أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هشام بن الشاوي - ق.ق.ج














المزيد.....

ق.ق.ج


هشام بن الشاوي

الحوار المتمدن-العدد: 1864 - 2007 / 3 / 24 - 10:23
المحور: الادب والفن
    


مهداة إلى الرائعين : سيد الوكيل ومصطفى لغتيري وحسن برطال وعز الدين الماعزي وعبد الله المتقي
*براءة:

تلمح الصغير يجلس مع طفلة، تكبره بباقة أشهر .. يثيرك إنصاتها إلى حديثه الطفولي ، غارقا في ضحك صاف . تحس بوجع يتمطط في دواخلك.. تتذكر أنك لم تلعب مع بنت في طفولة بعيدة تعيشها بأثر رجعي أو جالستها أو ضحكت حتى .. تهمس لنفسك في نبرة رثاء : شكرا، يا أبي لأنك أهديتني كل عقدك النفسية بدل ... !


*شا ت :

يعرف نفسه بالأرمل ، يرسل رسالة إلى( ممحون) .. فقط لأنه قرأ تحت لقبه أنه( يحب الكبار) .. للتعارف .
يرد على رسالته ذلك العربي الذي لم يفهم معنى لقبه (ممحون).. لعلها صفة مشتقة من المحن .. ويخمن من لهجته أنه قطري أو .. أو .. ويخشى أن تكون صفة قبيحة بلهجته المحلية .
يعرف من رده أنه لا يحب الصغار لعبثهم وصعلكتهم ..
عاد جدا يقول لنفسه .
يقرأ تحت اسم إحداهن :"أقسم بالله أني قاعدة عريانة قدام الكاميرا وبستنى" ، ويفكر في شيطنة أن يغادر الموقع و... يسجل باسم أنثوي مستعار .
- أحب الرجل الكبير والفحل ...
يسأل الممحون بدهاء، وشيء ما يتحرك في دواخله .. وأسفله :
-ولماذا فحلللللللللللل ؟
وصعق حين قرأ رده :
- لكي ي(...)ني !







*عيون:

الأم تكنس الرصيف .. بانحنائها ينكشف بعض حليب فخذيها ، يستدير مشيحا بوجهي عنها .. موبخا نفسه . يلتفت إلى ابنتها المراهقة في صمت التماثيل ، كما تعود عند مغادرة العمل .. و بنفس النظرات المحايدة .
الأم صارت بين ملتقى عيوننا .. لا زالت منحنية ، و المكنسة تطارد سيل الماء الذي اتسخ .. في حيوية .
وثوبها الذي ارتفع عن غير قصد ، قبالة بنت .. تجلد بنظراتها عري أمها.


* وجودية :

جسدي واهن يتلكأ في تمايل خفي ،تحت شمس الظهيرة .. وأعد نفسي ألا أسهر بعد هذه الليلة . لكن وعدي يتبخر ما بعد الساعة العاشرة ليلا ، كل ليلة .. من فوق السطح ، ألمح قطط الجيران وكلبة من فصيلة (كانيش) بزغبها المنفوش تتمطط تحت دفء الشمس .. في الحدائق الخلفية . الشبابيك والأبواب لاذت بسكونها ، ربات البيوت استسلمن لسحر القيلولة .
تصيرأقصى أمنياتي أن أغفولحظة ، وجسد ي الواهن ماعدت قادرا على حمله .. أتخيل قدما تركلني ، وشخصا يزبد ويرغي .. التعب يتضاءل . و أذرف دموعي الباطنية في صمت : "يا الله !ليتك خلقتني قطا أو كلبا حتى ..." !!

* غيرة :

ديك الجيران صار مزعجا بصياحه وفضلاته .. فاختاروا نفيه إلى (عشتي) فوق السطح . استقبلته بفرح طفولي .. أبتهج بتجاوبه الهادئ مع حبسه الجديد، يتطاوس لأنه المذكر الوحيد بين ثلاث إناث.. يغلي دمي، وهو يهم بأن يعتلي إحدى دجاجاتي .. فتمتد يدي الصغيرة ، بالعصا فوق جناحيه بلا شفقة ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,356,297,074
- بيت لا تفتح نوافذه …
- الشياطين تخدع أحيانا
- !أسعدت حزنا.. أيها القلب
- روتانا سينما... وهلوسات أخرى !
- عاشق من زمن الحب
- الضحايا ..جديد هشام بن الشاوي - مع كل الحب
- الخطيئة الأولى
- هذيان رجل وحيد
- الكتابة بدون مساحيق قراءة في مجموعة محمد شكري القصصية - *الخ ...
- شهوات ضوئية
- هذا السبت أكرهه
- عطر نفاذ
- امرأة فوق كل الشبهات
- البكاء الآخر (تمرين قصصي)
- أنين الظلام
- أخاف ان أحبك...!!!
- لوحات ساخرة جدا
- مدخل إلى : “متاهات الشنق” للقاص المغربي شكيب عبد الحميد
- رواية ” الوشم” للربيعي - حين يدخل المثقفون في التجربة (…) ال ...
- فرح


المزيد.....




- نوال الزغبي تكشف عن موعد اعتزالها الغناء
- كوميدي سعودي -يسيء لرجال الحد الجنوبي-.. الحكومة والنيابة تر ...
- هولندا تفوز بمسابقة -يوروفيجن- المقامة في إسرائيل
- نجوم هوليوود في إعلان لجريدة روسية (صور)
- يوروفيجن 2019 : هولندا تفوز بالمسابقة في نسختها الرابعة والس ...
- نسف اجتماع اللجنة التحضيرية للبام
- شرطي مغربي يضرب فنانا -على المباشر-
- إلهام شاهين: أنا أجرأ فنانة في مصر... وأفسدت خطبة شقيقتي من ...
- البام يطالب بمهمة استطلاعية حول تعثر أشغال مستشفيات عمومية
- الدراما السورية والعربية.. مع الفنان غسان مسعود


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هشام بن الشاوي - ق.ق.ج