أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - رد على مقالة ريميل وهبي في ..مكانة المرأة في الإسلام















المزيد.....


رد على مقالة ريميل وهبي في ..مكانة المرأة في الإسلام


طلعت خيري

الحوار المتمدن-العدد: 3167 - 2010 / 10 / 27 - 00:40
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


رد على مقالة ريميل وهبي في ..مكانة المرأة في الإسلام

الكاتبة

اولا عن الترمذي, ان يعق عن المولود الذكر شاتان وعن الانثى شاه واحده وفمن الولاده تكرم المرأه بنصف مايكرم الرجل
رد

أبطلنا في مقالات سابقه الأضحية وقلنا إنها من تشريعات الإسلام السياسي ..اليوم نقف إمام العقيقية..لكي نحدد ما أمر الله بنحره في المناسبات الدينية ... لم يأمر الله بالنحر إلا في موضعين كلاهما في مكة .. الأول يوم النحر لمن حج والثاني من مقتل صيدا في إمكان الحرم حول المسجد الحرام .... هديا بالغ الكعبة... هذا يعني ما قالته الكاتبة لا صحة له
{وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُم مِّن شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }الحج
{ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ }الحج29

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْتُلُواْ الصَّيْدَ وَأَنتُمْ حُرُمٌ وَمَن قَتَلَهُ مِنكُم مُّتَعَمِّداً فَجَزَاء مِّثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ هَدْياً بَالِغَ الْكَعْبَةِ أَوْ كَفَّارَةٌ طَعَامُ مَسَاكِينَ أَو عَدْلُ ذَلِكَ صِيَاماً لِّيَذُوقَ وَبَالَ أَمْرِهِ عَفَا اللّهُ عَمَّا سَلَف وَمَنْ عَادَ فَيَنتَقِمُ اللّهُ مِنْهُ وَاللّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ }المائدة95
******************************************

الكاتبة
رابعا قال محمد :
للمرأه عشر عورات فاذا تزوجت ستر الزواج عوره واذا ماتت ستر القبر التسع الباقيات,
تصورو تبقى المرأه بعد الزواج تحمل تسع عورات لغاية مماتها السؤال هنا كيف يخلق الخالق مخلوقا له عشر عورات
وناقصة عقل ودين وحسب معرفتي ان مخلوقاته كاملة الاتقان؟؟؟؟
رد

طبعا في المجتمعات الإباحية لا دور للعورة لان العورات جميعها مكشوفة ومباحة ومفضوحة .. وعلى قول الكاتبة يسمين يحيى .. قالت ..في الغرب يمر على الرجل مئات الجميلات فلا ينظر احدهم إليهن.. هذا شيء مؤكد .. لكن في المجتمعات التي تحرم الزنا الأمر يختلف .. فان كان هناك ستر للعورة فهذا لا يعني أهانه للمرأة ..إنما هي تربيه دينيه أنشاها الإيمان... تحز في نفس المؤمن على ستر عورته

{وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }النور31
************************************************

الكاتبة

سادسا قال محمد:
لايسأل الرجل فيما ضرب اهله
في حضارتنا اليوم لو ضرب الرجل امرأه فمن حقها ان ترفع عليه دعوه ومحكمه ويعاقب, اترك امر المقارنه بين حضارتنا وشخصية محمد لكم

سابعا قال محمد: اية (الرجال قوامون على النساء)
للذكر مثل حظ الانثيين , لا افلح قوم ولوا امرهم امرأه.
شاورا النساء وخالفوهن فان خلافهن بركه.
لولا النساء لعبد الله حق عبادته.
طاعة المرأه ندامه
رد

