ماهر المنشداوي

ماهر كريم المنشداوي /بكالوريوس هندسه


وقفتُ يوماًعلى بابِ الاوراق العتيقة بغموضها حيث كنت أشبه سلمان الفارسي ولكن في بحثي عن رداء بوذا كي أتدثر بأطمئنان قبل أن يسقط على رأسي حجر رأس المال وأجّر جنوني على طريق الشعب ---بعدها شعرت كم أنا غفاري يشتهي ربذة وحدته ونديمه القمــر وقناني معتقة من بيوتات بعشيقة --- تغيرت كثيرا إلا في صدق الحب وجنون العشق فكانت الانثى الوهية وفيض من الربوبية --- كانت عشتار ماقبل النواح -- وبلقيس التي خرّ لها النبي ساجدا في ضياعات العشق --- وكنت أنا في كل تلك العصور أمرّ بها كلما أسدلت ستارة الجفنين لأبتدأ درويشا في محراب العاشقين --- محرابها المقدس


الموقع الفرعي  في الحوار المتمدن: http://www.ahewar.org/m.asp?i=5543



 
 عرض