أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - رويدة سالم - بعيدا عن أوهام القداسة: الإسلام. المبحث 5 الجزء 3















المزيد.....

بعيدا عن أوهام القداسة: الإسلام. المبحث 5 الجزء 3


رويدة سالم

الحوار المتمدن-العدد: 3278 - 2011 / 2 / 15 - 10:13
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



صناعة نبي : من التنظير إلى العمل السياسي
إن التاريخ البشري والديني خاصة مسيّس بالضرورة وكنا رأينا كيف ولدت اليهودية والمسيحية من رحم أحداث سياسية بحتة أوجبت وجودها لإثبات ايديلوجيا وتحقيق أجندة سياسية وبناء دولة والحصول على مكان في الشمس. الإسلام خدمته ظروف موضوعية عامة وبحسب المصادر الإسلامية فقط رأينا منها توق عرب الجزيرة لوحدة وطنية تحميهم من الاعتداءات الخارجية الى جانب توفر حياة روحية متجذرة عميقا في المجتمع الماقبل إسلامي وقلنا ان الإرهاصات لظهور نبي عربي الفكر والهوية كانت قوية. نعلم جميعا أن المصادر الخارجية التي تركها المؤرخون البيزنطيّون و الأقباط و الأرمن و الجيورجيّون و الفرس و اليهود تطرقت أحيانا لذكر تفاصيل بسيطة عن العصور التي عايشوها لكن نلاحظ في المقابل ندرة في الاخبار عن محمّد وعن الاسلام لولا بعض النتف هنا وهناك. هذا دليل على أن التاريخ تمّ تغييره وأنه ليس نزيها تماما وأنه يكتبه المنتصرون على حسب رؤاهم وتوجهاتهم الفكرية وما يخدمهم سياسيا واجتماعيا. يُحيلنا هذا الاستنتاج أيضا الى أن المصادر الاسلامية التي تم تأليفها على مدى حوالي ال150 سنة ليست بريئة.
أول ما كُُتب حسب السير هو بعض من القرآن بأمر مباشر من النبي وان لم يجمع كله في كتاب بل كان موزعا على الرقاع والعظام والسعف وغيره ثم تلته الأحاديث في مرحلة متأخرة من حياته ليبدأ تأليف السيرة في النصف الثاني من القرن الاول للهجرة. لكن السير الاسلامية التي نعتمدها في عصرنا الحالي كنص تأريخي لنشأة الدولة تم تدوينها مع سيرة محمد بن إسحاق( تـ151هـ)، التي نقلها ابن هشام (تـ213هـ) في سيرته لتتوالى بعد ذلك المغازي للواقدي، والطبقات لابن سعد، والطبري في تاريخه، وما تابعه عليه ابن كثير في البداية والنهاية، وابن الأثير في الكامل في التاريخ..
جدير بالذكر أن النصوص الاسلامية المرجعية تم التشكيل الاول //والذي حتميا توالى تطويره في ما بعد// لحروفها بأمر من الحجاج بن يوسف الثقفي الذي تولى ولاية البصرة في عام 75 هجرية في عصر عبد الملك ابن مروان. هذا الوالي الذي كان سببا في أثارة فيما بعد قصة تحريف النص التشريعي بالتدخل المباشر فيه وتغيير كلام الله القدسي بكلمات من عنده مما يجعل قولا ك"نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون" مثار شك، قام حسب كتاب " المصاحف " للسجستاني ص 49 ، بتغير11 "حرفا وكلمة" في النص القرآني وهو ليس أول من يفعل. فحسب النتف القليلة التي بلغتنا عن التغيير في النصوص تدخل عثمان في آخر جمع للقرآن هو و المنقحون القرشيون في اختيار ما يُدّوَّن منه وفضلوا اللفظ القرشي على غيره دون مبرر منطقي. ثم ما نقلته الاخبار عن اختلاف هذا الخليفة مثلا مع علي ابن ابي طالب حول كلمة تابوت/ تابوة والتي أخذها محمد من العبرية الحبرية دليل على غياب العصمة عن النص ووجوب قراءته بحيطة ودون تسليم ثم من الامور التي تضرب بعمق مصداقية السير وتجعل منها قصص فيها من المخيال الروائي الشيء الكثير كألف ليلة وليلة وغيرها من الروايات التي زخرت به المكتبة الادبية العربية، احتوائها على تفاصيل دقيقة وسيناريوهات محبكة وتجميع لحوارات بسيطة وأحيانا من الصعب التنصت عليها كالحديث الذي حدث به اليهود بعضهم البعض في أسوارهم في الليلة التي سبقت الابادة الجماعية لكل رجل وكل طفل انبت قام بها محمد وجنده او ثقة عبد المطلب في نبوة حفيده والتوصيات التي قام بها لأبي طالب والتي تسقط أمام الاستنكار الذي يبديه هذا العم الكافل لمحمد أمام أصرار هذا الاخير على دعوته الى جانب بقائه على الحنيفية الى آخر حياته ورفض الايمان بدين محمد الذي من المفترض حسب كتب السير انه على علم به قبل ان يولد ابن أخيه. في الصحيح عن المسيب أن أبا طالب لما حضرته الوفاة دخل عليه النبي صلى الله عليه وسلم وعنده أبو جهل، فقال أ‏ي عم قل‏ لا إله إلا الله ، كلمة أحاج لك بها عند الله ‏فقال أبو جهل وعبد الله بن أبي أمية‏ يا أبا طالب ، ترغب عن ملة عبد المطلب‏؟‏ فلم يزالا يكلماه حتى قال آخر شيء كلمهم به " على ملة عبد المطلب.

