أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود سلامة محمود الهايشة - فضفضة ثقافية (166)















المزيد.....


فضفضة ثقافية (166)


محمود سلامة محمود الهايشة
(Mahmoud Salama Mahmoud El-haysha)


الحوار المتمدن-العدد: 3303 - 2011 / 3 / 12 - 12:24
المحور: الادب والفن
    


# نشرة أريك:
تصدر نشرة أريك عن جمعية القاهرة الخيرية الأرمنية العامة، يرئس تحريرها الدكتور/ محمد رفعت الإمام – أستاذ مساعد التاريخ الحديثة المعاصر بكلية الآداب بدمنهور، عنوان الجمعية: 26 ش مراد بك –صلاح الدين – مصر الجديدة-القاهرة؛ البريد الإلكتروني: [email protected]

# مسابقة "جائزة سمير قصير لحرية الصحافة"
http://www.prixsamirkassir.org/intro-AR.htm

# بوستر "مصر شعب واحد":
أصدرت الهيئة العامة لقصور الثقافة منذ عدة أشهر بوستر بعنوان "مصر شعب واحد"، وهو لقبة دير الأنبا بولا ببني سويف والذي يرفع فوق قبته الهلال والصليب يتعانقان.

# أغنية قتلوه..قتلوه، احتفالية في حب مصر:
أغنية (قتلوه..قتلوه) أداء المطرب/إسلام، كلمات الشاعر/ إبراهيم الرفاعي – وكيل وزارة الثقافة ورئيس إقليم شرق الدلتا الثقافي، ألحان الموسيقار/ أحمد زكي عارف، خلال الاحتفالية التي أقامها قصر ثقافة المنصورة في حب مصر بالتعاون مع شباب ثورة 25 يناير، وذلك مساء يوم الجمعة 4 مارس 2011، أقيمت الاحتفالية تحت رعاية الأستاذ/ إبراهيم الرفاعي – رئيس إقليم شرق الدلتا الثقافي، الأستاذ/ حسن حامد – القائم بأعمال مدير عام ثقافة الدقهلية، والأستاذ/ سامح العطروزي- مدير عام قصر ثقافة المنصورة، وقد اشتمل برنامج الاحتفالية على الغناء والطرب لفناني فرقة المنصورة للموسيقى العربية تحت قيادة المايسترو أحمد زكي عارف. تصوير وإخراج/ محمود سلامة الهايشة.
للمشاهدة على اليوتيوب رجاء الدخول على هذا الرابط:
http://www.youtube.com/watch?v=TWyOrAnaejM

# قصيدة أمنيات ميت للشاعر حمدي مناع:
قصيدة (أمنيات ميت) للشاعر الشاب حمدي مناع خلال الاحتفالية التي أقامها قصر ثقافة المنصورة في حب مصر بالتعاون مع شباب ثورة 25 يناير، وذلك مساء يوم الجمعة 4 مارس 2011، أقيمت الاحتفالية تحت رعاية الأستاذ/ إبراهيم الرفاعي – رئيس إقليم شرق الدلتا الثقافي، الأستاذ/ حسن حامد – القائم بأعمال مدير عام ثقافة الدقهلية، والأستاذ/ سامح العطروزي- مدير عام قصر ثقافة المنصورة، ومن القائمين على الاحتفالية من فرع ثقافة الدقهلية: مهندس الديكور/ محمد قطامش، رئيس إدارة المسرح بالفرع الأستاذ/ صلاح المنزلاوي، والمخرجين: سمير العدل، على سعد، السعيد المنسي، رجائي فتحي. ومن المشرفين الفنيين من صوت وضوء على الحفل من قصر ثقافة المنصورة: أشرف عودة، صلاح رزق، يسري عمر شعبان، ياسر الدريني، صلاح عبد الباري.
تصوير وإخراج/ محمود سلامة الهايشة (2011©).
للمشاهدة على اليوتيوب رجاء الدخول على هذا الرابط:
http://www.youtube.com/watch?v=pvyZp2hIhx8

