أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس الربيعي - نيسان الحب والفرح














المزيد.....

نيسان الحب والفرح


بلقيس الربيعي

الحوار المتمدن-العدد: 3334 - 2011 / 4 / 12 - 02:32
المحور: الادب والفن
    


نيسان الحب والفرح


نيسان شهر الفرح بالنسبة لي ، ففي الخامس منه وقبل ثمانية وثلاثين عاما تفتحت براعم حبنا الكبير ، الذي اخفيناه عشر سنوات عن اعين الحاسدين ، لتورق وتتورد وتثمر ، و يصادف في الثالث عشر منه عيد ميلاد ابو ظفر الخامس والستين ، ويا للمصادفة الجميلة انه في الأول من نيسان نال يسار شهادة الدكتوراه في الكيمياء التحليلية .
كنتُ احسك معي يا ابا ظفر وطيفك يحرس يسار وهو يناقش اطروحته ، ووقتها لم استطع ان امنع دموعي من ان تنزل من المآقي فرحا به . لقد ورث عنك الإجتهاد و الطيبة والتواضع والكرم وحب الناس . وإحدى زميلاته في الدراسة قالت لي : ” يسار إنسان رائع ، طيب، ومحبوب من قبل الجميع في القسم ، يتفقد الآخرين ولا يبخل في تقديم المساعدة لهم ، وهو على جانب كبير من الثقافة والأخلاق . ”

كنت تكتب لي : ” …. ما اوصيك بشيء مهم وهذا طبعا انتِ مهتمة به .. اطفالنا هما الرباط الكبير الذي بيني وبينك ...اريدهم يعيشون احسن عيشة ، اتمنى ان يكونون أوفياء لأبوهم في كل الأحوال … اريد يقولون عنهم هذا الإبن وهذه البنت لهذا الأب.. نعم الأب ونعم الأم ونعم البنت ونعم الولد .. اريدهم مشدودين لوطنهم ، شرفاء باخلاقهم انتِ قضيت عمرك وحيدة بتربيتهم وكنتِ كدها … “

نم قرير العين يا ابا ظفر …. فحين اوكلت لي مهمة رعاية ظفر ويسار، صرت لهما الأب والأم ، ازق لهما مكارم اخلاقك وخبز مرؤتك وعبير شهامتك … بعدك عشتُ احيا بهما وصارا لي العز والأمل ودمك يدفعهما الى المستحيل ، وها هو يسار قد نال شهادة الدكتوراه في الكيمياء التحليلية ( هذا الشبل من هذا الأسد ) كما يقولون ، وكما عهدتني بقيتُ وسأبقى حارسة طيور أمانيك واحلامك .

وفي اطروحته كتب يسار يقول :
” ابي محمد ، رغم انه غادر الحياة مبكرا الا انه كان على الدوام مصدر إلهام لي .”

” امي بلقيس … اشكركِ على كرمكِ ودعمكِ ، وكنتِ مصدر الهام لي … اشكركِ على كل شيء . لقد كنتِ بالتأكيد مليكتي … “

ستحيا يا ابا ظفر في ظفر ويسار و في ذاكرة كل الطيبين … ستحيا بكفاح شعبنا من اجل الحرية والحياة الكريمة .


بلقيس




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,228,000,917
- يوميات من عتق ( 3 )
- رسالة من الماضي
- فلادمير ماياكوفسكي .... في الذكرى الثمانين لرحيله
- ابا ظفر ... في عيد ميلادك لك الحب والوفاء
- اجمل الكلمات في عيد الأم
- تنسيق الأزهار
- ما اشبه اليوم بالبارحة
- ورحلت المناضلة زكية خليفة
- كلمات جميلة
- الشهادة والشهيد يبقيان الى الأبد
- في عيد الحب
- إنتخب النزيه والكفوء
- في الذكرى 150 لميلاده ...انطون تشيخوف الكاتب الأنساني العظيم
- في الذكرى 150 لميلاده ....انطون تشيخوف الكاتب الإنساني العظي ...
- الحوار المتمدن لؤلؤةً بين المواقع
- هدية لأمي
- الفنان السينمائي والفوتوغرافي اليمني العالمي ناجي مصلح نعمان
- في اليوبيل الفضي لإستشهادك سماوتك لن تنساك
- أبا ظفر ... الغائب .. الحاضر
- أبا ظفر ... اقسم بالله العظيم إننا لم ننساكم


المزيد.....




- شظايا المصباح.. الأزمي يستقيل من رئاسة المجلس الوطني والأمان ...
- مهرجان برلين السينمائي الـ71 ينطلق الاثنين -أونلاين- بسبب كو ...
- لأسباب صحية.. الرميد يقدم استقالته من الحكومة
- رحيل الفنان الكويتي مشاري البلام.. أبرز أبناء جيله وصاحب الأ ...
- ماردين.. مدينة تركية تاريخية ذات جذور عربية عريقة
- بوريطة في لقاء عقيلة صالح: تعليمات ملكية لدعم حل الأزمة اللي ...
- شاهد: مئات المحتجين المناهضين للانقلاب يتظاهرون مجددا بالعزف ...
- مصدر طبي يتحدث عن تطورات الحالة الصحية ليوسف شعبان
- جورج وسوف ينتظر دوره لتلقي لقاح كورونا ويوجه رسالة
- أحمد عريقات: أدلة جديدة تدحض الرواية الإسرائيلية عن مقتله


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس الربيعي - نيسان الحب والفرح