أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن رحيم الخرساني - عصافير المطر














المزيد.....

عصافير المطر


حسن رحيم الخرساني

الحوار المتمدن-العدد: 3001 - 2010 / 5 / 11 - 15:48
المحور: الادب والفن
    



على أصواتِنا
صوت ٌ غريب ُ
في يديه ِ قبورُنا ـ وقبورُنا
ذكرى على الأبواب ِ
تسمعُنا..
وقبورُنا
صوت ٌ ينام ُ به ِ المعنى
وفيه ِ
يستريح ُ الرأس ُ
من قلق ِ الذباب ِ
ونار ِ الصيف ِ
وأغنية ِ الرئيس ِ على دفوف ِ الحرب ِ..
وقبورُنا
كل ُ القصائد ِ
حينَ يدخلُها السواد ُ
بنبضنا ...
والنبض ُ يكتب ُ
كيفَ مرت ْدجلة ُ في الليل ِ عارية ً
على أصواتِنا ..!!
النبض ُ يكتب ُ
كيف َ جاء َ لنا الفرات ُ
وبين َ عيونه ِ
تابوت ُ أمي
والنخيل ُ
وصمت ُ بغداد َ الممزق ُ ..
النبض ُ يكتب ُ
وقبورُنا ذكرى على الأبواب ِ
تسمعُنا ..!!
قالَ الصباح ُ
أيها القمح ُ العراقي ُ
أنتظر ..
شاهدت ُ تنور َ المدينة ِ
يأكل ُ الأطفال َ
والشجر َ اليتيم َ
والرطب ..
شاهدت ُ موتى
يزرعون َ الموت َ
في كل ِ الحدائق ..!!
شاهدت ُ أصواتا ً
بلا ساقين ِ
تسجد ُ للحجر..!!
يا أيها القمح ُ العراقيُ
أنتظر ْ ... قال َ الصباح ُ
ثم قال َ .. وقال َ
ونحن ُ
نركض ُ
ثم نركض ُ
كي نقاتل َ بعضَنا
وجـميعُنا
صوت ٌ غريب ٌ
في يديه ِ قبورُنا ـ وقبورُنا
ذكرى على الأبواب ِ
تسمعُنا ...!!
في الليل ِ
ثمة َ طلقة ٌ ضحكت ْ
تُدغدغُها الأظافر ُ
في جيوب ِ جيوبـِنا ـ وجيوبُنا
تكتظ ُ بالغرباء ِ
والمارينز
والحرية ِ الأرملة ِ البيضاء .. السوداء
وجيوبُنا
حبلى بنا .. في الليل
تزرع ُ كل َ أرصفة القلوب ِ
مفخخات ٍ ... تزرع ُ
إلا ّرصيفا ً واحدا ً
سافرت ُ فيه ِ
قبل َ تلك َ الطلقة ِ ..
قالت ْ طفلة ٌ
تركت ْ طفولتَها أمام َ عيونـِها
تغفو بطيف ٍ
بين َ كف ِ الريح ِ
بين َ الرمل ِ
والمرض ِ الخبيث ِ ـ طفلة ٌ
قالت ْ
يلونـُها السلام ُ بموتـِها
قال َ السلام ُ ـ طفلة ٌـ
سافرت ُ فيها
بين َ كف ِ الريح ِ
بين َ الرمل ِ
والمرض ِ الخبيث ِ ..!!
قالت ْ نملة ٌ ـ الطائرات ُ ـ
أدخلوا جسدي
أدخلوا لغتي .. قالت ْ
نملة ٌ ...!
هذا المساء ُ .. رأيتـُها
جلست ْ معي
عصفورة ُ المطر ِ
إني رأيتـُها
تغسل ُ الكلمات ِ من ظل ِ الغبار ِ
ومن الدم ِ ... رأيتـُها
جلست ْ بنور ِ الحب ِ
مثل َ قصيدتي .... جلست ْ
ولم تتكلم ِ ...!!
TRELLEBORG
-----------------