سواء وُجد محمد كحقيقة تاريخية أو كان مجرد شخصية أسطورية حيكت حوله الروايات ونُسب له بناء الدولة العربية الاسلامية، من المهم البحث في قواعده كزعيم روحي وسياسي مؤسس للوحدة العربية نظرا لمدى تأثير فكره أو الفكر المنسوب له على حياتنا المعاصرة.
هذا السياسي المحنك الذي جعلت منه الظروف الموضوعية التي نشأ فيها بطلا قوميا أثر في عصره ولا يزال تأثيره ممتدا الى اليوم من أكثر الشخصيات البشرية تأثيرا على التاريخ الإنساني. فهو بالنسبة للكثيرين النبي/الرسول المقدس الذي يستقى كل تشريعه وأحكامه وحتى تفاصيل حياته الخاصة من الله مباشرة عبر الرؤيا والوحي المباشر " ليلة المعراج" أو الوحي بواسطة جبرائيل رغم أنه لا يوجد أي دليل مادي واحد يؤيد وجوده الفعلي او وجود دولة اسلامية بالحجاز سابقة لمعاوية ابن ابي سفيان حاكم دمشق ومؤسس الدولة الاموية والذي وجد اسمه مكتوبا على سد الطائف نظرا لاستحالة سماح المملكة السعودية بالتنقيب في ارجاء مكة والمدينة على أدلة اركيولوجية تدعم أسطورته وصعوبة الوصول الى القرآن اليمني ودراسته بموضوعية بعيدا عن التعصب الديني الذي يمنع البحث والكشف عن الحقائق الخفية التي يمكن ان تغير الكثير في المنطقة وتزعزع الثوابت وتسقط تراثا يمتد ل14 قرن.
عجت كتب السير بأخبار مسرفة في الدقة عنه وعن أوصافه الخلقية و والاخلاقية كما قدمت صورة واضحة لأسباب تميزه نبيا دون غيره ومنحتنا دون قصد امثلة جلية لتطور فكره السياسي البشري الصرف ولم تهمل شاردة ولا ورادة الا احصتها وجعلتها مثالا يُحتذى به لدى كل المسلمين بل أفردت لجده خاصة مكانة مرموقة وأسرفت في ذكر خصال قبيلته ومميزاتهم عن باقي العشيرة القرشية وعن باقي البشرية. وبتأثير يهودي ملحوظ جعل محمد نفسه او جعله روات الحديث ابن الذبيحين في اشارة لأمتداد نسله لأسماعيل ابن هاجر وابراهيم/ابراهم التوراتي لتكتمل القداسة بالعودة للأصل وما الابن إن لم يسترجع اسم أبيه. أب هو خليل الله وهو أول من دعى الى اعلاء اسمه وبنى الكعبة في واد غير ذي زرع حيث تفجرت زمزم لأول مرة لترمي العطاشى في صحراء جرداء قاحلة.