# منولوج عن أحداث ثورة 25 يناير للفنان أدهم عفيفي:
منولوج عن أحداث ثورة 25 يناير للفنان الشاب ابن المنصورة أدهم عفيفي، خلال الاحتفالية التي أقامها قصر ثقافة المنصورة في حب مصر بالتعاون مع شباب ثورة 25 يناير، وذلك مساء يوم الجمعة 4 مارس 2011، أقيمت الاحتفالية تحت رعاية الأستاذ/ إبراهيم الرفاعي – رئيس إقليم شرق الدلتا الثقافي، الأستاذ/ حسن حامد – القائم بأعمال مدير عام ثقافة الدقهلية، والأستاذ/ سامح العطروزي- مدير عام قصر ثقافة المنصورة، ومن القائمين على الاحتفالية من فرع ثقافة الدقهلية: مهندس الديكور/ محمد قطامش، رئيس إدارة المسرح بالفرع الأستاذ/ صلاح المنزلاوي، والمخرجين: سمير العدل، على سعد، السعيد المنسي، رجائي فتحي. ومن المشرفين الفنيين من صوت وضوء على الحفل من قصر ثقافة المنصورة: أشرف عودة، صلاح رزق، يسري عمر شعبان، ياسر الدريني، صلاح عبد الباري.
تصوير وإخراج/ محمود سلامة الهايشة (2011©).
للمشاهدة على اليوتيوب رجاء الدخول على هذا الرابط:
http://www.youtube.com/watch?v=Wyd9-_ImWfE

# أغنية بلدي للمطربة ندى طارق:
أغنية (بلدي) أداء المطربة/ندى طارق، كلمات وألحان الموسيقار/ أحمد زكي، خلال الاحتفالية التي أقامها قصر ثقافة المنصورة في حب مصر بالتعاون مع شباب ثورة 25 يناير، وذلك مساء يوم الجمعة 4 مارس 2011، أقيمت الاحتفالية تحت رعاية الأستاذ/ إبراهيم الرفاعي – رئيس إقليم شرق الدلتا الثقافي، الأستاذ/ حسن حامد – القائم بأعمال مدير عام ثقافة الدقهلية، والأستاذ/ سامح العطروزي- مدير عام قصر ثقافة المنصورة، ومن القائمين على الاحتفالية من فرع ثقافة الدقهلية: مهندس الديكور/ محمد قطامش، رئيس إدارة المسرح بالفرع الأستاذ/ صلاح المنزلاوي، والمخرجين: سمير العدل، على سعد، السعيد المنسي، رجائي فتحي. ومن المشرفين الفنيين من صوت وضوء على الحفل من قصر ثقافة المنصورة: أشرف عودة، صلاح رزق، يسري عمر شعبان، ياسر الدريني، صلاح عبد الباري.
تصوير وإخراج/ محمود سلامة الهايشة (2011©).
للمشاهدة على اليوتيوب رجاء الدخول على هذا الرابط:
http://www.youtube.com/watch?v=ZuQ3dJdxnxw

# الصعيدي والصعيديات..الاحتفال بسبعينية عدلي رزق الله:
كان العدد 71 من سلسلة إصدارات خاصة التي تصدرها الهيئة العامة لقصور الثقافة تحت عنوان "عدلي رزق الله..الصعيدي والصعيديات"، الطبعة الأولى 2009، عدد الصفحات 80 صفحة -22×22سم، تصميم الغلاف د.خالد سرور، المراجعة اللغوية أ.سعيد حامد شحاتة، تحت إشراف رئيس مجلس إدارة الهيئة الأستاذ الدكتور/أحمد مجاهد.
يحتوي الكتاب على إهداء بقلم الفنان الراحل عدلي رزق الله الذي يقول فيه:
إليها
إلى ترابها
..سمائها
.. شمسها
..نيلها
إلى العشق والوجود
إلى الوطن والانتماء
إلى مصر.

كما احتوي الكتاب على المقدمة بقلم إيكنجي مريوط، وأربعة فصول، الأول "المواقف"، الثاني "الطفولة في أبنوب الحمام"، الثالث "أبنوب الحمام"، بينما الفصل الرابع "تأملات الذاكرة"، أما النصف الثاني من الكتاب فهو عبارة عن اللوحات وهي لوحات عدلي رزق الله تصوير: باربرا كوش.


