن ينتقل من مجموعه منافقين منتفعين للحاكم ,,فمكنها زبانيته من تمليكه لهم تزويراً بقهر إراده الشعب لفكره التوريث..للمسكينه مصر لنجل حاكمها الكهل الصنم ..لتقع مصر فى ماهدد به المخلوع والمتخلى حين قال: إن البديل لنظامه الطاغوتى الديكتاتورى ,إذا تخلى عن قبضته لرقبه كرسى عرش مصر.. ستكون خفافيش الظلام الغيبيه .
4- هاهو السيناريو يتم بإحكام وإيقاع , على مرمى العين وبقليل من التفكير ياثوار التحرير ,ويملؤ القلب الشك بل واليقين ,وكأن كل القوى المعارضه الصلصاليه القديمه تمارس معهم نفس اللعبه دون وعى فكرى اللهم من قله حره مستقله شاركت فى الثوره ودفعت الثمن فقراً وجوعاً وخوفاً فى بداياتها وماقبلها للتجهيز بسنين ,هى تملك الفكر والقلم وتحريك الشباب بالتواصل الفاعل معهم عبر الفضاء الافتراضى المحسوس ..هى وحدها الان التى تصارع وتصرخ طلباً للنجده من سفينه ثوره شعب,تتحرك للمجهول المخيف والمرعب ..
5- إن الاعلام المنافق لازال موجه ومتخازل ومشكوك فيه , إلا من القله الاحرار خلعوا ثوب الحياء والخوف من الاملاءات,,وألقوها فى وجه ورثه "حاضر يافندم وتمام يافندم سننفذ الحجب والتوجيه فى سريه ياسيدى"..الان ياساده ياقرائنا الاحرار الاعزاء يتم تبريد ثورتنا بالاغانى وأحلام البطوله والخداع..إن الثوره ياشباب قامت لتحقيق مطالب الحريه والعداله ومحاسبه الفاسدين وخلق دوله القانون الانسانى العادل ..

6- وألسؤال هو قبل أن يتفجر الموقف ,بعد أن يكتشف الشعب أنه كان يخدع ..حين يتم سلق الانتخابات التشريعيه والرئاسيه دون أن تتاح لقوى الشباب الفاعله الفقيره الحالمه بوطن حر ..حر ..بكل معانى الحريه والعداله حريه منضبطه ..لمصالح مشروعه يحميها قانون وضعى ..نملك تبديله وتغييره طبقاً لمعطيات العصر ..لاقانون غيبى سماوى يكون فيه الافراد هم من ينوبون عن ربهم هواهم فى تفسير مايحلوا لهم ويتوسعون فى التأويل لمصالحهم ورغباتهم الدنيويه..

7- أن الحريه والعداله وصندوق الانتخابات هما الفيصل فى مطلب من سيحكم الدوله مستقبلا..لكن بشرط أن تعطى الفرص متساويه شكلا وموضوعاً ..ولان شباب الثوره الخالم بدوله مدنيه ديمقراطيه , لايملكون المال الازم لتجهير حزب ومقرات ولوجستيه الانتشار الواقعى لاألافتراضى ..عبر تفاعل ميدانى عبر قاعات ومنابر عاليه الثمن .. وقاعده الاستقرار الفكرى للبرامج وطرحها فى الاعلام الذى يكاد يفتح لهم ثقب فى بابه ,ويدعى أنه يحتضنهم ..

8- كيف لهؤلاء الشباب العاطل عن العمل أو الذى يعمل فلا يكفيه دخله من إطعام نفسه فقط ,,أن يتمكن فى مابعد الثوره من صناعه أحزاب فاعله مشاركه قويه..تعبر عن طموحاته ومستقبله الذى يحلم به..ولذا فأنى أحمل فى قلمى نوايا التوكيلات ..عن شعب المقهورين..عن شعب المظلومين ..عن شعب ثار من أجل العداله والحريه والنهوض, فى دوله تحترم القانون..وتحترم الانسان وفكره وإبداعاته وكرامته..

9- لا..لا ياساده... يامجلسنا العسكرى المحترم ..لكم كل الشكر فى حمايه الثوره ,وتحقيق قليل من مطالبها مقابل ثمن دفعناه كل مره فى ميدان التحرير ,ونسامحكم خوفاً على مصرنا لاخوفاً من قيادنكم السياسيه العسكريه التى لنا كل الحق فى نقدها طالما وضعت نفسها بديلا مرغوباً جماهيرياً الى حين,أو لنقل أمراً واقعاً جلستم رغم أنوفنا ..على عرش المخلوع المتخلى مبارك..

10- ولهذا نطالبكم بتأجيل الانتخابات التشريعيه ..والتخفيف على الاحزاب السبابيه من عبء التوكيلات الممتنعه من التحصيل عبر الوقت المتاح القليل..كذلك منح الشباب الحق الكامل بمجانيه الاعلان فى جرائد دولتهم كما هى أراها,وتزفير مقرات لهم كمنحه لفتح مناخ التعدد الحزبى الشبابى الحقيقى لا للعواجير والموميات التى تطل علينا من أحزاب ماقبل التاريخ كالديناصورات.

