أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - هاله طلعت - أكذوبة النشاط الصيفي بالمدرسة














المزيد.....

أكذوبة النشاط الصيفي بالمدرسة


هاله طلعت

الحوار المتمدن-العدد: 3086 - 2010 / 8 / 6 - 21:28
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


بدأت الإجازة الصيفية و دارت حولنا الأخصائية الاجتماعية حامله دفترها المشهور بالنشرات و التعليمات يحمل في طياته كما أعتدنا كل عام مجموعة من التعليمات الخاصة بما يعرف بالنشاط الصيفي , استقبلنا ما خط بالدفتر بتثاقل و ضيق واضح فما كتب يعني انا هناك عبأ سيلقى على كاهلنا بلا طائل وبدأنا في تدوير الدفتر على بعضنا البعض و ابتسامة ساخرة مصحوبة ببعض الهمهمات التي تحمل شبهت الاعتراض تنتشر بيننا: ما أهمية تلك العبارات التي نتلقاها كل عام وماذا يحدث بعد أن نوقع بالعلم على ما كتب ؟ سؤال يدور و يعود إلينا مره أخرى و كأننا نعمل داخل حلقات مفرغة من معناها لا نهاية لها
ما معنى النشاط الصيفي ؟ و أين المتعلمين الذين يمارسون هذا النشاط ؟, يفتح باب المدرسة لبعض الصبية ليلعبوا كرة القدم ويمنحوا شرعية للافتة وضعت على بوابة المدرسة من الخارج( يبدأ النشاط الصيفي من يوم 1-7 – 2010 و ينتهي يوم 1-9-2010 سارعوا بالانضمام إلى أنشطة النادي الصيفي : - دورات خاصة ببرامج الكمبيوتر , نادي العلوم و التكنولوجيا , مجموعة إلقاء الشعر و الخط العربي , تعلم الموسيقى , كرة السلة , الطيرة , القدم .......الاخ )من الأنشطة التي تسجل على اللافتة و لكن هل يتقدم أحدا من المتعلمين للاشتراك بتلك الأنشطة الإجابة بصراحة و دون أي مواربة لا و كأنهم يعرفون مسبقا أن ما خط بها مجرد كلمات لا تعني شئ .
في المناطق التي تحيط بالمدارس الحكومية و خاصة المناطق العشوائية التي تنعدم فيها فرصة الاشتراك في أي من النوادي الرياضية ليست فقط لبعد المسافة و لكن لضيق ذات اليد و عدم القدرة على تحمل نفقة الاشتراك في الأنشطة المختلفة يصبح النادي الصيفي بالمدرسة هو المتنفس الوحيد للمتعلمين لتنمية مهارتهم و استغلال الوقت المهدر في لا شئ طوال فترة الصيف و استغلال الطاقة المهدرة التي تظهر في صور مختلفة مثل طاقة العنف بين الطلبة التي ملأ المحللين لها صفحات الجرائد والبرامج التليفزيونية دون ان يتطرق أحد منهم الى أزمة النشاط المدرسي المزعوم حيث أن حالة فقدان الثقة و عدم الإقبال على الأنشطة المسجلة في اللافتة المعلقة على باب المدرسة يأتي من واقع أكذوبة النشاط الصيفي التي لا تتعدى كونها مجرد حبر على الورق لا يأخذ سبيله إلى حيز التنفيذ أعمالا بالمثل الشعبي
كدب مساوي و لا صدق ملخبط و هو مثل أطلقه احد المتابعين في وجه معلمه حاولت أن تنفذ بعض من هذه الأنشطة على ارض الواقع دون الاهتمام بالدفاتر و الأوراق محاطة بكوكبة من المتعلمين التي تنطلق منهم نار الحماسة حول كل ما تقدمه لهم و لكنها اصطدمت بواقع آخر هو أن متابعين وزارتنا لا يعنيهم أن يكون هناك أنشطة تنفذ في الواقع أكثر من أن يكون هناك ورق منظم جيدا ومسجل به كل شئ حتى و لو كان ما تسجله مجرد أوهام لا أساس لها من الصحة هذا بالإضافة إلى العبارة التي تصطدم بها إذا حاولت مجرد محاولة اقتراح أي فكرة خاصة بالنشاط الصيفي (لا يوجد ميزانية بالمدرسة) بالرغم من إنني لا أستطيع فهم كيف تفرض الوزارة مشروع مثل النشاط الصيفي و لا تدعمه بميزانية خاصة به أم انه هناك ميزانية يعلم الله وحده أين تذهب ؟
الجميع متضامن مع تلفيق هذا النشاط : المعلمين منهكين من عام دراسي ملئ بالأعباء وبالطبع فترة الإجازة الصيفية بالنسبة لهم هي فترة يلتقطوا فيها أنفاسهم بعد عناء عام دراسي كامل بلا أمكانية للحصول على أجازات لالتزامهم بمنهج دراسي مضاف إليه ضيق الوقت بالمقارنة بكثافة هذا المنهج مع الأخذ في الاعتبار أن هذا النشاط الصيفي بلا عائد مادي لمن يتولى مسئوليته و لكن على العكس يعتبر عبأ بمعنى انه إذا المتابع لم يرضى عن ما يسجله المعلم في دفتر النشاط من الممكن أن يحصل على جزاء بدلا من المكافأة و بالتالي لا يوجد أي مبرر يحفز المعلم على الاهتمام بهذا النشاط , حالة من فقدان الثقة لدى المتعلم و ولي الأمر تجاه ما تدعيه المدرسة أو تعلن عنه تجعلهم يتجنبوا حتى مجرد السؤال عن تلك الأنشطة المعلن عنها , إدارة مدرسية لا تريد أكثر من ورق مصاحبه مطلبها هذا بادعاء مسبق دائما ( لا توجد ميزانية) إذا يبقى الوضع على ما هو عليه و يبقى النشاط الصيفي لافته على بوابة المدرسة ودفاتر قابعة في أدراج المعلمين يسلمونها لبعضهم البعض فرارا من مسئوليتها , موثق كل ما فيها بتوقيع كل من يهمه الأمر شكليا بداية بالإدارة المدرسية نهاية بالوزارة