# فندق للعراة!!
يسير بالسوق، سمع صوت يناديه، ألتفت يبحث عن مصدره، وجده صديقه فؤاد مقبل عليه، انطلق مسرعاً، تعانقا، تبادلا السؤال على بعضهم البعض، ثم سأله:
- متى رجعت من السفر؟
- منذ يومين فقط.
- هل إجازتك طويلة، أم قصيرة كالعادة؟
- إجازة مفتوحة..
- ماذا تعني؟!
- لن أسافر ثانيتاً.
- هل حدث لك شيئاً هناك؟!
- آخر شهر كُنت أعمل في فندق للعراة..
- للعراة...؟!..يا رجل قول كلام غير هذا!
- بلى، يُعد أول فندق في العالم.
- كيف يكون ذلك، في مدينة كانت عاصمة دولة الخلافة الإسلامية؟!
- الحكومة هناك أغلقته بعد افتتاحه بعدة أسابيع.
- هكذا يكون القرار، لهذا رجعت؟
- أصبر أعرف أولاً، لما أغلقته؟!
- بالتأكيد أُغلق لأنه يخالف تعاليم الإسلام، بل تعاليم الأديان السماوية كلها.
هز رأسه، حرك شفتيه، معلنا عن رفضه البات لكلامي:
- ليس أي شيء من هذا!
- حيرتني، فلماذا أغلقته؟!
- أُغلق مؤقتاً، نقل رواده العراة لمكان آخر، أكثر حشمة، لحين إصلاح خلل هندسي وعيوب إنشائية، في أحد شرفاته، لتوفير كل وسائل الأمان للسياح العراة!!
بقلم/محمود سلامة الهايشة

# ذبح شرعي!
يجلس وأمامه مجموعة كبيرة من الكتب.. يقلب فيها عن موضوع بحث كلفه به الأستاذ المشرف..الجو شديد البرودة..فهو منكمش على الكرسي الذي يجلس عليه.. يرتدي معطف جلدي..درجة الحرارة بالخارج ثلاثة تحت الصفر..داخل المكتبة 5 مئوي فمدفئة المكتبة مشتعلة.. مرت ساعتين ونصف على جلوسه منهمكاً بين صفحات الكتب ينهل منها معلوماته.. فكل ما تقع عينه على معلومة جديدة لم يكن يعرفها من قبل.. ينسى ما كان يبحث عنه ويبدأ في قراءتها حتى ينتهي منها..ثم يتذكر هدفه الذي جاء به إلى المكتبة وأجلسه هذه الجلسة..فجأة سمع صوت فوق رأسه يقول هل أنت الدكتور زكريا؟!..فنفزع وارتعش ووقع الكتاب الذي كان يمسكه من يده..فالمكتبة في غاية الهدوء..لا يُسمع فيها أي صوت من شدة الهدوء للتعليمات الصارمة من إدارة المكتبة لجميع المترددين وخاصة الذين يجلسون في قاعة الإطلاع.. فرفع رأسه وهو يفتح عينه ويرفع حاجبيه:
- نعم أنا زكريا!
- ممكن تتفضل معي؟؟
- إلى أين!؟
- سوف أقول ولكن خارج القاعة..
فبدأ زكريا في لملمت أوراقه وأقلامه ووضعها في حقيبته..رتب الكتب على المنضدة.. قام من على الكرسي وهو يشعر أن أرجله لا تستطيع حمله..فهو لا يعرف الكثير من العرب في لندن..فلم يمر على وصوله إليها إلا خمسة أشهر!!
فخرج من القاعة فوجد رجل ثاني في انتظاره غير الرجل الذي طلب منه الحديث معه.. فمد الرجل الثاني يده اليمنى يسلم عليه وهو يقول:
- أهلا وسهلا بك يا دكتور زكريا..
- أهلا بك.. ما الأمر؟! هل هناك شيء؟! ..
- لا تقلق يا دكتور.. نحن من السفارة، السفير والملحق التجاري في انتظارك في السفارة..
- أي سفير وأي سفارة؟!..
- السفير والسفارة الدولة الخليجية الإسلامية بلندن..
- لماذا؟؟!!..
- هناك سوف تعرف!!..