- ظهرت معارضه نسائيه على تقسيم التركات.. السبب ؟؟؟ كان أهل الجاهلية يقسمون الميراث مناصفة بين الزوجة والأبناء.. وعلى هذا الاتفاق تزوجن الكثير من النساء في الجاهلية على إن يكون لهن نصف ما ترك أزواجهن.. ففي التقسيم الذي اقره الإسلام اختلف ميراث الزوجة مما أدى إلى نشوز الكثير منهن عن أزواجهن.. مبدأ تقسيم التركات قائم على القرعة أي نصيب كل فرد محصور بتسلسله في العائلة ..أقرت الشريعة نصيب الزوجة بنسبة الثمن إذا كان لهن ولد وإذا لم يكن لهن ولد فلهن الربع ... ونتيجة هذا التقسيم تدنى نصيب الزوجة في الميراث مما أدى إلى معارضة الكثير من الزوجات لقانون تقسيم التركات.. إن الله لم يستجيب لمطالبهن .. لان المناصفة بين الزوجة والأولاد يسلب حق الورثة من الدرجة الأولى وخاصة إذا كانوا على قيد الحياة مثل الأب وإلام ..وكذلك عند ازدياد أبناء المتوقي.. أمر الله بعض الأمور الإصلاحية منها
-
- الأسلوب الأول .. الوعظ .. وهو تبين حكم الله في هذا التقسيم وانه لا يريد إن ينتقص من قيمة النساء إنما يريد الله العدل منه .. ...
الأسلوب الثاني.. في حالة استمرار بالمعارضة على التقسيم على الزوج هجر الزوجة في المضاجع وتركها من اجل العدول عن هذه المعارضة ..

الأسلوب الثالث.. ضرب المرأة.. وهنا انتهى دور الرجل في الإصلاح لان الهجر في المضاجع خاص بالرجل.. ولو أمر الله الرجل بضرب الزوجة في هذا الظرف لوقع الطلاق فعلا.. ليس زوجها الذي يضربها إنما والدها أو أخواها أو من يكون وليها أو من هو سؤول عنها ... لاحظنا إن الآيات لم تنقل لنا خلاف بين زوجين وتضع العقوبة على الزوجة بضربها وتأديبها ..إنما هي قضية تحقيق عدالة اعترضن عليها بعض النساء

{الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللّهُ وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيّاً كَبِيراً }النساء
*******************************************************
الكاتبة

ثامنا قال محمد:
يامعشر النساء تصدقن فاني اريتكم اكثر اهل النار, فقلن, وبم يارسول الله؟ قال تكثرن اللعن وتكفرن العشير وما رأيت من ناقصات عقل ودين اذهب للب الرجل الحازم من احداكن, قلن وما نقصان عقلنا وديننا يارسول الله؟ قال اليس شهادة المرأه مثل نصف شهادة الرجل؟ قلن بلى قال فذلك من نقصان عقلها اليس اذا حاضت لم تصل ولم تصم؟ قلن بلى قال فذلك نقصان دينها

رد
{وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }التوبة72
{مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }النحل97

****************************************************
الكاتبة

عاشرا قال محمد: سوداء ولود خير من حسناء لاتلد
تصورو هذا المفهوم الضيق للجمال اي ان السوداء بشعه غير جميله وبهذه الحاله مكانتها اقل من مكانة البيضاء ولكن اذا كانت ولوده فمكانة البيضاء اقل من مكانة السوداء ماهذه الرحمه الالهيه؟ يعلم بانها لاتلد قبل قدومها للدنيا اي هو خلقها هكذا وفوق ازمتها الجسديه يهبط بمكانتها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رد
هذا هي خُلق القران...قال الله.. {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْراً مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْراً مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ }الحجرات11
*********************************************

الكاتبة

الاحد عشر: المرأه خلقت من ضلع اعوج فان اقمتها كسرتها فدارها تعش بها.
ايما امرأه نكحت بغير اذن وليها فنكاحها باطل! فان دخل بها فلها مهر بما استحل من فرجها فان اشتجروا فالسلطان ولي من لا ولي له
رد
نقلت الكتابة خرافات الكتاب المقدس .. لأنه تطرق إلى ذكر خلق المرأة من ضلع اعوج من احد إضلاع أدام
بينما القران نقل لنا صوره حقيقية عن الزوجة .. قال الله.. {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }الروم21
خلق لكم من أنفسكم .. أي من نفس جنسكم أي لم يخلق له زوجة من جنس أخر.. مثلا من الحمير.. أزوجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمه

****************************************

الكاتبه
اثنا عشر : هذه ايات القران توضح مكانة المرأه في الاسلام
(زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطره من الذهب والفضه.) سورة ال عمران 13

رد
لو قراء هذه الآية راعي غنم لفهم معناها.. قال الله... زين للناس عموما.. ولم يقل زين للمسلمين
********************************************
الكاتبة
انكحوا ماطاب لكم من النساء) النساء