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,189,773
- ليلى
- يوم مشرق و فصل مظلم
- حادثه بسيطة جدا
- حلم الحياة
- من نحارب و لحساب من
- بين الحقيقه العلميه و الاوهام الاسطوريه
- و باء لا مصل له
- صورة أخرى على أرض الواقع
- الخوف
- أرض الواقع
- احترس ممنوع اللعب
- مسرحية هزلية
- عندما تحدثت بدور


المزيد.....




- مالي.. قتلى وجرحى إثر هجوم شنه مسلحون على وحدة عسكرية
- مصر تدين استمرار الحوثيين باستهداف المناطق المدنية والمؤسسات ...
- السعودية.. ضبط مقيم يصوّر مركبات الشرطة ويتباهى بأموال مجهول ...
- الحرب في اليمن: طائرات مسيرة تابعة للحوثيين تشن هجوما على من ...
-  مالي.. قتلى وجرحى في كمين نصبه مسلحون لوحدة عسكرية وسط البل ...
- السنغال تغلق المدارس بسبب اضطرابات عنيفة
- الجزائر تطلب شراء 50 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة عالمية
- إيران: سبيل عودة واشنطن إلى الاتفاق النووي يكمن في رفع كامل ...
- قطر تعلق على استهداف الحوثيين ميناء رأس تنورة ومرافق شركة -أ ...
- البابا فرنسيس يحيي القداس الأكبر بملعب فرانسو حريري في أربيل ...


المزيد.....

- ظروف وتجارب التعليم في العالم / زهير الخويلدي
- تطور استخدام تقنية النانو / زهير الخويلدي
- من أجل نموذج إرشادي للتوجيه يستجيب لتحديات الألفية الثالثة / عبدالعزيز سنهجي
- الجودة وضمانها في الجامعات والأكاديميات الليبية الحكومية 20 ... / حسين سالم مرجين، عادل محمد الشركسي ، مصباح سالم العماري، سالمة إبراهيم بن عمران
- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - هاله طلعت - أكذوبة النشاط الصيفي بالمدرسة