فنظر لهما وهو يتأمل في وجهيهما.. ثم قال:
- كيف عرفتم أني هنا!؟..
فرد الأول:
- هذا أمر بسيط جدا يا دكتور!!
ثم أكمل الثاني:
- نحن نعرف عنك كل شيء من إدارة البعثات ومن الملحق الثقافي بالسفارة بلدك، عرفنا أنك تقوم بدراسة الدكتوراه في مجال الثروة الحيوانية..
فاستقلا السيارة.. التي ظلت تجوب شوارع لندن الجميلة..زكريا ينظر من زجاج نافذة السيارة وهو يفكر..ماذا يريدون مني في السفارة؟!.. فجأة وجد الباب الذي يجلس بجواره يُفتح!!.. فارتعد .. فقد وقفت السيارة وهو لم يشعر بها!!..وسمع صوتاً يقول له:
- تفضل بالنزول يا دكتور قد وصلنا للسفارة..
فأمسك بحقيبته ونزل ببطء شديد من السيارة.. اصطحبه الرجلان لداخل السفارة.. كلما مراً على بوابة من بوابات السفارة يحيهم رجال الأمن الواقفون عليها..صعدا إلى الدور الثالث بالمصعد الداخل للسفارة فوجد أمام ممر طويلة..يغطيه السجاد الأحمر الفاخر.. فظل يمشي زكريا وراء الرجلان إلى أن وصلا إلى نهاية الممر.. فطرق احدهم الباب المعلق عليه لوحة مكتوب عليها مكتب السفير:
- السلام عليكم يا حضرت السفير..
- وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
- تفضلوا..
فدخل زكريا على استحياء.. فوجد السفير واقفاً أمام مكتبة في انتظاره ووجد ثلاثة رجال يجلسوا.. فقاموا جميعا ليسلموا عليه ويرحبوا به..ثم جلس بجوارهم ووجد أمام منضده مليئة بأطباق الفاكهة والحلويات وعلب العصير..
فسكت زكريا للحظة وقال وهو ينظر للسفير:
- خير يا فندم؟ ما الخبر؟! فقد أخبري الرجال الذي أتوا بي إلى هنا أنكم في انتظاري!!!..
فرد عليه وهو يبتسم:
- اطمئن يا دكتور زكريا.. لا تقلق.. أولا أحب اعرف بهؤلاء الرجال.. هؤلاء ثلاثة من كبار مستوردي المنتجات الغذائية في لدولتنا من دول أوروبا..
فنظر إليه بشكل سريع:
- أهلا وسهلا بكم يا حاضرات فرصة سعيدة..
فردوا:
- أهلا بك يا دكتور تشرفنا بمعرفتك..
- أنا الأسعد..
السفير: ثانيا لابد قبل الحديث في أي شيء أن تأخذ واجب الضيافة..
زكريا: شكرا جزيل يا سيادة السفير.. ولكن ممكن ندخل في الموضوع أولا؟ وواجب سيادتكم وصل بدون شيء..
- لا عليك .. نحن نعلم أن وقتك ضيق.. ونعلم أننا نعطلك عن دراسته وكليتك الآن..
- لا يافندم نحن في الخدمة دائماً..
- هؤلاء الرجال يستوردون لحوم من المملكة المتحدة..حيث يتم تصديرها من هنا إلى عدة دول في الخليج العربي بصورة كالحوم مجمدة..
- شيء جميل!!
- أعرف أنك تريد معرفة ماذا نريد منك؟؟!
فابتسم زكريا لذكاء وفراسة السفير.. هز رأسه.. ففهم السفير أن هذا صحيح..
السفير: بحدثنا عن أي شخص يدرس في أي مجال من مجالات الثروة الحيوانية يكون قريب من المسلخ الرئيسي لذبح الحيوانات في لندن.. فلم نجد أحداً غيرك!!
- كيف هذا فهناك الكثير غيري؟؟!
- أنا يكون من جنسية عربية ومسلم الديانة..
- لماذا؟؟!!
- حتى يقوم بحضور عملية ذبح الحيوانات التي سوف يتم تجميدها وتصديرها لهؤلاء المستوردون .. سوف تأخذ بالطبع مقابل مادي نظير هذا العمل.. على أن تتأكد من أن جميع الحيوانات ذبحت طبقا للشريعة الإسلامية!!
بقلم/ محمود سلامة الهايشة