فهل كان النبي حقا ضعيفا مستضعفا بائسا فقيرا يتيما وحيدا لم يجد من يهتم به او يعيله كما لم يجد المبادئ الاساسية لاجندة سياسية كان من السهل قولبتها في اطار الظرف التاريخي بالمنطقة ؟؟؟؟


يقول النص القرآني :" لإيلاف قريش إيلافهم رحلة الشتاء والصيف فليعبدوا رب هذا البيت الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف"
حسب المصادر الاسلامية كان في قريش تنوع وتسامح ديني مثير للإعجاب يتجلى في عدم التعرض لمحمد طيلة دعوته السلمية واختلاف أديان من سكن قريش او من جائها في تجارة او زائرا للأماكن المقدسة كما يفسره بقاء العبيد على دينهم وعدم اجبار سادتهم لهم على تركه كما كان فيها نظام حكم متميز : الملأ الذي هو مجلس حكماء من كل العشيرة يسير شؤونها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والذي يضع نقطة استفهام كبيرة اما صفة "العصر الجاهلي" التي قدمها المسلمون فيما بعد انشاء دولتهم.
الى جانب هذا كانت مكة مركز الترنزيت التجاري بين الشمال و الجنوب وكانت مزارا روحيا لكل الاطياف الدينية الموجودة بالجزيرة العربية مما أكتسبها مكانتها على مر الاجيال وجعلها تسلب كل الكعبات التي كانت منتشرة بالمنطقة تاثيرها. في كتاب الروض للسهيلي عن ابن هشام" فلما رد الله الحبشة عن مكة وأصابهم من النقمة أعظم العرب قريشا وقالوا : هم أهل الله، قاتل عنهم"
في حين أن كل المصادر الغير عربية لم تذكر ابدا هجوم أبرهة على مكة ولا استعماله للفيلة في حروبه..
في هذا الجو الروحي حاز بنو هاشم مهمة سقاية ورفادة الحجيج وخدمة البيت الحرام وحمل راية قريش في الحرب. لم يكونوا من اصحاب الثروة كما تذكر ذلك الكتب الاسلامية لكن حلم السيادة لم يفارقهم. نجد في كتب السير العديد من الادلة على أن عبد المطلب كان حنيفيا موحدا على دين ابراهيم وقد ذكرت في الجزء السابق من هذا البحث في شخصية محمد قيمة الاحناف وتأثيرهم بالجزيرة قبيل ظهور الاسلام. وكان ممن يترددون على غار حراء للتأمل والتعبد وكان صاحب ملة يتبعها آخرون ويؤمنون بها كما انه له تجربة مع الوحي الالهي. حيث يُروى انه لما كان نائما بالكعبة تلقى وحيا لحفر بئر زمزم.
هذا السيد الكريم المهاب في قومه كما تذكر ذلك المصادر الاسلامية كان الى جانب انه رجل فكر روحاني ذو رؤية سياسية ثاقبة. ما تردد في كتب السير من ثقته في نبوة حفيده دليل جلي على ذلك: نجد في السيرة الحلبية -- تحفظوا بابن اخيكم--
--دعوا ابني انه ليؤنس ملكا -- دعوا ابني يجلس عليه فانه يحس في نفسه بشرف و ارجوا ان يبلغ من الشرف ما لم يبلغه عربي قبله و لا بعده--
يقول ابن كثير -- دعوا ابني فوالله ان له لشأنا..
السيرة الحلبية .. قال عبد المطلب مما أفاض فيه بن إسحاق أيضا ، ما رواه من قول أم أيمن : " كنت أحضن رسول الله صلى الله عليه وسلم فغفلت عنه يومًا فلم أدر إلا بعبد المطلب قائمًا على رأسى يقول يا بركة ، قلت لبيك، قال أتدرين أين وجدت ابني ؟ قلت لا أدرى قال وجدته مع غلمان قريبًا من السدرة، لا تغفلي عن أبني، فإن أهل الكتاب يزعمون أن أبني نبي هذه الأمة، وأنا لا آمن عليه منهم
و قوله حسب البيهقي يوصي ابا طالب [عبد مناف]
اوصيك يا عبد مناف بعدي بموحد بعد ابيه فرد
فارقه و هو ضجيع المهد فكنت كالام له في الوجد
ان الفتى سيد اهل نجد يعلو على ذي البدن الاشد
نشأ محمد إذا في بيت يعده لأن يكون نبيا. قدمت كتب السيرالعديد من الادلة على ذلك من طرف كل من اختلط به وعايشه فذكرت ان امه آمنة قالت " فوالله ما رأيت من حمل قط كان أخف ولا أيسر منه " // بمن حملت آمنة غير محمد لتقوم بهذه المقارنة؟؟//
وفي هذا الخصوص قال محمد أيضا " مسند أحمد - باقي مسند الأنصار - حديث أبي أمامة الباهلي
‏حدثنا :‏ ‏أبو النضر ،‏ ‏حدثنا :‏ ‏الفرج ،‏ ‏حدثنا :‏ ‏لقمان بن عامر ‏، ‏قال : سمعت ‏ ‏أبا أمامة ،‏ ‏قال ‏قلت : يا نبي الله ما كان أول بدء أمرك ، قال ‏: ‏دعوة أبي ‏ ‏إبراهيم ،‏ ‏وبشرى ‏ ‏عيسى ،‏ ‏ورأت أمي أنه يخرج منها نور أضاءت منها قصور ‏ ‏الشام "

