أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2020: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية - ايليا أرومي كوكو - الكورونا يدشن لعصر و تاريخ رقمي عالمي جديد














المزيد.....

الكورونا يدشن لعصر و تاريخ رقمي عالمي جديد


ايليا أرومي كوكو

الحوار المتمدن-العدد: 6556 - 2020 / 5 / 6 - 20:09
المحور: ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2020: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية
    


الكورونا يدشن لعصر و تاريخ رقمي عالمي جديد فيه ستتغيير الكثير من انماط الفهم و التفكير و الايدولوجيات في كل العالم
أحسب ان مرض فيروس كورونا او ( كوفيد – 19 ) قد بدأ فعلياً في كتابة عهد و تاريخ جديد . نعم فمن بعد عامنا هذا العام 2020 م سيبدأ العالم الحديث اصطلاح جديد للتاريخ يطلق عليه تاريخ ما قبل و بعد جائحة الكورونا . فهذه الجائحة او الفيروسة الصغيرة الغير مرئية تأكد يوماً بعد يوم لجميع بني البشر بأنهم مخلوقين و مجلوبين من مادة الطين البسيطة الرخيصة . و تمضي كورونا في طريقها بثبات كل يوم لتثبت للناس بانهم ضعفاء لا حولة لهم و لا قوة و انهم ليس بأكثر من تراب و انهم الي التراب أصلهم سيرجعون .
في تاريخ ما بعد الكورونا سيحتاج كل البشر الي اعادة صياغة تفكيره بجدية و مراجعة شاملة لمجمل حياته الوقتية القصيرة . هذا ما نحتاجه كأفراد و جماعات قبائل و شعوب و أمم و ديانات و ملل و دول و قارات . التفكير و الامعان و التأمل في كيف نعيش مع بعضنا في عالمنا هذا او قريتنا الصغير . فالعالم اليوم اضحي بحق و حقيقة قرية صغيرة جداً ليس كما كنا نظن في عهد ما قبل الكورونا . لابد من تغيير في الفهم و التفكيرنا بتنشيط الذهن لأعادة انتاج فهم جديد يتوائم التغييرات الجديد التي طرأت علي عالمنا . لم تعد الصحاري البحار و المحيطات تفصلنا و فالفضاء الغلاف الجوي أضحي هو القاسم المشترك بيننا و يربطنا .
فكم واحد منا كان يعرف او سمع عن مدينة ووهان الصينية قبل ثلاثة اشهر من اليوم . شخصياً لم اسمع عن هذا المكان المسمي ب ووهان قبل نهاية مارس المنصرم . لكن في غضون شهرين فقط صارت ووهان المغمورة اشهر مدن العالم ملء السمع و البصر تناهز في شهرتها و ترديدها في الالسن و الوسائد اكثر من نيوريوك و لندن و باريس و مدريد و روما . ووهان هذه الصغيرة بين مدن العالم هي التي صدرت فيروس كورونا لكل العالم واغلقت مئات بل الاف المنازل و البيوت في شتي بقاع العالم . يتمت ووهان و رمل و ثكلت كثيرين من البشر وراء البحار والصحاري و المحيطات عبر الغلاف الجوي .
عليه فعالم اليوم عالم مشترك ان لم يكن في السراء فهو عالم مشترك في الضراء شئنا هذا ام رفضنا . فلا يوجد من بعد الكورونا لايوجد افضلية لعرق او لدين او لون في قرية ما او مدينة لا دولة او قارة في الزمان و لا المكان . فالعدو اليوم عدو مشترك لا جنس له و لون له ولا دين له و هو لا يعرف هذه التباينات الكثيرة بين بني البشر بل يعرف الانسان كأنسان و هذا هو عدوه اللدود . و عليه يجب ان تتضافر و ان تتضاعف جهود كل البشر و ان تتعاون لمحاربة هذه الجائحة و كل الاوبئة و الفيروسات في المستقبل لصحة و سلامة كل البشر .