# بيض رومي!
دخل حظيرة جده.. فرأى بداخلها الكثير من الطيور..
- يا جدي..
- نعم يا مروان..
- ما شاء الله الحظيرة عندك مليئة بالدجاج والبط والأوز
- بالفعل حبيبي.. فأني مربي جيد للطيور منذ أكثر من أربعين سنة..
- أكيد يا جدي عندك بيض دائماً؟ ولا تشتري من السوق؟..
- بالتأكيد فإنتاج البيض عندي متميز، أقوم ببيعه للتجار..
- ممكن أرى يا جدي البيض الموجودة؟
- تعالى معي ندخل غرفة جمع وتجهيز البيض..
فدخلا معا فوقعت عين مروان على أرفف خشبية تملأ جوانب الغرفة ويوجد فوقها أطباق من الكرتون والبلاستيك مليئة بالبيض ومرصوصة فوق بعضها..
- كل هذا بيض دجاج؟
- لا يا مروان هناك بيض دجاج عادي وبيض دجاج رومي وبيض بط وبيض أوز.. فمنه ما نأكله كبيض مائدة ومنه ما يذهب إلى معامل التفريخ لإنتاج الكتاكيت..
- يعني يا جدي ممكن أن نأكل بيض الدجاج الرومي كما نأكل بيض الدجاج العادي؟!!
فابتسم الجد.. نظر لمروان وعلامات السعادة على وجهه بسؤاله.. طبعا.. طبعا يمكن أن نأكل بيض الرومي كأي بيض عادي.. ومد يده وأمسك ببيضه رومي.. وهو يقول:
- فبيض الرومي له قيمة غذائية عالية، كان زمان يا مروان من ستين أو سبعين سنة كان الناس في بريطانيا يأكلون بيض الرومي وكان من الوجبات الشائعة عندهم وقتذاك..
- يا جدي.. كانوا يأكلوه مقلي ومسلوق؟
كانوا يسلقون بيض الرومي ويقطعوه إلى نصفين.. ثم يضيفوا عليه أنواع من الصلصة والمشهيات...
- جميله جدا هذه الوجبة يا جدي؛ ومازالوا البريطانيين يأكلون تلك الوجبة؟
لا.. لم تعد توجد تلك الوجبة ضمن وجباتهم الغذائية..
- لماذا؟
- اكتشف منتجو الدجاج الرومي بمرور الوقت أن بيع البيض بهذه الطريقة يضيع عليهم أموالا كثيرة يمكن أن تحقق لهم أرباحا طائلة، إذا ما خصصوا هذا البيض ليفقس وينتج ديوكا أو دجاجا يربى لإنتاج اللحم الذي يباع بسعر مرتفع.
- يعني لم يعدوا يتناول بيض الرومي الآن؟
- نعم.. فقد استبدلوه ببيض المائدة للدجاج العادي وبتكلفة أقل من بيض الرومي.. ونفس الشيء كذلك ينطبق على بيض الأوز..
بقلم/ محمود سلامة الهايشة

# البيت يريد إسقاط النظام (ق.ق.ج)
اشتعلت المظاهرات والاعتصامات والاحتجاجات في كل الأركان والغرف، رُفعت ألافتات مطالبة بزيادة سرعة الإنترنت والحريات والمصروف والتجمع السلمي بأي ممر أو زنقة داخل البيت دون إذن مسبق من الحاكم العسكري للبيت، بعد تأخر شديد جاء الاستجابة بعد أن تأكد أنها الثورة:
- أولادي الأعزاء، الآن فهمتكم..فهمتكم، كم يحز في نفسي سماع كلامكم، فقررت وبكامل قواي العقيلة الانصياع لمطالبكم المشروعة والتخلي عن بعض صلاحياتي لكم.
بقلم/ محمود سلامة الهايشة

