أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - شهد أحمد الرفاعى - شكر وتقدير ..ومحبة















المزيد.....

شكر وتقدير ..ومحبة


شهد أحمد الرفاعى
الحوار المتمدن-العدد: 1930 - 2007 / 5 / 29 - 11:59
المحور: المجتمع المدني
    


بداية ..الشكر لك يارب على نعمة الصحة والعافية وتاجها العقل..الشكر لك يا ارحم الراحمين على كل ما أنا فيه وما أنا عليه ، فكل ما يحل بى هو من فضلك وخير من عندك يا الله سبحانك.
إلى أمى رحمها الله ..(لا تستغربون).. أرسل شكرى إليكِ يا من غرستِ فى وجدانى بذور الصبر والتحمل والايمان وحب الدنيا مهما راوغتنى .
إلى أبى رحمه الله ..الذى أحسن تربيتى فجعلنى على ما أنا عليه ، الصدق عنوانى والحب لكل الناس يسكن ثنايا اضلعى، فكان حصاد ذلك ..ما أجده من حب ومودة ووفاء من كل الاصدقاء ، وكم أحسد نفسى وحق الله.
إلى أقربائى وأخوتى..شكر وتقدير
إلى أعدائى ..قبل أصدقائى..شكرا لكم ..ولا آراكم الله شرا او مكروها فيمن تحبون..فأنتم لستم بأعدائى أنتم أعداء أنفسكم..
إلى من أرسلت إيميلات التشفى فى مرضى ..كاتبة ( تمنياتى لكِ بدوام الموت البطىء)………هناك مثل مصرى ( المرض والموت كاس وداير على الناس) وابشرك أننى أتحسن وبخير..
ولكننى قلقة عليكِ..وعلى القلم الذى بين أصابعك فمثلك لا يصح أن ينال شرف الأمساك بهذا القسم الغليظ العظيم .نون والقلم وما يسطرون.
يا أختى فى الله جاهدى نفسك فى الله وان جهاد النفس لشىء عظيم..اشغلى وقتك بشىء مفيد واتركى توافه الاشياء .( وانى اسفة انكِ تنتمبن الى عالم الكتابة والادب مع إنك ما زلتِ فى خطواتك الآولى ).فالكاتب يجب ان يترفع عن الخوض فى اشياء لا تفيد رسالته فى عالم الكتابة والشعر.تمنياتى لكِ بصفاء النفس وجلاء البصيرة.
والأخ /ت التى ارسلت تقول ((حظوظ والله حظك فى السما كل ده ليه بنت الشاطىء انتِ ولا مى زيادة.))..شىء أضحكنى حقيقة قد أدخلت السرور للحظات على قلبى المتعب..
يا اخ /تى فى الله انا انسانة عادية ويمكن اقل من العادية فى كل شىء..فقط لا اعرف الحقد ولا الكراهية لأحد قلبى جدرانه الحب وأرضيته الطيبة وسقفه التسامح..ولكن فى التسامح..فاللصبر حدود..وطيبتى وصبرى صبر الجمال على الظمأ..ولكن غضبى غضب الحليم إذا اضناه الغضب.
الى جميع اصدقائى..واحبائى وقراء حروفى المتواضعة..اشكركم من كل قلبى على كل شىء فعلتموه من اجلى ولو بالحرف أشكركم على وجودكم فى حياتى ، وأكيد الحياة بدونكم لا معنى لها.
حاولت كثيرا رغم تعبى وارهاقى والتحذير بعدم الجلوس الى جهاز الحاسوب حتى يزول الالم تماما..حاولت صياغة كلمات تغزل سطور أقدمها لكم ..وجدت ان ذلك صعب جدا ..شعرت ان كل حروف اللغة وقواميس العالم قاصرة على إيفائها حق هذه الالفة والصداقة التى نشأت بينى وبينكم من خلال حروفى المتواضعة والتى كانت خير سفير لى فى قلوبكم بصدقها وعفويتها.حاولت صياغة حروفى ولكننى فشلت فتركت مشاعرى تحلق قى فضاءات المحبة والود ..وأكيد ستصل إلى كل من سطر حرف لى ..بسلام خاص له وله وحده.
فقط أقول أن نقش حروفكم بصمات ستظل عالقة بالقلب والوجدان..
أنتم من ساندنى وصاحبنى بمشاعر الاخوة والصداقة الطاهرة فى رحلة الالم والمعاناة..ابدا لم اكن بمفردى..كنتم معى ..اشراقات من نور وايادى بيضاء طاهرة تحاول المساعدة تمتد بالخير والعطاء..
لن انسى موقف ..الاخ كمال العيادى..كمال الاخلاق والكمال لله وحده..
ولا ُتنسى ابدا.. لهفة الدكتور محمد قصيبات العابرة للقارات متابعا حالتى الطبية والنفسية..ولو كان يا سيدى الشكر تاج لأهديتك وألبستك اياه.
