أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - مجدي جورج - رسالة الى الثوار المرابطين بميدان التحرير















المزيد.....

رسالة الى الثوار المرابطين بميدان التحرير


مجدي جورج

الحوار المتمدن-العدد: 3264 - 2011 / 2 / 1 - 09:59
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


كتبت منذ اربعة اعوام وبالتحديد عام 2007 مقالة نشرت بالحوار المتمدن وبجريدة القدس العربى تحت عنوان "لا نتمنى تغيير على شاكلة تغيير شاوشيسكو ولكن نريده تغيير على شاكلة تغيير مانديلا" ردا على مقالة للاستاذ عبد الحليم قنديل بالقدس العربى كان قد اقترح وقتها خطة معينة للتخلص من حكم مبارك ووجدت انا ان هذه الخطة هى خطة دموية وثارية وكتبت المقالة السابقة ادعو فيها للتغيير ولكنى ناديت بتغيير كالتغيير الذى تم فى جنوب افريقيا وقاده نليسون مانديلا للتخلص من اقسى نظام عنصرى فى العالم وقبل فيه نليسون مانديلا التفاوض مع دى كليرك اخر رئيس ابيض لجنوب افريقيا وحقق نليسون مانديلا مصالحة تاريخية وحقيقية بين الاغلبية من السود سابقا والاقلية من البيض الحاكمين والمستبدين سابقا واستفاد من كل هذا لقيام دولة قوية ناجحة فى كل المجالات .
هذا ما ناديت به وبشرت به منذ اربع سنوات ناديت بتغيير دون عمليات ثارية ودون حرق ونهب وسرقة واغتصاب كالتى حدثت فى رومانيا مع سقوط شاوشيسكو ولكن للاسف ما حدث فى مصر فى الايام الاخيرة هو قريب من الذى حدث فى رومانيا فى تلك الايام وهو غريب على المصريين فلا يعقل حرق االبلد وهى بلدنا من اجل اسقاط حسنى مبارك فمبارك زائل وكلنا زائلون ولكن مصر باقيه ولا يعقل حرق مقرات الحزب الوطنى وهى ملكنا جمعينا ويمكننا حل هذا الحزب فيما بعد ومصادرت هذه المقار وتحويلها الى مدارس او نوادى ثقافية او هيئات حكومية .ولا يعقل حرق اقسام الشرطة وهى ملكنا وبنيت باموالنا ولا يعقل قتل بعض رجالها فهم ينفذون قرارات القيادات العليا كالعادلى وامثاله الذى لابد من محاكمته على كل جرائمه التى اقترفها فى حق الشعب المصرى. ولا يعقل اشياء كثيرة ارتكبت خلال الايام الماضية لذا فاننى اكتب هذه الرسالة فى هذا الظرف الدقيق للغاية الذى تمر به بلدى الحبيب مصر وقد تنشر هذه الرسالة بعد ان يكون حكم مبارك قد سقط فعليا واصبح من الماضى واوجه من خلال هذه المقالة رسائل الى كل من :
1 الشباب الثوار المرابطون بميدان التحرير واقول لهم : ايها الشباب البواسل شباب 26 ابريل وشباب جروب خالد سعيد وشباب الفيس بوك والانترنت وكل الشباب الوطنى لقد فعلتوها يارجال الغد بدائتم النضال وهاهى ثمار النضال قادمة تحقق لكم ولمصر كلها كل خير ومساواة وعدالة فاحترزوا من ان يسرق نجاحكم اى احد فالثورة ثورتكم فلا تدعوا اى فصيل او اى حزب يسرق منكم هذا النجاح وينسبه لنفسه.
2 الرئيس مبارك اقول لك : كعادتك دائما عنيد ومكابر وتفهم الامور وتستوعب الدروس متاخرا جدا ولقد تاخرت كثيرا ياسيدى فى فهم الرسالة فالشعب تحملك وصبر عليك كثير جدا ولكنك تصورت انه بامكانك بعصاك الامنية الغليظة انك ستظل متمسكا بالسلطة بل وستنجح فى توريثها الى ابنك من بعدك ولكن ثورة الشباب افشلت مساعيك واظن ان فهم المتاخر للاحداث صور لك ان مطالبة الشباب باسقاط النظام تعنى اسقاط الحكومة فضحيت باحمد نظيف وحكومته معتقدا ان هذا سيهدئ الشباب ولكن هيهأت فمصر كلها لن تهدأ الا باسقاطك واسقاط نظامك ورموزك الفاسدة واولهم صفوت الشريف وفتحى شرور وكل الجوقة الفاسدة التى احاطت بك لمدة ثلاثين عاما .
3 الجيش المصرى اقول لك : نعرف انك بين نارين نار عدم المساس بقائد من قوادك السابقين وهو حسنى مبارك القائد السابق لسلاح الطيران والقائد الاعلى للقوات المساحة ونار الشعب المصر على رحيله فى الحال ونظن انك كجيش تريد ان تؤمن خروج هادئ وسالم لمبارك لان اى اهانة له فان بعض قادتك يعتبرها اهانة للجيش. تماما كما فعل الجيش الباكستانى مع بروفيز مشرف الرئيس الباكستانى السابق ونحن يمكننا ان نقبل هذا السيناريو ليس حبا فى مبارك ولكن حبا فى مصر ومن اجل شعب مصر حتى لاتتفكك الدولة اذا استمر هذا الوضع كثيرا لكن ياريت تكون عملية خروج مبارك قريبة جدا .
