أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سليمان عباسي - ثرثرة في مقهى شعبي ( 2 )














المزيد.....

ثرثرة في مقهى شعبي ( 2 )


سليمان عباسي

الحوار المتمدن-العدد: 1606 - 2006 / 7 / 9 - 08:34
المحور: القضية الفلسطينية
    


هناك اعتقاد شائع بأن رواد المقاهي هم من العاطلين عن العمل أو كبار السن من المتقاعدين وظيفياّ وحياتياّ وهو اعتقاد خاطئ وإن كان يجانبه قليل من الصحة فهناك كثير من أدباؤنا ومثقفينا ومفكرينا من الرواد الدائمين لتلك المقاهي كنجيب محفوظ ومحمد الماغوط ومظفر النواب وغيرهم كثر ولا يعني هذا أنني من مشجعي ارتياد المقاهي ولكنه تصحيح لمفهوم شبه خاطئ .
دخلت إلى المقهى في الساعة الثالثة ظهراّ وأنا أتصبب عرقاّ فدرجة الحرارة في الخارج 40 درجة مئوية تقريباّ وجلست في أحد الأركان البعيدة وقلت لعامل المقهى أجلب لي كاساّ من الماء البارد وفنجان قهوة وبسرعة أرجوك ونفحته بعض الليرات بيده فهرول مسرعاّ ولم تمضي بضعة دقائق حتى كان ما طلبت على الطاولة فارتشفت الماء البارد واعتدلت في جلستي لتصفح الصحف كعادتي اليومية وإذ بيد تربت على كتفي مصحوبة بكلمة كيف حالك ورفعت عيناي عن الصحيفة ونظرت إلى الأعلى ووجدت آبو النور مبتسماّ قائلاّ ممكن أجلس ولم ينتظر ردي فجلس وهو يتساءل ما كل هذه الجرائد أمامك أتقراءها جميعها فأجبته والله حسب الوقت المتوفر لدي فأبتسم قائلاّ : يا عمي وفر فلوسك فكلام الجرايد هو نفسه منذ سنوات وسيبقى هو نفسه لسنوات عديدة قادمة فتظاهرت بالاقتناع قائلاّ : معك حق ولكنها عادة سيئة أرجو الإقلاع عنها وأستطردت ماذا تشرب عمي أبو النور فاعتدل وقال كاسة زهورات وطلبت من عامل المقهى إحضارها .
أبو النور وبالمناسبة هو من المجاهدين الفلسطينيين القدامى ويبلغ حوالي الثمانين من العمر . المهم ارتشف قليلاّ من كأس الزهورات وسألني ماذا تقرأ ؟؟ مواضيع متفرقة عن اتفاق الفصائل الفلسطينية وعن اتفاقات أوسلو وعن تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية فسألني مندهشاّ : هل اتفقوا ؟؟ فجاوبته بسرعة نعم تقول الجرائد أنهم اتفقوا وإنشاء الله يكون كلام الجرائد صحيحاّ هذه المرة . وعلى فكرة عمي أبو النور هل تعتقد أن الاتفاق الفلسطيني – الفلسطيني اتفاقا مرحلياّ أوإتفاقاّ إستراتيجياّ ؟؟ ونظر إليّ مقطباّ وقال رغم أنني لم أفهم ما معنى إستراتيجي ولكنني أعتقد إنك تقصد هل هذا الاتفاق لفترة محدودة أو على طول فهززت برأسي موافقاّ
فأكمل قائلاّ : أسمع عمي ما دامت مصادر القرارات الفلسطينية من عدة دول فلا يمكن أن يكون هناك اتفاق استراتيجي كما تقول وما دام حبنا لفصلينا ولعشيرتنا ولشللنا يتجاوز حبنا لوطننا فلا يمكن أن يكون اتفاق إستراتيجي .. يكون هناك اتفاق فلسطيني إستراتيجي عندما يكون الشعب الفلسطيني والمصلحة الوطنية العليا فعلاّ لا كلاماّ هي مصدر القرار أفهمت ما أعني فضحكت وقلت فهمت ... طيب عمي آبو النور ما رأيك باتفاق أوسلو فضحك طويلاّ وأجاب هو اتفاق بين شخصين أبو عمار ورابين أفهمت مجدداّ فتظاهرت بالجدية وقلت لم أفهم ماذا تعني ؟؟اسمع عمي
لا يمكن أن يكون هناك اتفاق على الورق بين الظالم والمظلوم ولا يمكن أن يكون هناك اتفاق على الورق بين الحق والباطل فالحق يجري فرضه بالبار وده على الأرض ومن الخطأ الفاحش استجداءه ممن سلبك إياه فقلت له بجدية مصطنعة : ولكنهم يقولون أنهم أعادوا إلينا الهوية الفلسطينية فوضع يده في جيبه وأخرج بطاقة هوية وقال لي اقرأ فأنا لا أجيد القراءة . أخذت الهوية وبدأت بالقراءة الاسم : فلان اسم الأب : فلان . فنهرني قائلاّ أقرأ في الأعلى فقرأت بطاقة هوية مؤقتة لللاجئين الفلسطينيين فقال لي مقاطعا : أّ رأيت مازلت أحمل هوية لاجئ إذن أين هي الهوية الفلسطينية التي يّدعون أنهم أعادوها لنا ؟؟
فارتشفت ما تبقى من القهوة وسألته مبدياّ الاهتمام الشديد : ما رأيك عمي أبو النور في الدعوة لتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية . وفجأة سمعنا آيات قرآنية صادرة من خارج المقهى فنظرنا معاّ من النافذة ورأينا جنازة تمر من جانب المقهى فقال : أقرأ الفاتحة على روح الأموات فقلت له: قصدك على روح هذا الميت فنهرني بصوت عال
قائلاّ : قصدي على روح جميع الأموات وعلى منظمة التحرير تبعك .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,525,381
- قف- إنتبه- إننا قادمون
- أمة تعشق الانتصارات
- دماء فلسطينية
- يستفزني قائد
- آمنّا بالله واليوم الآخر
- أحلا م فلسطينية مبعثرة
- أقلام غبية
- العري الأمريكي
- حماس مابين الأكاذيب والتهديدات
- الانتصار المؤلم
- الانتخابات التشريعية والمجهول
- كاد يما – إلى الوراء دّ ر
- وطن من الرمال
- فوز حماس نعمة أو ....؟؟؟
- الرهان الخاسر- شارون
- الأستاذ عبد الباري عطوان-كفى
- استهداف مع سبق الإصرار - ميليس
- حماس بديل او شريك
- الابن الشرعي - الفساد
- غزة دولة الطوائف