# المــــــفـــــرمــــــــــــــــــة
افــــرم ورق احـــرق ورق ............ هــــى الضــــمــايــر بتـــتحـرق
نـــسيـــتوا مـفـرمة التاريخ..............الانــتـــهـــــــاك لـــــه صـــريخ
اصـــرخ ياصوت الضحايا.......... قـــولــــهـــم الادانـــــة مــــعايـا
ارجــــوك مـاترعش ايديك........... ماتــخافش غير من اللى بــاريك
الحقوا ورق الادانة بيتفرم ....... نجمة صهيون كانت ليهم عـــلم
فـــرمتو شعب قبل الورق.......... وكـــل الـــلى قــــال فيكم صدق
نــسيـتوا مـفرمة الضماير .......... اللــى اتـــولدت فـــي آخـر يناير
افــرم ورق احـرق ورق............ الحقيقة لا بـتـتفرم ولا تـتــحرق
بتحلموا بما في شىء ورانا....... وراكـــــو 80 مـــلـــيون ادانـة
نــــسيـــتوا مـــفاـرم كـتير ........... وأولـــها مــفـــــرمة الــضــمير
اصرخوا وقولوا احنا الادانة ........ لا رحـمــتو رجـالناــ ولا نسانا
نــسيـــتوا مــفرمة المشانق ........... نــسيــتوا تــفـــرمـــوا الحقايق
احـــنـا الادانة ضد النظام ............. اقـــسم بــربى عشــيـتكم حرام
نـــسيــتوا تــفرمو البشايع...............ادانة في كل بيت وكـل شارع
الطين بيصرخ سرطنونى ............. والــنــيل بيـــشكى عطشونى
الادانــــة فــــي كل بــيعة ...........خصــخصتكوا كـــانت شنيعة
نـــسيـــتوا مـفرمة المظالم ..............والــشـــواهـــد والـــمــعـالــــم
نـــسيتوا مـفرمة الزنازين...............اللى اتفرمو فيها مش ناســـين
بيصرخوابيقولو احنا الادانة........... الــنـــظـــام دا يـــاما ورانـــا
مش هرحمك ياللى هنتنى وايدت ايدية
مش هرحــمك لو اتفحمت قدام عنية
دا انا مسلم وابويا مسلم وأمى مسلمة
غرسوا فية ان الزنى اكبر محرمة
مش هنتحر لكنى هفضل ادانة..........النهاردة واشوفكم يوم القيامة
الادانة جوة الصدور ............. كان حلمنا النظام يغور
قالو علينا شعب صبور.................ولا يمكن في يوم نثور
رحنــــــــا الــــميدان .............. وكـــــــــــــــان الادان
يـــرحل كـــل ظــالم ............. وكــــل اللــــى خـــان
خــــانـــوا الــيــمــين ............... ســـرقوا الـــســـنــين
حــــــرام نــــــقـــــول ............. دول مــــصـــــريــين
في محرابكو كان ابليس ولى........ آلــهتو غير الله العلى

بقلم/ محمد سعد شناوى، ميت سلسيل-دقهلية

# ميلاد شعب:
تـــلاتــــــــين سنـــــــــــــة حمــــــــل فـــي ضنى
آن الاوان يـــتـــــولـــــــد آن الاوان يــــــتـولـــد
الشـــــــعب كله بيـــــــتولد سيـــــمفونيـة للأبــــــد
اعظـم ولادة في التاريــــخ واقف هنــاك آب وشيخ
الحمل كان طــــغيان وقهــر خلو الجنين عاش في ذعر
الاجنة خاطــــبو بعـــــــض بيحــــددوا طلــــق بعض
الجنين بيختـــار ميعــــاده نفسه يفتح يشوف بلاده
ازاى جنين وشعره شايب مالحمل كان كله مصايب
الاجنة بتقطع خلاصـــها نزلة صامدة ورافعة راسها
النهارده تاريخ ميــلادنا احنا وآباءنـــــا وولادنــــــا
ضحت كتير من الاجنة بالحـــــياة عشــــان تــــعـنا
كان منايا تبقــــــوا بيـــنا وتشوفو معـــانا فجــــرهـــا
خالــــــــــــــد سعـــــــيد اليــــــــــوم دا عــــــيــــــــد
سيـــــــــــد بــــــــــلال كــــــان مــــــن المحــــــال
ان احنا في يـــــــوم نتـــــــولد
بقلم/ محمد سعد شناوى، ميت سلسيل-دقهلية