11- اما موضوع الرئاسه المسلوق والمكشوف والمعروف سلفاً, من هو مختاركم أيها الغرب المذعور؟إنه الرمز المخلص المطلوب المرغوب للعراعره, لحل عقده سكان سجن طره ,ومنحهم العفو الرئاسى بعد جلوسه على كرسى العرش المصرى الذى ستم طلاءه بنوع من الغراء أشد صلابه من سابقه ..ومسمره عَمريه فيه وموسيه على مسنديه..وأصحاب كهف طره ينتظرونه هابطاً ليمنحهم صك الغفران لذنوبهم مما إرتكبوه فى حق مصر وتاريخها..والتاريخ سيشهد على ماأقول الان وفى هذا التاريخ الفاصل والحاسم ,مالم تتحرك كل القوى الوطنيه لتقول بكل صدق لمن فى يده القرار الان ...لا,,لاتنفذوا وعد وتهديد المتخلى والحالم العربى ..بأن الفوضى وحكم شبيحه السلفيين ,والاخوانجيه,هم البديل ..وها قد كشفنا لكم ماسوف يحدث بالدليل ..فهل من معقب على ماأقول؟

12- كم كنت أتمنى دوله مدنيه مسالمه تحترم الموائيق والمعاهدات الدوليه حتى مع أعدائها المورثين لنا
دوله فيها العداله والشفافيه والكرامه الانسانيه تحترم ولاتهان ,نفكر فلا يحظر على فكرنا ..نقول فلا نخاف مما قلنا..دوله لانقدس فيها الحاكم ونبخر له وحوله ومنا من يتزلف له ويسجد ويسبح بحمده..

13- أنا لاأنطق كاحزابنا القديمه الصلصاليه المستأنسه النفعيه وقاطنيها الدائمين خرفاً وتحريفاً للثوره..ولا هزيعاً من سكره ..بل أحلل ساحه مصر الواقع,وأمسُ بفكرى حقائقها ,وأتوقعُ بالمعطياتِ..والادله التى تدور حولنا ملامحها القادمه, أرسم مستقبلها بفكر واعى ,ولاأخشى غير الله الواحد الاحد ..
لذا أقول:صححوا المسار ياصناع القرار لسفينه مصر قبل الغرق, والله المعين والمستعان .. والموفق...






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- **لك أنت وحدك سيدتى..سجدت أشعارى..
- الثوره قامت..وقالت: قف وعظم بالسلام لى أنت الان فى حضرتى..
- ***قم أيها الشعب الجزائرى الحر لاتنم..لسنا قطيعاً من الغنم.. ...
- أرى الارض ضاقت بنا..هيا بنا نهرب منها.. وعنها بعيداً.
- *قف للشهيد..وعظم بالسلام ..الشعب المكبل بالقيود..الان حطم أس ...
- **يامن ..أنت السنا فى ظلمتى ودروبى...كونى كاهنتى فى الحب!!!
- ***إياك ِ..إياكِ .. مولاتى يوماً ..تُكذبينى ..
- **تعيشى يمه ياحكومه.... الشباب ماشى ودايخ .. والمخ سيدو طور ...
- *واجب علينا بل ومن الاصاله فينا أن ندرس ونكشف الاسباب الموضو ...
- *الليل ضيف ثقيل وليس بصاحبٍ ..
- ما مصير الثوره والثوار .. إن لم نسرع دون إبطاء فى محاكمه الن ...
- سأقتلكم يا ثوار المغرب العربي..إن أشتقتم للحريه ..واليسار فى ...
- قولى ...إن كنت حبيبتى؟
- لك وحدك أكتب أشعارى ...وأغنى موالى
- .نريد حريه بكل معانيها الانسانيه ..وعداله إجتماعيه لانقص فيه ...
- **ضمينى بحنان ..إليك ضمينى**
- هل حل المجلس الاعلى العسكرى.. محل الطاغيه الديكتاتور مبارك؟. ...
- **ضاعت الثوره ياولدى...وتكفينا فى مثواها الاغانى ..
- *أنا لاأحب.. السلطه ..يارعاع ..لكن سلطونى الف عام عليكم..
- *قم...وقد سيدى يامختار ليبيا من بين قبرك.. فالحاكم المجنون ي ...


المزيد.....




- واشنطن ترحب بقرار حظر الأسلحة الكيميائية بشأن سوريا 
- البيت الأبيض: واشنطن لم تتوقع أبدا أن تغير حزمة عقوبات واحدة ...
- أمريكا تعمل على سحب ترسانتها النووية العابرة للقارات بسبب ال ...
- ما هو مقدار الماء الذي يحتاجه الجسم يوميا في رمضان؟
- خطوة تركية هي الأولى منذ سنوات تجاه إسرائيل
- الأرض على موعد مع -هجوم نيزكي- يشاهد بالعين غدا في موعد محدد ...
- بقيادة رئيس المخابرات... الأيام المقبلة قد تحمل مفاجأة بشأن ...
- القطري ناصر الخليفي رئيسا لرابطة الأندية الأوروبية
- واشنطن: دعم إيران لـ -أنصار الله- اليمنية -كبير جدا ويتسبب ب ...
- 4 طائرات إيرانية تقترب من حاملة طائرات أمريكية في الخليج وتل ...


المزيد.....

- عن أصول الوضع الراهن وآفاق الحراك الثوري في مصر / مجموعة النداء بالتغيير
- قرار رفع أسعار الكهرباء في مصر ( 2 ) ابحث عن الديون وشروط ال ... / إلهامي الميرغني
- قضايا فكرية (3) / الحزب الشيوعي السوداني
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - فتحى غريب أبوغريب - هل من مخلص لنا ياربنا؟أم تعمد مع سبق الاصرار والترصد للمجلس العسكرى فى الموت الرحيم لثوره مصر؟