المزيد.....




- بومبيو من جدة: هجوم أرامكو -عمل حربي إيراني- غير مسبوق
- الحوثيون يهددون: أبوظبي ودبي ضمن أهداف هجماتنا بالطائرات الم ...
- كيف ساعد GPS السعوديين في إثبات تورط إيران بهجوم أرامكو؟
- السعودية تتهم إيران بدعم هجوم أرامكو وتؤكد أن مصدره من -الشم ...
- الرياض تتهم طهران في الهجوم على -أرامكو-
- وزير التربية التونسي يقرر منع الهواتف الجوالة لدى التلاميذ ف ...
- وزير التربية التونسي يقرر منع الهواتف الجوالة لدى التلاميذ ف ...
- حفل تأبيني كبير للناشطة عائدة العبسي بتعز
- ليبيا.. لهذا رفض التبو مقترحا إماراتيا للتسوية
- رسائل حوثية بعد هجوم أرامكو.. تكذيب جديد للرواية السعودية وت ...


المزيد.....

- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثالثة: السكان ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثانية: اقتصاد ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الأولى : نظرة عا ... / غازي الصوراني
- وثائق مؤتمرات الجبهة بوصلة للرفاق للمرحلة الراهنة والمستقبل / غازي الصوراني
- حزب العمال الشيوعى المصرى - ضد كل أشكال تصفية القضية الفلسطي ... / سعيد العليمى
- على هامش -ورشة المنامة- -السلام الاقتصادي-: خلفياته، مضامينه ... / ماهر الشريف
- تونى كليف ضد القضية الفلسطينية ؟ / سعيد العليمى
- كتاب - أزمة المشروع الوطني الفلسطيني / نايف حواتمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سليمان عباسي - ثرثرة في مقهى شعبي ( 2 )