# الفوس بوك
بكـــــا بياعة الفجل بكــــانى وجابنى من الشــــــارع التانى
جيت اســــــمع لشـــــــكواها كلامهـــــا بيقـطعه بـــكـــاهـــا
سألتهـــا ياخــالتى ليه حزينة قالت لى دافرحة وزادت علينا
ســـــألتنى ســؤال واحد بس تــقـــل لســــانــى واتخـــرس
قالت لى الفوس بوك دا مين يا بنى
ادعيله ربــــى انــــه اخـــد حق ابنــى
ساعتها وقعت من طـــــولى وقلتلها ياخـــالتى ايــه تقولــى
قالت لى الفوس بوك ربنـــا يعينه وينجح هفضل ادعـــيله
ياخاله الفيس بوك في السايبر قالت لى في اللعب الله اكـــبر
وجـــريت ودخلت الســــايبر فين الفــوس بــوك يا اولادى
شاورلها على شاشة الحاسب حضنيته وهـــى بتـحــاســـب
آتـــارى الصفحة مفــــــتوحة بتشكره بـنــبــرة مــبحــــوحة
بصت للجوة في الصــــــورة آتـارى صورتين في الصورة
في صفحة الواد تيفا منشورة
خالد سعيد وسيد بلال
همه اللى في الصورة
قالت مين في دول يا اولادى
رديت بعلو صوتى
دول سر النصر لبلادى
بقلم/ محمد سعد شناوى ميت سلسيل -دقهلية