حيرة وقلق انوار سرحان ودفء صوتها وهى تحاول الاتصال بى والاطمئنان على صحتى..
قلق إكرام يوسف المصرية واخلاق بنت البلد الاصيلة ..ومن قطر.. تحاول معرفة ما حل بى بعد قراءة الخبر فى موقع دروب.
تلعثم د/ محمود سلطان ( جريدة المصريون) وهو غير مصدق الخبر ويحاول وصف طبيب لى والتحدث معى لإلهائى عن محنتى وعدم التفكير فى الالم.. وتطرقه لإحتمالات عدة محاولاً التخفيف من حدة الموقف..كم أقدرك يا سيدى وأقدر اخوتك التى لا توصف بالكلام ابدا.
اما الزميل عبد الرحيم محمود..زاده الله من فضله وعزه ..امين..لم ينقطع منه رنين السؤال يريد الاطمئنان من اولادى ..منى .. من اى فرد عن حالتى ..شاكرة له جميل صداقته..
ومع طائر الشكر أبعث حروفى عرفانا بالجميل.. إلى عائلة المطلبى العراقية خاصة..خلود المطلبى..و الشاعر الرائع عبد الوهاب المطلبى..وقصائده الرائعة المهداه لشخصى المتواضع وتمنياته لى بالشفاء العاجل..كم انت رائع حقا..يا سيدى الفاضل…
الزميل محمود الزهيرى اتصالك اثبت ان الدنيا ما زالت بخير
الكاتب الكبير حسن غالب الشابندر واتصاله المتكرر ..لك جزيل شكرى..
الزميل عزت الطيرى صاحب الفضل الاول ..فلولا اتصاله المبكر بزوجى وإخبارنا بنشر الخبر على الموقع..ما عرفت وما اتصلت بكمال العيادى أطمئنه على حالتى..له كل الشكر.ومداومته الاتصال بعائلتى الى الآن..مشكور عليها.
الرائعة اسية السخيرى..كم احببت مرضى هذا يا اسية ..لأننى رأيت حروفك ببريدى يا غالية..شكرا لكِ.
سهيلة بو رزق ومحاولاتها الكثيرة للإتصال بى…..لا اجد لدى من الكلام ما يوفيكِ حقك..ونعم الاخت انتِ يا سهيلة.
بريهان قمق..الاميرة الشركسية الرائعة وهكذا هى اخلاق الاميرات الحقيقية ..شرف لى تواصلك معى يا رائعة.
سيدة الياسمين.حياة الرايس..اشكر قلبك الكبير.
المتألقة .فاطمة ناعوت..شكرا لوجودك ولحروفك الرائعة..وقد أبلغنى د. قصيبات..ووافقت ..فلى الشرف اختى فى الله.
الصديق السكندرى الرائع اوزجان يشار ..ماذا اقول يا سيدى..غير انك اكثر من رائع وحق الله.وابتهالك لله بسرعة شفائى قد وصلنى عبر البحار والجسور.لك وافر شكرى.
د/ حسن ابو السعود..الدعاء لك موصول ياسيدى الفاضل ..وادام عليك موفور الصحة.
وشكرى موصول لأسرة موقع المثقف الرائعة.
واسرة موقع وجريدة شباب مصر..(د/ خلف عبد العزيز الشاهدي..كل الشكر لك ومنتظرة القصة يا سيدى..السيد المهر ..شكرا لك..الاخ عادل امين شكرا لك..اسامة الشريف..كمال عارف..لكم امتنانى ومودتى ولا اراكم الله مكروها )
.واسرة موقع الحارس الاليكترونى( محمد مناصرة) ببيت لحم لكم محبتى..
وشكر خاص لأسرة موقع دنيا الوطن خالص شكرى وامتنانى للسيد الفاضل عبد الله عيسى والاخت ميسون كحيل../ عدنان العصار.. احمد بارود../ابراهيم خليل/ نور الهدى/ نضال بريخ../دياب الهيمونى..وكل كل من سطر حرف لى ..منى له عقد من الورد ومساء من الياسمين وصباح من الفل.
فلن انسى وفاء الحمرى وما فعلته مع اننى للحين اجهل دورها ولكنى فهمت من سطورها لكمال../ ولا دفء سمية البوغفارية/ وطيب خلق حسن عبيدو/ ومودة د/ عبد الله عقروق..الذى اثبت لعلم اجمع ان الاصل فى التعامل ..الانسانية..والمحبة بين الناس./ ولا زهرة الحب زهرة رميج/ ولا اصالة أمير النسرين الرائع ادم فتحى
وكيف لى بنسيان صحبة ورفقة مثل../ حسن حمودة وعيسى بطارسة الرائع/ والمشاكس عبد الاله صحافى/ انيس الرافعى وطهارة حروفه./ عبد اللطيف التجكاني ومؤازرته../ هشام بن الشاوى ومزاحه / احمد الكبيرى ..وسلمت انت ايضا يا سيدى من كل مكروه../ صالح الحربى وشهد حروفه/ رشيدة عدناوى/ اديب كمال الدين .رحمة الله واسعة يا سيدى/
