أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - فُسْحَةُ الْيَمَامَاتِ...














المزيد.....

فُسْحَةُ الْيَمَامَاتِ...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 6564 - 2020 / 5 / 15 - 13:48
المحور: الادب والفن
    


كانتْ لِي حلبْ ...
طهارةٌ كبرَى
وطهارةٌ صغرَى...
فِي ياسمينِ الحديقةِ
زرعتُ ...
مائدةَ إفطارٍ
هيَّأْتُ ...
إبريقَ شايٍ
بِنُكهةِ الترابْ...
ودَوْرَقَ شوقٍ
لِأرشفَ أصابعِي...
وفنجانَ دَبْكَةٍ
على سجادةِ القمرِ
بينَ مطرٍ وعصفورٍ...


كانتْ لِي بعْضُ
قطراتِ الهديلِ ...
أرُشُّ مرآةَ "بَلْقِيسْ "
يغنِّي الماءُ لِ " عَشْتَارَ "...
صرخةَ " زَنُّوبْيَا "
فِي جديلةِ الحياةْ...


كانتْ لِي
في عريشة بَلَحٍ...
منفضةُ شمسٍ
يستحمُّ فيهَا النهرُ ...
متحرراً
منْ صفقةِ الحَكْيِ...
بينَ خلخالٍ غزالةٍ و صهيلِ النوارسِ
في حكايةِ ...
الألفِ غمَّازةٍ و شامةٍ
تشفِطُ الدمَ
منْ شرايينِ الموتْ...
على أجنحةِ الدَّوْرِيِّ
في كنيسةِ القيامةْ...


كانتْ لِي
قصيدةٌ منْ غضبٍ ...
وغزَلِيَّاتٌ محرَّمةٌ
أَيسْرَجْتُهَا ...
لتتحرَّرَ المرايَا
منَْ الْبِلَّوْرْ...
ولَا يتشظَّى الحطبُ
على مشطٍ ...
اِفتدَى
بضفائرِ العاجِ ...
شيْباتِ الْكَرَزِ
في لوحاتِ " فَرْزَاتْ ...


كانتْ لِي
فِي حلبْ...
أعناقُ زرافاتٍ
تحولُ الشجرَ أغنيةً خضراءْ...
ينحتُ منَْ الزغاريدِ
ناياً لِصبيَّةٍ ...
تغزلُ نهاراً أبيضَ
للمواويلْ...


كانَ لِي
في حلبْ...
سربُ جوارحَ
وكرسيٌّ ...
ينسجُ منْ قدميْهِ العاريتيْنِ
مشتلَ زعترٍ ...
و سلةَ مفاتيحْ
ورصاصةْ...
علَّقَ شهيدٌ أصابعَ أمِّهْ
و قامةَ أُختِهْ...
فيرقصُ رغيفٌ
منْ تُخْمَةِ الأنقاضِ
و نشوةِ الجوعِ...
و تستردُّ حلبُ
حليبَ أمِّهَا منْ نَخَاسَةِ العدمْ...


فِي حلبْ الآنَ ...!
امرأةٌ
تنتظرُ تحتَ الفراشاتِ
شمعةً...
تحرقُ أجنحةَ الإنتظارِ
تكتبُ بِنهديْهَا
قصائدَ ضوءٍ ...
على صدرِ الشَّهْبَاءِْ
و تُنهِي رحلةَ النخيلِ
على أطواقِ اليمامْ...




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,861,884,497
- هِيَ الْأَنْدَلُسُ تَقُودُنَا إِلَيْهَا...؟
- عَوْدَةُ الحَيَاةِ ( 3 )
- أَيُّهَا الْغِيَّابُ لَا تُجَفِّفْنِي مِنَْ الْبَحْرِ...!
- عَودَةُ الْحَيَاةِ (1)
- عَوْدَةُ الْحَيَاةِ (2 )
- رَقْصَةٌ حَلَبِيَّةٌ ...
- إِمْرَأَةُ الضَّوْءِ...
- لَا تَقُصِّي رُؤْيَاكَ...!
- لَوْحَةٌ سُورْيَالِيَّةٌ...
- فِنْجَانٌ خَالٍ مِنْ اِمْرَأَةٍ...
- نَارٌ فِي فِنْجَانٍ...
- مَا كَانَ عَاشِقاً ... لَكِنْ شُبِّهَ لَهُ...
- حَمْلٌ كَاذِبٌ...
- أُقْحُوَانُ الحُبِّ...
- الْعَصَافِيرُ لَا تَطِيرُ...
- حَمْلَةٌ مِنْ أَجْلِ الحُبِّ...
- فِنْجَانُ قَهْوَةٍ يَفِيضُ...
- سَهَرُ اللَّيَالِي...
- فِنْجَانُ قَهْوَتِنَا لَا يُغَرِّدُ...
- مَتَى يَذُوبُ الثَّلْجُ...؟


المزيد.....




- لطفي لبيب يعلن اعتزاله العمل الفني: ادعوا لي ربنا يشفيني
- وفاة الممثل العراقي مهدي الحسيني بنوبة قلبية
- صدور الطبعة الإنجليزية من المجموعة القصصية -عسل نون-
- طبعة جديدة من كتاب -مختارات من قصص ستيفنسن-
- الحوارات الإسلامية المسيحية.. تأليف سامر رضوان أبو رمان
- السودان: تقدم طفيف في القضايا الفنية لسد النهضة.. والخلافات ...
- فنانة مصرية تعلن تلقيها رسالة مفاجئة من أحد المتحرشين بها
- كاريكاتير العدد 4721
- شتاينماير: يجب على السياسيين العودة إلى ثقافة الاختلاف بدون ...
- الأجهزة الأمنية تعتقل الفنان أيمن السبعاوي


المزيد.....

- رواية اقطاعية القايد الدانكي / الحسان عشاق
- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب
- العنفوان / أحمد غريب
- السيرة الذاتية لميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- السيرة الذاتية للكاتبة ميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- الوجه الآخر لي / ميساء البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - فُسْحَةُ الْيَمَامَاتِ...