يجب أعادة التفكير و الفهم في الامكانيات و الموارد الطبيعية و البشرية لخير و فائدة كل البشر . كما يجب اعادة التفكير في الترسانات و الاساطيل و مصانع انتاج الاسلحة النووية و البيولوجية و الكيميائية و الفيزيائية و غيرها و غيرها . فكل هذا اسلحة ذي حدين فبأمكانك ان تقتل بها عدوك و بأمكانها ان تقتلك دون أرادتك كما يحدث اليوم . فهل من بعد الكورونا سيتعلم البشر شيئاً مفيداً من هذا الدرس القاسي و يعملون جهدهم لما فيه الخير . ام سيتمادون فيتوهانهم و غيهم و يواصلون عداواتهم حروبهم و قتالهم لبعضهم .
أظن من بعد تاريخ كورونا كل الامور باتت مجهولة و لا يوجد كبير مطلق فالامكانيات الكبيرة المهولة احياناً تقف عاجزة متحيرة و غير قادرة . عندما يقف العلماء مكتوفين الايدي مذهولين و في حيرة من أمرهم و تعجز العقول و المعامل عن انتاج دواء او عقار علاج او وقاية . عندما يقف رؤساء الدول الكبري خائفين من المجهول مضطربين او عندما يصابون بهذا الداء و يحجرون و يحظرون . و عندما يقف الاغيناء امام ثرواتهم مرتجفين من ملاك الموت و يعجز المال الكثير عن فعل أقل القليل لخلاصهم و نجاتهم .
في النهاية أحسب ان الكوروبا واحدة من أعظم موازين العدالة الالهية بين البشر . لأنها لم تفرق بين جنس ولون او دين و دين . بل ساوت بين الدول العظمي الغنية جداً الصغيرة الفقيرة المعدمة . أذلت الكورونا الكبار و الصغار معاً و جعلتهم يتواضعون أمام الموت طلبين الرحمة و الغفران . و بحسبي سيكون للتاريخ عهد جديد و من 2020م سيأرخ بتاريخ ما قبل الكورونا و من بعد الكورونا ميلاديه .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,824,446,318
- عبقرية هارون الفاشلة للهروب من السجن بالكورونا المظلومة !
- الكورونا كبس كبس كبسا ... !!!
- الوصفة الافريقية المجانية للوقاية من وباء الكورونا
- تحذير احمد الجبر العائد من جهيم كورونا
- أمنعوا الاطفال والشباب من حمل السكين .
- البرهان علي الحدود السودانية المصرية سنترد كل أراضينا .
- بانوراما 6 ابريل يحبنا و نحبه .
- ايقونة الثورة السودانية دسيس مان من السجن معتذراً
- الحكومة الانتقالية و الفشل الذريع ..!
- لملائكة من الاطباء و كل الكوادر الصحية في زمن الكورونا الف ت ...
- الحرية ل بشري غردون كومي أسد الجبل الاسود الرابض !
- الحرية ل بشري غردون كومي أسد الجبل الاسود الرابض
- قراءة متأنية لأاستقالة وزير الدولة استيفن امين ارنو
- التحية و التجلة و الانحناءة للأمهات
- السودان يراوح مكانه بين القوت و الوقود . !
- اخيراً المخلوع المجرم القاتل البشير و زمرته الي لاهاي .
- خواطر زول سوداني : تداعيات لقاء برهان نتنياهو !
- عشر وصايا لدولتي الرئيس برهان و حمدوك
- رضي وارتياح في الشارع السوداني بلقاء برهان نيتنياهو
- الصادق المهدي يتهاوي في نيالا ويسقط السقطة الاخيرة


المزيد.....




- لجأت لمغارتها العائلة المقدسة مرتين أثناء رحلتها إلى مصر..تع ...
- يصعد سلماً للعزف عليه..كيف يبدو صوت بيانو بطول 15 قدماً؟
- مقتل جورج فلويد: تجدد المظاهرات لليوم الثامن على التوالي وال ...
- فواكه وخضروات يفضل تناولها بقشرتها
- وصول الباحث الإيراني أصغري إلى طهران بعد سنوات من احتجازه في ...
- بوش يدعو الولايات المتحدة للنظر ملياً في "إخفاقاتها الم ...
- مقاتلة -سو-34- تستخدم القنابل الخرسانية...فيديو
- الجيش الروسي يحصل على مدفعية -مستا-إس- محدثة
- فنزويلا.. اتفاق بين مادورو وغوايدو على مكافحة كورونا
- نقلة نوعية في الصراع ضد كورونا.. لقاح -واسع النطاق- يبدأ تصن ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2020: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية - ايليا أرومي كوكو - الكورونا يدشن لعصر و تاريخ رقمي عالمي جديد