# قالوا:
• "قلتم لي لا تدسس أنفك في ما يعني جارك.. لكني أسألكم أن تعطوني أنفي.. وجهي في مرآتي مجدوع الأنف" (صلاح عبد الصبور).
• "في أوقات كثيرة خلال اليوم أدرك كيف أن حياتي الخارجية والداخلية تقوم بشكل كبير على جهد وعمل رفاقي من البشر، الأحياء منهم والأموات أيضا. وذلك يعني أنه يجب علي أن أعمل باجتهاد لكي أقدم مقابلاً لكل ما حصلت عليه" (آينشتاين).
• "إن أجمل ما في معادلات أينشتاين أنها تشبه، في جمالها، الموسيقى، فقد تعلمنا في القرن العشرين أن المعادلات الرياضية الناجحة هي تلك التي تمتلك تناغماً داخلياً (إدوار ويتن-عالم رياضيات أمريكي).
• "الفوتوغرافيا هي صورة مرسومة بواسطة الشمس بلا أية تعليمات فنية" (أمبروس بييرس- مصور وصحفي أمريكي).
• "إن استبدال الفكرة العربية الجامعة، بالفكرة الإقليمية المنغلقة، لم يقد إلى ولادة دولة-أمة، بل قاد إلى تفتيت الدولة، أو جعل وحدتها رهنا بعصا الديكتاتور الغليظة، أو بتوازنات دولية وإقليمية، قد تتآكل في أي لحظة (إلياس خوري-كاتب لبناني).
• "لماذا ينبغي عليَّ أن أقلق بشأن الموت، هذا لن يحدث خلال حياتي" (ريموند سيمولين-عالم فيزياء أمريكي).
• "كل الأمم في العالم هي أكثر تسامحا مع أخطائها ومواطن ضعفها، مقارنة بما تبديه من تسامح مع أخطاء وضعف الآخرين" (أرثر هايز سولزبرج – ناشر أمريكي).
• "إن ما تقدمه الرواية العربية اليوم يكشف – بلاشك- الكثير من قدرات المواجهة والسؤال، مقلما تقدم فرصة مهمة لتبين التجربة الإنسانية في أكثر من بلد عربي، بقيت تجربة إنسانه حتى وقت قريب خارج حدود الكشف السردي" (لؤي حمزة عباس- كاتب عراقي).
• "الذوق الفني له علاقة بالعادات والأخلاق أكثر من ارتباطه بالمظاهر، الذوق الفني هو مزيج من الخرافة والواقع، لكنه لا يعبر عن الأسلوب الفني" (ستيفن بيلاي- ناقد أمريكي).
• "إذا كان هناك من تراجع للثقافة في العالم العربي اليوم، فإنما بسبب الحالة السياسية المزرية في العالم العربي" (الطاهر بن جلون- كاتب مغربي).
• "لا يجوز أن أقول للمبدع أدفع أمولا حتى نسمح لك بالإبداع، بل يجب أن تعطى له الدولة حتى يبدع" (الدكتور عماد أبو غازي - وزير الثقافة المصري، خلال لقائه بالمسرحيين عصر اليوم الخميس 10 مارس 2011).
• "العلاقة بين الكاتب والجائزة، تشبه العلاقة بين الصوت والصدى. حين يكتب أحدنا بصمت، دون أن يسمع أو يشعر بـ "الصدى"، يصاب بإحباط" (مها حسن – كاتب سورية مقيمة في فرنسا).
• "عندما ترغب في شيء، فإن العالم كله يتواطأ معك لكي تحققه" (باولو كويليو – كاتب برازيلي).
• "لا أستحق أن يولد من كتب لنفسه فقط" (يوسف أدريس).
• "الكتابة فعلاً للتحرر ليس فقط من الآلام الجسدية المبرحة.. ولكن أيضاً من الهواجس واليأس والخوف" (يحيى فكري).
• "لا تستغرب إذا قابلك غوغائي وقال: تسمح لي أغز حضرتك؟!" (يسري حسان- عنوان مقاله بمجلة مسرحنا العدد 189،28 فبراير 2011).




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,244,310,405
- فضفضة ثقافية (165)
- فضفضة ثقافية (164)
- فضفضة ثقافية (163)
- فضفضة ثقافية (162)
- فضفضة ثقافية (161)
- فضفضة ثقافية (160)
- الزمن مسيرة عبر العصور
- فضفضة ثقافية (159)
- إنشاء وإدارة المزارع السمكية
- استزراع المحاريات للتصدير
- استخدام نواتج تقطير الأذرة في تغذية الجمبري
- فضفضة ثقافية (158)
- فضفضة ثقافية (157)
- ما هي المبادئ والحقائق والقوانين العامة للنمو؟
- فضفضة ثقافية (156)
- نظام التعليم في اليابان
- نظام التعليم في اندونيسيا
- نظم التعليم والعوامل المؤثرة عليها
- فضفضة ثقافية (155)
- أنماط الجامعات الخاصة في مصر


المزيد.....




- نظرة حصرية وراء كواليس فيلم لعرض أزياء -موسكينو-
- مسرحية محاكمة فرنسا لـ-علوش-.. ابتزاز مكشوف لرفع الرشوة السي ...
- سير أليكس فيرغسون: مدرب مانشستر يونايتد السابق يروي قصة النز ...
- فيلم -الطيب والقبيح والشرير- .. تحفة سينمائية بطعم الدماء وا ...
- استمرار الاحتجاجات في إسبانيا على اعتقال مغني الراب بابلو ها ...
- كتاب يدقق في -تجليات الغيرية- بالثقافة العربية
- مغامرة الحداثة الأدبية بين المغرب وفرنسا.. الشاعر عبد اللطيف ...
- كواليس -شديدة الخطورة- لفيلم براد بيت الجديد مع جوي كينغ... ...
- -المقترح اللقيط- والصراع على المناصب والدواوين ..لحيكر يخرج ...
- الأصالة والمعاصرة لوزير الداخلية : تخليتم عن الحياد لصالح رئ ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود سلامة محمود الهايشة - فضفضة ثقافية (166)