أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - يحيى رمضان الحميداوي - حكومة توافق أم تراشق














المزيد.....

حكومة توافق أم تراشق


يحيى رمضان الحميداوي

الحوار المتمدن-العدد: 3339 - 2011 / 4 / 17 - 06:02
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


إن التخبط والعشوائية والصورة الضبابية والقرارات المتسرعة ووعود بلا تنفيذ وأيحائات بالترهيب أحيانا وبالترغيب حيناً أخر بأمال مرتقبة هي السمة التي أتسمت بها الحكومة العراقية ودأبت على تنفيذها في ظل الظروف الراهنة من الحراك الشعبي الذي يسيطر على الشارع العربي وحمى التغيرات التي تعصف بالانظمة الجاثمة على صدور الشعوب التي تحلم بالحرية وأنتهاء الاستعباد السياسي .إن سيل الاتهامات التي يتقاذفها السياسيون في لقاءات عقيمة وغير مجديه وجلسات برلمانية بلا فائدة مرجوة تناقش فيها قرارات وقوانين لاتغني ولاتنفع وتكرار لقراءات وتحديد لعطل برلمانية وصراع من أجل نائب ثالث لرئيس هو منصب تشريفي ونوابه عبارة عن وجوه لافائدة منها .وجمع تبرعات من أجل مجزرة حلبجة والعراقييون يستقبلون الصيف بلا كهرباء ولا ماء صالح للشرب ,وفي محاولات الحكومة لاحتواء الازمة من خلال فشلها في تقديم الصالح والخدمي للمواطن أتقنت أسلوب العزف على أوتار الأوضاع المأساوية للفترة الظلامية في عهد المقبور ,أو الفترة السوداوية أثناء أندلاع النعرات الطائفية وتصوير المشهد المرعب لو عادت تلك الاحداث متناسين أن الشعب أصبح على يقين من الاحزاب الدينية والعلمانية الفاشلة هي من أوجدت تلك الازمات من أجل أستمرار بقائها على دكة الحكم ومن أجل أستمرار سرقاتها ونهبها
إن ظاهرة غياب القرار الموحد وتحمل المسؤولية من قبل جهة معينة أو فئة حكومية واضحة المعالم على الرغم من أشتراك جميع الاحزاب والكتل السياسية في حكومة التوافقات الوطنية التي قدر لها إن تكون من أجل أن ترسو سفينة الوطن لمرسى الامن والاستقراروتحقيق الطموحات التي كان المواطن يصبو اليها .على الرغم من أشتراك كل الكتل ألا أن تلك الاطراف أدمنت التراشق بالاتهامات كل جهة تحمل الاخرى المسؤولية عن تردي الاوضاع والاخفاق فالكتلة العراقية تكيل الاتهامات لحكومة المالكي وتنعتها بالفساد والطائفية على الرغم من أن معظم الوزارات المهمة من حصة القائمة العراقية ومسؤولية الخدمات تحت سيطرة النائب صالح المطلق الذي أصبح بقدرة قادر من مجتث الى نائب لرئيس الوزراء ومن الطرف المقابل أئتلاف دولة القانون الذي حصل على حصة الاسد من الحكومة يلعن القائمة العراقية وأعضائها الذين يقفون حجر عثرة في تشريع القوانين والعمل على أرباك العملية السياسية وتأجيج الموقف الشعبي في الساحة العراقية .وبين هذا وذاك التراشق الذي ينعته السياسيون بالتوافق يقف المواطن العراقي حالماً بتوفير ولو جزء يسير من الخدمات من توفير المستلزمات الضرورية من مفردات البطاقة التموينية والكهرباء وتوفير فرص العمل للمواطن الذي سئم الانتظار والوعود الكاذبة من سياسيو الزمن الاسود .....







دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصتان قصيرتان جدا (المرآة).......يحيى رمضان الحميداوي
- براءة الرطب .......يحيى رمضان الحميداوي
- الحركات الأسلامية وأزمة الثقة
- قداس الرغبة
- إلى الزعيم الأوحد النفط ..........يحيى رمضان الحميداوي
- وصايا لمواطن عربي ....شعر


المزيد.....




- عشرات الغارات على قطاع غزة وحماس ترد بقصف قواعد عسكرية ومدن ...
- إسبانيا ترسل قوات إلى سبتة مع دخول نحو 8 آلاف مهاجر
- الصراع الإسرائيلي الفلسطيني: توضيحات موجزة
- غزة وإسرائيل: نتنياهو يقول إن -القصف الإسرائيلي أعاد حماس سن ...
- ++تغطية مستمرة++: فرنسا ومصر والأردن تتفق على مبادرة إنسانية ...
- بعد وصول 8 آلاف مهاجر.. إسبانيا تصعد لهجتها تجاه المغرب
- بنزيمة يعود إلى صفوف الديوك بعد ست سنوات على فضيحة الابتزاز ...
- نزاع الشرق الأوسط ومعاداة السامية .. آراء مسلمين في ألمانيا ...
- غوتيريش يدعو المجتمع الدولي إلى ضمان تأمين التمويل الكافي لل ...
- الدنمارك تعلن نيتها استعادة نساء وأطفال من مخيمات في سوريا


المزيد.....

- كرّاسات شيوعيّة - عدد 2- الحزب الشيوعي (الماوي) في أفغانستان ... / حزب الكادحين
- طريق 14 تموز / ابراهيم كبة
- بعد 53 عاماً توضيح مهم حول عملية الهروب وطريقة الهروب والمكا ... / عقيل حبش
- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - يحيى رمضان الحميداوي - حكومة توافق أم تراشق