حليمة السعدية المرضعة قدمت بدورها العديد من الادلة على نبوته وعن أنس بن مالك "أتاه جبرئيل ، وهو يلعب مع الغلمان ، فأخذه فصرعه فشق عن قلبه ، فاستخرج القلب فاستخرج منه علقة ، فقال : هذا حظ الشيطان منك، ثم غسله في طست من ذهب بماء زمزم
، ثم لأمه ، ثم أعاده في مكانه ، وجاء الغلمان يسعون إلى أمه فقالوا : إن محمدا قد قتل فاستقبلوه ، وهو منتقع اللون ، قال أنس : وقد كنت أرى أثر ذلك المخيط في صدره "
في الثانية عشرة من عمره تروي كتب السير انه خرج مع عمه في تجارة للشام وهناك التقى بالراهب "بحيرى" الغير معروف تاريخيا والذي رأى فيه علامات النبوة التي أتت في انباء النصرانية وأمر من معه بحمايته من اليهود بعدم التوغل به في بلاد الشام لأن اليهود يعرفونه كما يعرفون أبنائهم وسيؤذونه.
كما ذكرت كتب السير أن ورقة ابن نوفل ثبت قلب محمد لما عاد من غار حراء بعد اول تلقي الوحي وأكد له أنه نبي وتقول المصادر ايضا ان خديجة كانت تتمنى ان يكون هو نبي الامة : روى الفاكهي في كتاب مكة عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان عند أبي طالب، فاستأذنه أن يتوجه إلى خديجة ، فأذن له، وبعث بعده جارية يقال لها نبعة، فقال لها : انظري ما تقول له خديجة . قالت نبعة : فرأيت عجبا ، ما هو إلا أن سمعت به خديجة ، فخرجت إلى الباب ، فأخذت بيده ، فضمتها إلى صدرها ونحرها ، ثم قالت : بأبي وأمي ، والله ما أفعل هذا لشيء ، ولكني أرجو أن تكون النبي الذي سيبعث، فإن تكن هو فاعرف حقي ومنزلتي ، وادع الإله الذي يبعثك لي . قالت : فقال لها : ( والله لئن كنت أنا هو، قد اصطنعت عندي ما لا أضيعه أبدا ) . فتح الباري جـ7ص134..