4 عمر سليمان والحكومة الجديدة اقول لهم : شكر الله مسعاكم فنحن وان كنا لا نشك فى طهارة يد اغلبكم الا اننى اعتقد انكم جئتم متاخرين جدا واعتقد ان كل منكم قد حلف اليمين وهو متاكد فى قرارة نفسه ان ايامه قليلة فى منصبه وان حقيبته معدة للرحيل من الان .
5 حبيب العادلى وزير الداخلية السابق اقول لك: فلتذهب الى مزبلة التاريخ فقد روعت الامنين وانت المسئول عن تامينهم واشعلت الفتن وانت المسئول عن اخمادها وتاسدت على الناس وفى اخر احاديثك كنت تتخايل كالطاووس مزهوا بقوتك ولكن انتفاضة 25 يناير السابق وما تلاها اثبتت انك لست اكثر من نمر من ورق .
6 الى احزاب المعارضة التقليدية كالوفد والتجمع والناصرى اقول لهم : اين انتم لعل المانع من ظهوركم فى الشارع خير ان شاء الله ؟
7 الى الاحزاب الكرتونية كالامة والسلام والعدالة والجمهورى والمحافظين والخضر وحزب الغد طرف تاجر الكبدة والعملة سابقا رجب هلال حميدة وحزب العدالة الاجتماعية طرف السيد محمد عبد العال عضو مجلس الشعب عن امبابة والذى كان يعده البعض لمنافسة السيد جمال مبارك فى الانتخابات الصورية المقبلة والى كل الاحزاب الكرتونية الاخرى اين انتم واين مؤتمراتكم ومظاهراتكم لتاييد السيد الرئيس حسنى مبارك ؟ الا تردوا له ولحزبه الجميل يارجالة دا انتم لحم كتافكم من خير الرئيس وخير الحزب الوطنى الديمقراطى ام ان كل منكم دخل بسرعة الى جحره خوفا من الثورة القادمة ؟ .
8 الى الاقباط المسالمين اقول لهم : اعرف خوفكم من المظاهرات والاضطرابات والاعتصامات وخوفكم مبرر فى ظل هذه الاجواء الذى غاب فيها النظام وغابت فيها الشرطة بفعل فاعل ولكن للاسف لابد من دفع الثمن فنحن كاقباط اكثر من تاذينا من حكم مبارك واول من نادينا برحيله وهانحن اول من يدفع ثمن رحيله فالتحموا مع باقى الشعب المصرى وشاركوا فى نضاله وتاكدوا ان الغد مشرق للكل وانه لا عودة للوراء على الاطلاق والثورة لن يستطيع ان يسيطر عليها اى فصيل مهما اوتى من قوة فى ظل ثورة التكنولوجيا وحقوق الانسان التى تجتاح العالم كله .
9 الاخوان المسملمون اقول لهم : نعرف تقيتكم ونحفظ اساليب عملكم عن ظهر قلب فقد كنتم قد اعلنتم على الملأ انكم لن تشاركوا فى انتفاضة 25 يناير ولكن عندما نجح الشباب فى هذا اليوم واعلن عن غضبة يوم الجمعة 28 يناير اعلنتم مشاركتكم على استحياء وخجل وقلتم انكم لن تشاركوا كتنظيم ولكنكم ستتركون الحرية لاعضائكم فمن يريد المشاركة فليشارك .وهكذا ظهرتم على حقيقتكم فانتم دائما تمسكون العصا من المنتصف فان فشل الشباب لن تضربوا بعصا فرعون وان نجح الشباب سيكون لكم نصيب فى الكعكة ولكنكم للاسف مع نجاح ثورة الشباب فانكم لا تكتفون بنصيب فى الكعكة مثلكم مثل كل كل الشعب المصرى بل تريدون التهام الكعكة وحدكم والسيطرة على الثورة الوليدة وسرقتها من الشباب الذين فكروا فيها وصنعوها ولكن باذن الله ستفشل مساعيكم فعقارب الساعة لن تعود ابدا للوراء .
10 الدكتور البرادعى مع الاحترام لكل تاريخك اردد لك قول الشاعر : "ما نيل المطالب بالتمنى ولكن تؤخذ الدنيا غلابا " فلا يعقل انك تطرح نفسك كعنوان للتغيير وتصرح فى نفس الوقت انك مستعد لتولى المسئولية اذا طلب منك احد ذلك. ياسيدى ان الشباب الذى تظاهر وقاد النضال فى هذه الظروف الصعبة لم يطلب منه احد ذلك بل فكر ودبر وصنع ذلك بنفسه وانت اذا كنت تطرح نفسك كعنوان للتغيير فلا تنتظر استدعاء من احد بل تقدم واثبت جدراتك .
11الدول العربية اقول لكم : انتم اخر مجموعة دوليه ستتمتع بالديمقراطية بعد دول العالم الاول ودول اوربا الشرقية ودول امريكا اللاتينية وافريقيا وشرق اسيا وسيتم هذا الامر شاء حكامكم ام ابوا فالتغيير قادم قادم لا محالة ولا مكان للدكتاتوريات والتوريث فيما بعد وما حدث فى تونس وما يحدث فى مصر الان سيفشل خطط بوتفليقة لتوريث الحكم لاخيه وخطط القذافى لتوريث الحكم لنجله وخطط على عبد الله صالح لتوريث الحكم لابنه احمد فى اليمن وسيقضى على كل الديكتاتوريات فى السودان الشمالى وفى سوريا وفى مملكة ال سعود وفى غيرها من الدول العربية والاسلامية وان غدا لناظره قريب .