رد.. أعظم عمل قدمه الإسلام في تاريخ البشرية

بعد إن حدد الله سبحانه آلية التعامل مع اليتيم وبين جميع الشروط الواجب الالتزام بها وموقف كافل اليتيم من أموال اليتامى ...يترك الخيار لكافل اليتيم

وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى

*على الذين لا يستطيعون كفالة اليتيم وفق الشروط التي ذكرها الله سبحانه أعلاه.... عليهم تعدد الزوجات من واحده إلى أربعه ... وعلى الذين لا يستطيعون تعدد الزوجات فواحدة أو واحده من ملك اليمين... هذا ادني مستوى تتطلبه العدالة من خاف إن إلا يعدل بينهن
وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى
فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ{3}

بداء آلية تعدد الزوجات على وضع الزواج بين التحليل والتحريم إي..احل الله الزواج من بعض النساء وحرم نساء أخريات .. لقد احل الفكر الوثني الشركي زواج المحارم .. وقد حرمه لإسلام ...وحرم الفكر الوثني الشركي الزواج من ملك اليمين ..وقد أحله الإسلام

حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَآئِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللاَّتِي فِي حُجُورِكُم مِّن نِّسَآئِكُمُ اللاَّتِي دَخَلْتُم بِهِنَّ فَإِن لَّمْ تَكُونُواْ دَخَلْتُم بِهِنَّ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلاَئِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلاَبِكُمْ وَأَن تَجْمَعُواْ بَيْنَ الأُخْتَيْنِ إَلاَّ مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّ اللّهَ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً{23

نجد إن التنزيل أدرج ضمن المحرمات ..والمحصنات من النساء…السؤال ؟؟؟؟؟ الذي يطرح نفسه كيف يحرم الله المحصنات من النساء ... الجواب.. كان ضمن التشريع الجاهلي شرعية تبادل الزوجات ...حيث يتفق الرجلان على إن يطلق كل رجل زوجته ويتبادلان بهما ....بزواج جديد ضمن فتره زمنيه محدده ثم تعاد كل زوجه إلى زوجها بعد انتهاء المدة الزمنية........... وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاء

*********************************************************

بداء الله سبحانه من هذه الآية بتعدد الزوجات من ملك اليمين حيث فتح الباب على مصراعيه للزواج منهن .. وعلى كل مسلم من أراد الزواج منهن إن يدفع لكل مملوكة قسما من المال (لسيدها ) وهو بمثابة عتقها من الرق ومهرا لزواجها..على شرط إن يكون هذا الزواج زواجا حقيقيا وليس متعه ولا سفاح كما كانوا يفعلونه في الجاهلية... ويعتبرونه زواج المحصنات.... وتكون فيه ملك اليمين بعد هذا الزواج زوجه محصنه بغض النظر عما ارتكبته من مساوي لا أخلاقيه قبل هذا الزواج ..ولتسهيل هذا الزواج ... ترك الله الخيار بين المتزوج (وسيد المملوكة) على حرية دفع المال المفروض .إما مقدما قبل الزواج أو مؤخرا بعد الزواج حسب الاتفاق وحسب الإمكانية المادية وان الله حكيم بهذا الحكم لأنه عليم بمن يستطيع الدفع مقدما .. ومن هو غير قادر عليه وأراد تأخير دفعه

إِلاَّ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُم مَّا وَرَاء ذَلِكُمْ أَن تَبْتَغُواْ بِأَمْوَالِكُم مُّحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُم بِهِ مِن بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيماً حَكِيماً{24
*********************************************
الكاتبة
(او جاء احدكم الغائط او لامستم النساء)
يشبههم بالغائط ومازالو الى حد الان يؤمنو به النساء بهذا الدين الفاسد اصرخ عجبي عجبي بكل احتقار الا يعلمون ماهو الغائط؟
رد

ليس كل مسافر يصطحب زوجته معه .. هنا الايه تتكلم عن المسافر الذي خرج ماءه من اثر استحلام عند سفره فيحق له يتمم صعيد الأرض .. ولا علاقة لها بلمس المرأة
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ الصَّلاَةَ وَأَنتُمْ سُكَارَى حَتَّىَ تَعْلَمُواْ مَا تَقُولُونَ وَلاَ جُنُباً إِلاَّ عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّىَ تَغْتَسِلُواْ وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مِّنكُم مِّن الْغَآئِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَفُوّاً غَفُوراً }النساء
*************************************************
الكاتبة
وَاسْتَشْهِدُواْ شَهِيدَيْنِ من رِّجَالِكُمْ
وتقصد المرأة ناقصة عقل ودين