في هذا الجو من الترقب لظهور النبي المنتظر وفي هذا الجو من الاقتناع الاسري بداية بالجد والام والمرضعة وانتهاءا بالزوجة بأنه هو المعني بهذا الامر كان حتميا ان يقتنع محمد أنه يتلقى الوحي الرباني من الله وانه البشير // البشارة فكرة مسيحية// والنذير الذي يحمل خلاص أمته واستقلالها عقائديا وسياسيا عن القوى المحيطة بها.
إستقى محمد معرفته الروحية من الزخم العقائدي بمكة وما تعلمه اثناء التجارة مكونا بذلك أجندة ايديولوجية وسياسية عربية الهوى والهوية. من الغباء الاستمرار بالقول ان محمد كان أميا لا يفقه أكثر من رعي الغنم لأن الرعي كان من أشغال العبيد وأقل الناس مكانة اجتماعية ومحمد كان من ابناء سادة قريش حسب كتب السير وان كان قد رعى الغنم فلمرات معدودة ثم ما كان لخديجة المرأة التاجرة أن تستعمل على تجارتها رجلا اميا لا يعرف كيف يُحرر العقود او يبرم الصفقات. تذكر بعض المصادر الاسلامية أيضا أنه أثناء الاشهر الحرم لما يكون بمكة يذهب الى مجنة وذي المجاز ويحضر أسواق عكاظ ويستمع للشعراء وأصحاب المعلقات والمناظرات ويستمع الى خطب الخطباء كما عرف اليهود والنصارى والمسيحيين وعرف أخبار الروم ونصرانيتهم ومناوئتهم للفرس وعبادة هؤلاء للنار.
. بالتالي محمد كان يعرف القراءة والكتابة ومن المؤكد أنه أثناء رحلاته التجارية بمناطق مختلفة بالشام كان على اتصال فيها لا بالتجار فقط بل وايضا بالاحبار والكهان نظرا لقناعته انه نبي الامة المنتظر. ونجد في كتب السير أحاديث يذكر فيها محمد شاعرا او خطيبا سمعه هنا او هناك كذكره لقس ابن ساعدة الايادي حيث قال: « يا معشر وفد إياد ما فعل قس بن ساعدة الإيادي ».
قالوا: هلك يا رسول الله.
قال: « لقد شهدته يوما بسوق عكاظ على جمل أحمر يتكلم بكلام معجب مونق لا أجدني أحفظه ».

يقول كارل يونغ بوجود منطقة يسميها اللاوعي الجمعي ( أو ما فوق الشخصي) الذي يوجد بشكل مستقل عن نمو الفرد ووعيه وتجاربه. تحتوي هذه المنطقة على ماهو مشترك بين الجماعات البشرية أو بين الإنسانية عامة...و تشتمل محتويات اللاوعي الجمعي على المعتقدات الجماعية والبشرية والأساطير، وعلى ما ورثه الإنسان عن الحيوانات...
باسقاط هذه الفكرة على واقع الاديان الانسانية نلاحظ بالفعل ان كل دين جديد يظهر هو تتويج لخبرات سبقته يأخذ منها ما يخدم رآه وتصوراته وأشكاله العبادية ويلفظ ما لا يتفق معه. فكما كانت النصوص التوراتية من قبل تتويجا للحياة الروحية الرافيدية والفرعونية حيث نجد صدى لكل منهما في الاساطير والممارسات و المعتقدات وكانت أجندة سياسية مغرقة في العدوانية خدمت مصلحة الشراذم العبرانية المتفرقة والتي لا تمتلك أي انتماء تاريخي او جغرافي والباحثة عن بناء كيان ودولة. كان الاسلام تتويجا لتجارب روحية وعبادية عديدة مختلفة تواجدت بالمنطقة. جمع بين الحنيفية وثنية القرشيين كتقديس الحجر الاسود والطواف بالبيت و بعض أساسيات الزرداشتية كأسماء الله وصفاته والملائكة والقيام والبعث والحساب والصلوات الخمس والطهارة ودفن الموتى والاعياد وأساسا وحدانية الديانات اليهودية والنصرانية والمسيحية بكل ألاساطير التي حوتها وبما آمنت به من الاباء التوراتيين والأنبياء وقصص ملوكهم الذين اسسوا المملكة الغابرة والتي تمنح الامل في بناء مجد عربي مماثل.