#مجدي_جورج (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الاقباط بين الاحجام والمشاركة فى انتفاضة 25 يناير العظيمة
- خواطر انتحارية ( هل يخاف الاقباط من الموت ؟)
- لماذا نجحت ثورة الياسمين بتونس فيما فشلت فيه الثورة الناعمة ...
- اعدام الكمونى لايسعدنا ولا يكفينا
- لو لم اكن مصريا لتمنيت ان اكون تونسيا او جزائريا
- مفيش فايدة -حول الحادث الارهابى بسمالوط-
- الحقيقة لاجل مصر واقباط مصر
- اغتيال الاقباط واغتيال الوطن
- النظام المصرى هو المسئول الاول والاخير عن مذبحة الاسكندرية
- كشف القناع وذبح الاقباط
- الحزب الوطنى وحشر الاقباط فى الزاوية
- امساك باحسان او تسريح بمعروف
- التبرير للارهاب صدقت الاسبوع اون لاين : يهودية بصراوية وراء ...
- قراءة سريعة فى اسماء مرشحى الحزب الوطنى لمجلس الشعب القادم
- مجزرة كنيسة سيدة النجاة بالعراق وتهديدات تنظيم القاعدة لاقبا ...
- بيان الرئيس من حافظ سلامة الى الشيخ المحلاوى
- إذا فسد الميزان اختل الاتزان فى أزمة المحامين والأزمات الأخر ...
- مهزلة انتخابات مجلس الشورى
- جريمة فى البنك المركزى
- سرقة التراث الغنائي المصري واليهودية فوبيا


المزيد.....




- الاطار التنسيقي يشكر القوات الأمنية لحمايتها المتظاهرين ومؤس ...
- رسالةٌ مفتوحةٌإلى عُضوات وأعضاء المجلس الوطني للنّقابة الوطن ...
- انسحاب جميع المتظاهرين من ساحتي التحرير والنسور ببغداد
- الإضراب والتحرير: تكامل النضال
- وفاة أميني ـ مسيرات تضامن في ألمانيا والعالم مع المتظاهرين ا ...
- العراق.. كر وفر بين المتظاهرين والقوات الأمنية وسط بغداد (صو ...
- الحرية للمجهولين| خالد علي ينشر رسالة من زوجة محبوس: وائل أح ...
- إيطاليا: المنظمات الشيوعية تدعو العمال وعموم الكادحين إلى تح ...
- القوات العراقية تطلق قنابل الغاز على متظاهرين في بغداد
- قيادة عمليات بغداد: مستمرون في حماية المتظاهرين السلميين ومد ...


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - مجدي جورج - رسالة الى الثوار المرابطين بميدان التحرير