حسن رحيم الخرساني

العراق ـ ميسان 1963

بكالوريوس لغة عـربية..جامعة بغـداد..كلية التربيةـ 1994 م .
عضو أتحاد الأدباء العراقـيين 1987 م .
عضو أتحاد الأدباء والكتاب العـرب 1994 م .
عضو أتحاد الأدباء والكتاب السويدين 2005 م .
عضو المجلس الثقافي العراقي 2007
عضو الجمعية الدولية للمترجمين واللغويين العرب
عضو جمعية شعراء بلا حدود
عضو المجلس الاستشاري في الفينيق
عمل َ في مجال التدريس في الجماهـيرية الليبية خمس سنوات
له مشاركات كثـيرة في المهرجانات الثـقافية والأدبية التي تقام
في مختلف الدول كالعـراق..الأردن ..تونس ...السويد...الخ
حصل َ على عـدة جوائز أدبية في الكلية
له المجاميع التالية :
1 ـ قـمر ليس للموت ـ دار ألواح ـ إسبانيا ـ طبعـة أولى 2002 م .
قمر ليس للموت ـ البحرين ـ طبعة ثانية 2008 م .
2 ـ سقـوط مـردوخ ـ ضفاف ـ النمسا ـ طبعـة أولى 2005 م . ـ سقـوط مـردوخ ـ منشورات تموزـ مالموـ السويد ـ طبعة ثانية 2005 م .
3 ـ صمتي جميل يحب الكلام ـ دار نعمان الثقافية ـ بيروت 2007

4 ـ تحت رغبات حقائبي ـ دار نعمان الثقافية ـ بيروت 2008
(كتابات حول مجموعة من الشعراء بالأضافة إلى نصوص أدبية)
5 ـ قمر ليس للموت ـ باللغة الفرنسية ـ ترجمة آسية السخيري ـ دار نعمان الثقافية ـ بيروت 2010
6 ـ أنتخبَ كمشرف ٍعلى منتدى قصيدة النثر في موقع أقلام منذ عام 2005 م .
7 ـ حائز على الجائزة الأولى في القصة القصيرة في منتدى دموع لبنان عن قصته ِ { مسلة الشمس }2006 م .
8 ـ حائز على جائزة { وسام القلم المتميز } في منتدى دانة نجران عام 2006 م .
9 ـ أنتخب َ كممثل عن مهرجان العنقاء الذهبية الدولي الرحال للثقافة والفنون والإعلام في السويد لعام 2007 م .
10 ـ حائز على جائزة ناجي نعمان الأدبيَّة 2007 م ـ جائزة الأستحقاق ـ عن ديوان قمر ليس للموت .
11 ـ حصلَ على شهادة تقديرية من الجمعية الدولية للمترجمين واللغويين العرب للعام 2008 .
12 حائز على جائزة النور للأبداع ـ في قصيدة النثرـ دورة الشاعر عيسى حسن الياسري للعام 2008 ـ عن قصيدة حليب الماء.
له مجموعـتين تحت الطبع ـ تراب الأغنية وبياض السواد ـ
له سيناريو فلم تحت الطبع بعنوان ـ مرحبا ً بك َ في السويد ـ
مع المخرج العراقي سمير الرسام
له ممارسات في القصة والنقـد
مقيم في السويد منذ عام 2001 م .
[email protected]






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدة مكان
- الخصائص الأسلوبية في شعر الخرساني بقلم : الأستاذ جاسم محمد ج ...
- الصوت ُ السابع
- صُنع َ خصيصا َ للعراق ِ وفي العراق
- أنا وأصدقائي البعوض
- ( أربعُ مسافات للسواد )
- وديع العبيدي في قصيدة (ابتسم) من مجموعته الأخيرة
- أصابع ترسم ُ مطرا ً قادم


المزيد.....




- بوريطة يتباحث مع نظيرته الأندونيسيه
- الطلاب الروس في الدول العربية
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمكافحة غسل الأموال ...
- فيلم -تشيرنوبل- يتصدر إيرادات شباك التذاكر الروسي
- تصفية معاشات المستشارين…نواب يفرملون توزيع الكعكة
- تصريح صادم لفنانة شهيرة: -أجضهت نفسي... مش عايزة أكون أم-
- بسبب اختلالات.. أمكراز يعفي مدير «لانابيك»
- موسم -ضرب الفنانات- في رمضان.. ياسمين عبد العزيز تتصدر القائ ...
- شاعر الثورة والسلطة.. ذكرى رحيل -الخال- عبد الرحمن الأبنودي ...
- سوريا: الأسد يترشح لولاية رئاسية جديدة والمعارضة تندد بـ-مسر ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن رحيم الخرساني - عصافير المطر