رد

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا تَدَايَنتُم بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى فَاكْتُبُوهُ وَلْيَكْتُب بَّيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ وَلاَ يَأْبَ كَاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللّهُ فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللّهَ رَبَّهُ وَلاَ يَبْخَسْ مِنْهُ شَيْئاً فَإن كَانَ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ سَفِيهاً أَوْ ضَعِيفاً أَوْ لاَ يَسْتَطِيعُ أَن يُمِلَّ هُوَ فَلْيُمْلِلْ وَلِيُّهُ بِالْعَدْلِ وَاسْتَشْهِدُواْ شَهِيدَيْنِ من رِّجَالِكُمْ فَإِن لَّمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّن تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاء أَن تَضِلَّ إْحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى وَلاَ يَأْبَ الشُّهَدَاء إِذَا مَا دُعُواْ وَلاَ تَسْأَمُوْاْ أَن تَكْتُبُوْهُ صَغِيراً أَو كَبِيراً إِلَى أَجَلِهِ ذَلِكُمْ أَقْسَطُ عِندَ اللّهِ وَأَقْومُ لِلشَّهَادَةِ وَأَدْنَى أَلاَّ تَرْتَابُواْ إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةً حَاضِرَةً تُدِيرُونَهَا بَيْنَكُمْ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَلاَّ تَكْتُبُوهَا وَأَشْهِدُوْاْ إِذَا تَبَايَعْتُمْ وَلاَ يُضَآرَّ كَاتِبٌ وَلاَ شَهِيدٌ وَإِن تَفْعَلُواْ فَإِنَّهُ فُسُوقٌ بِكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللّهُ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ }البقرة282


قال الله

وَاسْتَشْهِدُواْ شَهِيدَيْنِ من رِّجَالِكُمْ فَإِن لَّمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّن تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاء أَن تَضِلَّ إْحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى


هنا يضع الله سبحانه آلية لتطبيق أية الدّين للحفاظ على حقوق الآخرين عن طريق ألكتابه الثبوتية والشهود لتأكيد عملية البيع لدحض المبطل المخادع الذي يريد أكل مال غيره بالباطل.. يطلب الله سبحانه من المتبايعان إثناء عملية البيع أو الدّين تدوين مفردات البيع أو الدّين.. ولا تكتمل هذه العملية إلا باثنين من الشهود
إذن هنا قاعدة ثابتة نحتاج للشهادة اثنين من الشهود سواء إن كان رجلين أو رجل ومرآتان ... بما إن الشهادة لا تكتمل حتى يتفق المتبايعان على الشهود... إذن يطلب الله للشهادة عند البيع رجلين .. أو رجل وامرأتان... وان الهدف من شهادة المرأتان لان النساء يتعرضن إلى ظروف خاصة تضطر فيه القعود في البت دون إخراج ..أو لا تسمح لها الظروف في بعض الأحيان الخروج لأداء الشهادة ومن هذه الظروف هي
عدة وفاة الزوج
الولادة
السفر أو الزواج خارج مكان الإقامة


وان تضل أحداهما إي بمعنى غابت عن الحضور أو تعذرت عن أداء الشهادة ذكرت بصاحبتها الأخرى التي كانت معها إثناء الشهادة… ذهب المفسرون على إن تضل بمعنى ذهب عقلها أو نسيت مفردات الشهادة بسب ضعف عقلها فيتذاكران بينهن على كيفية وقائع الشهادة عن طريق التذكير والمذاكرة ..يعتبر هذا التفسير غير صحيح لان الله سبحانه... أكد على كتابة الدّين كتابه عامه ..وكتابة جميع مفردات البيع أو الدّين وتدوين كل ما يتعلق به .. كبيرا وصغيرا .. إذن القضية لا تحتاج إلى جهد عقلي من اجل التذكير بمجريات البيع لأن مفردات البيع أصلا مكتوبة وتم الاتفاق عليها مسبقا

