أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى رمضان الحميداوي - نافذة الأغتراب














المزيد.....

نافذة الأغتراب


يحيى رمضان الحميداوي

الحوار المتمدن-العدد: 3348 - 2011 / 4 / 27 - 01:29
المحور: الادب والفن
    


إن الضياء الذي اخترق رحم الليل
يسكب شموسه أشواقا
بين يديك
يغازل شفتيك الراكضتين في دمي
معلنا لحظة الانصهار
في حضرة النور الهاطل
تختلف موازين الرؤى .....
من فيض ينابيع الصفاء....
: والرعشات المجنونة

ينهمر التقديس لصمتك ....
وأتلو ألف تميمةٍ وألف وألف همسة
سأعلنها .......
ثورة ......
ما سر هذا التوحد معك
لتكن مؤامرةفصولهاالصدق
والجنون العذب ......
أيتها الزاحفة في التفاصيل ...
والمخبئة بين كلّ لحظة .....
لا تفكري بالأنعتاق .....
وأغدقي بالأماني ....
لترتوي كلّ الليالي العطشى
وتنبتُ في بور صمتي حياة
نداءات سري أنثى
تختال مرحى بعشقٍ يقطر
أشواقهُ في حروفٍ معبدة
للمرور .......
صوت الروازين التي
أدمنت الموت منذ الغياب
تصفق للريح حينما تهطلُ
تقاسيم ذكرى الخطى ....
وزقزقات الشفاه .....
تترنح سكرى على
حافة نهر الغراف .....
تهمس للموج .....إن التوحد
مثل أحتظان السواقي للون السماء
ستأتي أعلنتُ حين مُتنا حنيناً ....
وقطر شهد العناق ......
على أجسادنا المتعبة
فحين أرتعشنا ......
أعلنتُ صرخةَ صدقي ......
ولحظة نشوى ......
أعلنتُ أني أحبك من زمان الطوفان ....
حملتنا السفينة ......
ومنا تناسل العشق حتى
افترقنا ..........
أن المسافة بيني وبينكِ
لاتعرف المستحيل ......
ورغم التشظي .....
وخوف التساؤل ....
لكن امتزاج الرضاب
وهمس الأماني
يغلقُ نافذة الاغتراب .....
ويعلن فينا اختصار المسافة ......






دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حكومة توافق أم تراشق
- قصتان قصيرتان جدا (المرآة).......يحيى رمضان الحميداوي
- براءة الرطب .......يحيى رمضان الحميداوي
- الحركات الأسلامية وأزمة الثقة
- قداس الرغبة
- إلى الزعيم الأوحد النفط ..........يحيى رمضان الحميداوي
- وصايا لمواطن عربي ....شعر


المزيد.....




- القضاء الإسباني يعيد فتح ملف يتعلق بجرائم ضد الإنسانية يستهد ...
- فرنسا تعلن العودة إلى الحياة بإقامة مهرجان الموسيقى وسط إجرا ...
- فرنسا تعلن العودة إلى الحياة بإقامة مهرجان الموسيقى وسط إجرا ...
- بعد أن سيست إسبانيا قضاءها.. سفيرة المغرب بمدريد ستعود للتشا ...
- -يمكن يكون ده آخر بوست أكتبه-... نقل الفنانة فاطمة الكاشف إل ...
- -البالونات تصبح صواريخ-... فنانة لبنانية تعبر عن ألمها لما ي ...
- الصيّادون في سويسرا.. هل أضحوا سُلالة مُهدّدة بالانقراض؟
- الفنان مجدي صبحي يُعلن اعتزاله الفن: أنا مش شبه اللي بيتقدم ...
- جنرال صهيوني: خسرنا معركة الرواية وفشلنا بحرب الوعي
- أرض جوفاء.. ديناميكيات الاستيطان الإسرائيلي وتمزيق الجغرافيا ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى رمضان الحميداوي - نافذة الأغتراب