أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناظم الديراوي - قصائد روسية














المزيد.....

قصائد روسية


ناظم الديراوي
(Nazim Al-Deirawy)


الحوار المتمدن-العدد: 3332 - 2011 / 4 / 10 - 18:02
المحور: الادب والفن
    


قصائد روسية
شعر/ إيفان بونين
ترجمة/ ناظم الديراوي

1- حجر الكعبة الأسود
فيما مضى،كان يشْباً نفيساً،
كان ذا بياض ناصع للغاية-
مثل لون رياض جنة(1)النعيم،
مثل ثلج الجبل في يوم مشمس وربيعي.

عثر عليه الروح جبريل
للشيخ إبراهيم بين الرمال والصخور،
وحين لمعت دُرّة صدره
كان العباقرة يحرسون بوابة المعبد.

مضت القرون،ومن كل أطراف الدنيا
أدوا له الصلوات،وكالسيل جرت
القلوب المرهقة بالكرب
إلى الحرم البعيد والشريف.
يا الله ! يا الله ! لقد اسْودَّت عطيتك النَّفيسة
اسوَدَّت من الدموع ومصائب البشر!

2- إبراهيم
القُرآن، سورة(6)
في ليلة ظلماء كان إبراهيم في الصحراء
ورأى كوكباً في السماء.
فقال–(هذا هو ربّي!).
لكنه أفل-وخمد نوره.

قبيل الفجر كان إبراهيم في الصحراء
ورأى القمر بازغاً طالعاً.
فقال-(هذا هو ربّي!).لكن القمر
أفلَ وغابَ،كما الكوكب.

في الصباح الباكر كان إبراهيم في الصحراء
وبفرح بسط يديه نحو الشمس .
فقال-(هذا هو ربِّي!).لكن الشمس
أتمت النهار وغابت في الليل.
أَهدى الله إبراهيم صراط الحق(2) .

3- لله قال الشيطان
(وإذ قُلنا للمَلائِكَةِ اسجُدُوا لِأَدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إبليسَ...)القُرآن( 3).
أنا– من نار،وأدم-
من طينٍ ميت،
وتأمرني أن أسجد له(4) !
وماذا إذن،
انثر وَرقَ الزيتون اليابس
على النار- لعلك تهدأ بها
تأجج النار الحية.

أَيّ، لن تهدئها !
سأرفع عالياً وحسب
رايتي الحمراء.أنظر:
لقد طوقت أدمكَ !
سأحرق هذا الطين.
ومثل فخَّاري،سأمنحه
الصلابة والصوت.

* الحواشي
1- كتبت(جنات) كما هي في اللغة التركية المنقولة عن العربية.
2- أُنظر سُورَةُ الأنْعَامِ؛(فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَبًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ 76 فَلَََمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ77 فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَذَا رَبِّي هَذَا أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ78إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ 79).
3- سُورَةُ البَقَرَةِ؛(وَإذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ أسْجُِدُوا لأدَمَ فَسَجَدوا إِلا إِبليسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الكَافِرِينَ 34).
4- سُورَةُ الأَعْرافِ؛(وَلَقَدْ خَلَقْناكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلّنَا لِلْمَلائِكَةِ أسْجِدُوا لأدَمَ فَسَجَدوا إِلا إِبليسَ لَمْ يَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ11 قَالَ مَا مَنَعَكَ ألَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ12).
- وأنظر أيضاً سُورَةُ الأنْعَامِ؛(هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مّن طِينٍ ثُمَّ قَضَى أَجَلاً وَأَجَلٌ مُسَمًّى عِنْدَهُ ثُمَّ أَنْتُمْ تَمْتَرُونَ2).






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- االعدل المُحال
- سيدي أبا حيان
- إرهاب الدولة والحاكم المنتظر*
- روسيا بين التبشير والتقصير
- موج الحنان
- مُحَمَّدُ قبلَ الوضوءِ
- ليتني..!
- سَعفَةُ فَلسطين شعر/ميخائيل ليرمونتوف
- خطاب القرآن في شعر الرواد الروس
- القُرآن في شعر بوشكين
- مُحاكاةُ القديمِ ...قصيدة للشاعر الروسي قسطنطين باتيوشكوف*
- من القُرآنِ
- أنين للشاعر الروسي إيفان بونين
- عبدٌ مصريٌ للشاعر الروسي فاليري بريوسوف*
- التسرب الأوروبي المبكر إلى المشرق العربي
- التسرب الأوروبي المبكر إلى الشرق العربي
- أسر حدون
- بدوي.. شعر/سيميون نادسون*
- كنز الثقافة الروسية(2)
- كنز الثقافة الروسية


المزيد.....




- لشكر: العثماني لم يتحمل مسؤوليته كاملة في ضبط الأغلبية
- مالاوي تفتتح قنصلية عامة لها بمدينة العيون
- فواز حداد للجزيرة نت: لا يمكن الكتابة بحرية إن لم تكن حرا في ...
- الموقف الأمريكي حول الصحراء: الأكاذيب الكبرى لوكالة الأنباء ...
- ادريس لشكر في ملتقى -لاماب- : إصلاح المنظومة الانتخابية يشجع ...
- القبض على فنان كويتي شهير بتهمة جلب المخدرات
- الرابر الجزائري -ديدين كانون- يعلن اعتزاله الغناء
- مصدر يكشف تطورات جديدة في حالة الفنانة ياسمين عبد العزيز
- فتح باب التسجيل في مؤتمر الناشرين لمعرض الشارقة الدولي للكتا ...
- يصدر قريباً للإعلامي الأردني عبد الرحمن طهبوب -حب في زمن كور ...


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناظم الديراوي - قصائد روسية