هذا التوجه القومي يظهر في حديثه لعمه قائلا " أدعوهم أن يتكلموا بكلمة تدين لهم بها العرب ويملكون بها العجم". كالفكر التوراتي الذي يدعي تميز العشيرة العبرانية/ اليهودية والاصطفاء الرباني عن بقية الخليقة قال محمد بتميز العرب ولغتهم العربية عن بقية البشر وبأنهم خير امة اخرجت للناس "كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنْ الْمُنكَرِ " . فقريش هي ام القرى والعربية هي لغة السماء: وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ مُصَدِّقُ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلِتُنْذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَهُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ يُحَافِظُونَ(الأنعام:92) كذلك : وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآناً عَرَبِيّاً لِتُنْذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا.
(الشورى: من الآية7)
إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًاعربيا لعلكم تعقلون. يوسف2/
وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِّسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُّبِينٌ. النحل/103
كما أكد للجمع الذي جاء لمفاوضته بحضور عمه أنه يمنح الملئ القرشي الوسيلة التي تحكم بها العالم المعروف آنذاك. يذكر الطبري: أي عم، أو أدعوهم إلى ما هو خير لهم منها؟ قال : والام تدعوهم؟ قال أعدوهم أن يتكلموا بكلمة تدين بها لهم العرب ويملكون بها العجم فقال أبو جهل من بين القوم ما هي ؟ وأبيك لنعطيكها وعشر أمثالها"

في المقال القادم سنتناول سلوكيات النبي السياسي المؤسس المثيرة للجدل. هل يمكن أن يكون ما قام به محمد في حياته السياسية من مواقف متضاربة وعدوانية بلغت حد الإبادات الجماعية ناتج عن وحي رباني برره الناسخ والمنسوخ وضرورة عقاب الكفار وتطهير الأرض منهم أم انه قرارات بشرية ذاتية تعكس نزعات مسرفة في الأنانية والمصلحة؟؟
دمتم بخير




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,242,266,242
- ما المصير ؟
- سري من بلاد قمعستان
- دكتاتورية الحكام وارادة الشعوب
- تونس تُسقط حائط برلين العرب ... شعب يصنع الامل .
- بعيدا عن أوهام القداسة: الإسلام. المبحث 5 الجزء 2
- ثقافتنا العربية بين عدائية التراث ومتطلبات العصر
- بعيدا عن أوهام القداسة : المسيحية. المبحث 5 الجزء 1
- أباء مقدسون أم بحث عن أصالة (المبحث4 )
- العشيرة المُصطفاة و وهم القداسة : المبحث 3
- المبحث 2 : الله: خالق قدسي او مخلوق ميكافيلي
- حضارات الديانات الابراهيمية بين العقيدة و السياسة (جزء1)
- دين الإنسان البدائي و سيوف التوحيد الإبراهيمي
- أحلام رهن الاعتقال/ خيبة الاله
- أحلام رهن الاعتقال : هكذا رأيت الإله
- القطيع العربي : كرة القدم نموذجا
- أحلام رهن الاعتقال/ الحرية شمس يجب ان تشرق
- القطيع العربي و ثور الدالية
- أحلام رهن الأعتقال / الإله يتعثّر بجلبابه
- شفير الهاوية [الجزء 3 و الاخير ]
- شفير الهاوية [الجزء 3 الاخير ]


المزيد.....




- بظل قيود كورونا.. كيف استعدت أربيل لاستقبال بابا الفاتيكان؟ ...
- السيستاني يبحث مع بابا الفاتيكان معاناة الشعب الفلسطيني من ا ...
- زيارة بابا الفاتيكان لمدينة أور العراقية تبدأ بقراءة نص من ا ...
- -هيئة تحرير الشام الارهابية- تعلن موقفها من الديمقراطية والع ...
- بابا الفاتيكان يصل مدينة الناصرية لزيارة مدينة اور الاثرية و ...
- الفاتيكان يصدر بيانا يؤكد ان البابا قدم شكره للسيد السيستاني ...
- بابا الفاتيكان يشارك في لقاء الاديان في مدينة أور الأثرية
- الفاتيكان ينشر بيانا هاما حول لقاء البابا مع المرجع السيستان ...
- الفاتيكان يصدر بيانا عن لقاء البابا بالمرجع السيستاني
- مكتب السيستاني ينشر نص بيان لقاء المرجع الأعلى ببابا الفاتيك ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - رويدة سالم - بعيدا عن أوهام القداسة: الإسلام. المبحث 5 الجزء 3