وَلاَ تَسْأَمُوْاْ أَن تَكْتُبُوْهُ صَغِيراً أَو كَبِيراً إِلَى أَجَلِهِ ذَلِكُمْ أَقْسَطُ عِندَ اللّهِ وَأَقْومُ لِلشَّهَادَةِ وَأَدْنَى أَلاَّ تَرْتَابُواْ

إذن القضية مجرد أجابه.. بنعم.. أو...لا ...عندما يقع السؤال على المرأة إثناء أداء شهادتها بخصوص مجريات البيع أو الدّين.. ففي كل الأحوال لا يحضر للشهادة امرأتان.. إنما رجل وأمره حسب قانون الشهادة إن لم يكن رجلين فرجل وامرأتان.... إذن عملية البيع أو الدّين مع كتابة مفرداته والشهود هي امثل طريقه للحفاظ حقوق الآخرين ورفع الشك في حالة بطلان احد المتبايعين... وعلى هذا الأساس إن الله لا يريد إن يثبت لنا إن المرأة ناقصة عقل ودين إنما هي الإلية لضمان حقوق الآخرين عند البيع أو الدّين

ضل بمعنى غاب ..مفردات كلمة ضل حسب ما جاء في القران
قال الله

{انظُرْ كَيْفَ كَذَبُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ }الأنعام24

{هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِن قَبْلُ قَدْ جَاءتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ فَهَل لَّنَا مِن شُفَعَاء فَيَشْفَعُواْ لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ قَدْ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ }الأعراف

{هُنَالِكَ تَبْلُو كُلُّ نَفْسٍ مَّا أَسْلَفَتْ وَرُدُّواْ إِلَى اللّهِ مَوْلاَهُمُ الْحَقِّ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ }يونس30

{أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ }هود21

{وَنَزَعْنَا مِن كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيداً فَقُلْنَا هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ فَعَلِمُوا أَنَّ الْحَقَّ لِلَّهِ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ }القصص75






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,243,276
- رد على مقالة محمد حياني في.. انهيار الإسلام
- إخفاقات كامل النجار في.. الرد على تساؤلات القراء
- رؤيا إبراهيم بين زمزم وبئر السبع
- إيضاحات على مقالة هشام ادم في... القران والإنجيل
- رد على مقالة كامل النجار في... الكون بين العلم والدين
- رد على مقالة سامي لبيب في.. نحن نخلق آلهتنا ( 10 )
- إسماعيل بين بئر زمزم وبئر السبع
- رد على مقالة جهاد علاونه في .. إخراج القران
- رد على مقالة سامي لبيب في.. الدين عندما ينتهك إنسانيتنا 16
- الاقتتال الطائفي و ألأممي
- رد على مقالة هشام ادم في ..جدلية النص الديني والتأويل -2
- تخلف الفقه الإسلامي في ظل الإسلام السياسي
- رد على مقالة سامي لبيب...في تديين السياسة أم تسييس الدين (5)
- سياسة الفكر الاديني.
- رد على مقالة سامي إبراهيم..أسئلة إلى الله(4)
- الانقسامات في ظل الدين السياسي
- عيد بأي حال جئت يا عيد؟
- لوط بين الكتاب المقدس والتنزيل
- تاريخ العلمانية
- الشفاعة بين الوثنية والدين السياسي(4) الأخيرة


المزيد.....




- حظر -أغطية الوجه- في سويسرا.. والمنظمات الإسلامية تندد
- السويسريون يؤيدون في استفتاء حظر -أغطية الوجه- والمنظمات الإ ...
- محافظ سلفيت يغلق دير استيا ثلاثة أيام بسبب كورونا
- الصقلي: هذا رأيي في الإفطار العلني .. و مكبّر صوت الأذان ليس ...
- بابا الفاتيكان يلتقي في أربيل والد الطفل آلان كردي
- المبادرة المصرية تقيم الدعوى بعدم دستورية تطبيق الشريعة الإس ...
- مؤامرة على تركيا.. كيف تناول الإعلام التركي الموالي لأردوغان ...
- أنصار الشيخ الزكزاكي يحيون ذكرى شهداء الحركة الاسلامية
- ريبورتاج - العراق: عقارات المسيحيين تتعرض بشكل ممنهج للسرقة ...
- بابا الفاتيكان: العراق سيبقى في قلبي


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - رد على مقالة ريميل وهبي في ..مكانة المرأة في الإسلام