أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ليلي عادل - الجزية ...او خمس السيد














المزيد.....

الجزية ...او خمس السيد


ليلي عادل
الحوار المتمدن-العدد: 1910 - 2007 / 5 / 9 - 11:29
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


المتاجرة بالرب كانت و ما زالت و ستظل من انجح المشاريع الأستثمارية المربحة دون حساب.. و لا تحتاج من رأس مال سوى خيال خصب في الترغيب و الترهيب..و سيف.. و أتباع سذّج و شعوب مسحوقة مستضعفة يملأ قلوبها الرعب من غد قد يحمل لهم عقاب رباني ناري ..أو سيف مسلول يطارد رقابهم .. تتجلى اليوم هذه الحقيقة بعد سيطرة أصحاب هذه التجارة بشتى انواعهم و أطيافهم و أختلاف بضاعتهم ..على حكم العراق و بعد ان صار العراقيون رهائن لدى هؤلاء ..فأبناء و أحفاد السيد يعوضون اليوم ما فاتهم من سنين حرموا فيها من استلاب خمسهم ..علانية و بكل حرية و على المكشوف ..و اليوم يمتصون دماء البسطاء و المعدمين بحجة الشفاعة لهؤلاء يوم القيامة ..و الأمراء المبجلون في دولة العراق الأسلامية يفرضون الجزية و يمارسون حقهم في سلب اموال العراقيين الأصلاء كضريبة لوجودهم على ارض وطنهم ..و تخييرهم بديمقراطية تامة بين تغيير دينهم او دفع الضريبة المسماة بالجزية او ترك بيوتهم و الرحيل الى منافيهم ..و حينها يتقاسم الأمراء المعضمون تلك البيوت و ما تحتويه كغنائم ...وحتى الأديان الربانية الأخرى تمارس التجارة و تجمع اموال مقابل شفاعة و مسح للخطايا و كأن الرب يبيع للمخطيء براءته من ذنوب أثقلت كفة سيئاته..لذا فأن رجال الرب هؤلاء مستعدون للأستماتة من اجل ديمومة تجارتهم و توسعها و كل منهم يحاول التنافس مع غيره منافسة غير شريفة للسيطرة على سوق الأيمان ..من المحزن ان يسقط مجتمع كالمجتمع العراقي و الذي عرف بالثقافة و حب الحياة و الأستمتاع بالفنون و التميز بالعلوم كالطب و الهندسة ..في هاوية الدين و الخنوع لرجالات الرب ..فلم يبق من كل ذلك سوى تبع مستسلمين لمصائر تأخذهم اليها أهواء أهل العبادات ..يدفعون كل يوم من كدحهم و تعبهم ثمن وجودهم و يشترون ديمومة حياتهم البائسة الخالية من كل معنى ..لليل و نهار آخر...







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,092,128,457
- أنا ...دعاء
- قناة الحرة تحت امتحان المحسوبية
- السقوط في فخ الديمقراطية
- بغداد ..الى اين..
- أقوى دولة ...في العالم
- الموسيقى و الغناء ...رجس من عمل الشيطان
- خطوات على الصرافية
- مات العراق...
- بان.....كي....مووووووووووون..
- و للرجال عليهن درجة
- أنفال...
- و خلق الإنسان ضعيفا
- رجولة الرب !!
- تكريم ...
- دين..... العنف
- بغداد....
- إعدام......
- دستور!!!!!!!يا بوش
- الأحساس بالفقد..
- في حقيبتي.....وطن..


المزيد.....




- إزالة ألغام قرب مكان -تعميد المسيح-
- الأردن... بعد ساعات من منع مكبرات الصوت في المساجد الرزاز يل ...
- بشار جرار يكتب عن زيارة بابا الفاتيكان: الأمل يتجاوز حدود ال ...
- رأي.. بشار جرار يكتب عن الزيارة المنتظرة لبابا الفاتيكان: ال ...
- بافاريا الكاثوليكية تتوسع بتدريس الدين الإسلامي للتلاميذ الم ...
- مقتل جنديين في هجوم لجماعة بوكو حرام بنيجيريا
- رئيس الحكومة الجزائرية يستقبل مبعوث بابا الفاتيكان
- بوروشينكو يستنجد بالكنيسة الأرثوذكسية الروسية
- بابليون يعترض على تعيين مسيحية في مكتب الرئيس دون اخذ رايه
- بقيادة وزير إسرائيلي... عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأق ...


المزيد.....

- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ليلي عادل - الجزية ...او خمس السيد