ولا شفافية روح د. فاروق مواسى ..وصلت صلواتك لى ودعواتك يا سيدى../ د. محمد جاهين بدوى..وانت الغالى بوجودك الغالى يا سيدى/
فاطمة الحويدر شكرا لكِ سيدتى/.عطية الاوجلى شكرا لحضرتك/ يوسف ليمود يا بن بلدى تحيتى/ نور الدين الحارتى وصلنى ايميلك وشكرا لتواصلك./صالح السويسى/ المهدى لعرج/ وفاء الطيب/…خالد ساحلى/رشيد/ بن يونس ماجن شكرا لك/ عبد النور ادريس..الدعاء لك موصول/ مستقيم/ عبد الله محفوظ/ رائد نعيم/ عصام عبد الله. / شوبان صلاح الدين/ محمد معتصم/ فتحى ثابت/ عز الدين الماعزى/ حسن اليملاحى/ عبد الله ايت بولمان/ سيد الوكيل/ نصرى كساب/ .كل الشكر لكم جميعا……
احبتى سعاد الرفاعى ..وماجدولين الرفاعى..جلال الرفاعى ..مليكة..فاطمة.. ثريا حمدون..عايدة النوباتى ..البتول المحجوب..هويدا صالح .. شكر من القلب ..
محمود عبدو ..سلامتك يا صديقى الرائع..و صخر المهيف ..وجودك اثلج صدرى..
محمود الباتع ..اخ كريم وابن اخ كريم../ د. مصطفى الشليح..دعواتك وصلتنى سيدى../ حسن برطال الرائع ..الشكرلك لا يكفى..ايميلاتك تنير بريدى/
الشاعر العراقى جعفر كمال محبتى اخى الكريم وشكرا لصباحك الرائع..
الحقيقة مهما كتبت وسطرت وقلت من حروف وجمل وكلام تظل قاصرة عن التعبير عما بداخلى من مشاعر متضاربة من الحب والمودة والصداقة ..
اهل الفضل والوفاء كثير كثير..وهم بالطبع لا ينتظرون منى الشكر لأنهم بالفعل اهل الشكر والفضل ..ولكن من لايشكر الناس ليس اهلا لحب الناس..ولكن فقط إلتمسوا لى العذر الى ان اتعافى وارد جميل عرفانكم..
وأسأل الله ان يكون كل ما قدمتموه فى ميزان حسناتكم وان يكون الجزاء من الله سبخانه وتعالى الفردوس الاعلى…نظير وقفتكم بجانبى ومشاركتكم الجادة لى فى محنتى..ولا حرمنى ربى اللقاء بكم فى الدنيا والاخرة..
اختكم فى الله……………شهد الرفاعى.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,104,388,314
- عقول منتهية الصلاحية
- الرداء الأحمر
- السائرون ..نياماً
- همس(40)ات ليلية..همسُ سماؤه مكبلة
- و..يسألنى..كم عمرك..!!! ؟؟
- فياجرا العقول ..و..لا عزاء..للرجال(2)
- همسات ليلية..(39)/.... أعوذ برب الناس.. من.. نخاس خناس
- همسات ليلية ( 38) أسدلت..فغفوت دون إنذار.
- الست رسمية..والتعديلات الدستورية:
- همسات ليلية ( 38) آسدلت..فغفوت دون إنذار
- همسات ليلية (37)..نجواكِ.......يا أمى
- على بلد المحبوب !!
- السياسة.. بين.. الكياسة والتياسة (3)
- همسات ليلية./.سيدى ..ماالذى.. إليك يشدنى؟؟
- السياسة بين الكياسة والتياسة(2)
- السياسة.... بين ....الكياسة ..و..التياسة(1)
- شيك ..على.. بياض
- خيبة ......حمرا
- عندما ..يصبح..العالم ..فالنتينياً
- ولا عزاء..للرجال


المزيد.....




- في ضيافة -تجمع المتنبي- هناء أدور تقدم محاضرة حول حقوق الإنس ...
- رئيس البرلمان العربي يطالب استراليا بمراجعة موقفها إزاء الق ...
- ترامب مدافعا عن فصل الأطفال عن ذويهم: لمنع تدفق المزيد من ال ...
- بروكسل: مظاهرة مناهضة للهجرة وأخرى مؤيدة للمهاجرين.. ومواجها ...
- بروكسل: مظاهرة مناهضة للهجرة وأخرى مؤيدة للمهاجرين.. ومواجها ...
- الأمم المتحدة تطالب بتحقيق -ذي مصداقية- في مقتل جمال خاشقجي ...
- تعز..تدشين حفل اشهار جمعية الشمايتين لذوي الاحتياجات الخاصة ...
- غوتيريش: قطر سيكون لها صوت عال داخل الأمم المتحدة
- قضية خاشقجي: الأمين العام للأمم المتحدة يطالب بتحقيق -ذي مصد ...
- نتنياهو: سحبنا تصاريح عمل أسر الأسرى وهدمنا بيوتهم


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - شهد أحمد الرفاعى - شكر وتقدير ..ومحبة