أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - نجم الدليمي - الاهمية والمغزى التاريخي للذكرى ال75لانتصار الشعب السوفيتي على الفاشية الالمانيه .(1945-220).الحلقة الثالثة.






المزيد.....

الاهمية والمغزى التاريخي للذكرى ال75لانتصار الشعب السوفيتي على الفاشية الالمانيه .(1945-220).الحلقة الثالثة.


نجم الدليمي

الحوار المتمدن-العدد: 6552 - 2020 / 5 / 2 - 19:17
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


لا احد يستطيع من انكار وطمس حضارة الشعب السوفيتي -الروسي وخاصة في انتصاره الكبير وحربه الوطنية العظمى على الفاشية الالمانيه، ومن يحاول تشويه الحقائق الموضوعية وتزوير وتشويه تاريخ الشعب السوفيتي -الروسي في حربه الوطنية العظمى ضدالمانيا الفاشية فهو خاسر في المعركة السياسية والفكرية.. ، لان وراءهذا الانتصار الكبير كان يقف شعبا عظيما وجيشا لا يقهر، وقيادة عظيمة ومخلصة وامينة وعلى رأسها ستالين.

حاول ويحاول ويبقى يحاول الاعلام الامبريالي الاصفر وحلفاؤه في روسيا من الليبراليين والاصلاحيين وخونة الشعب والفكر وحلفائهم في بلدان اسيا وافريقيا وأميركا اللاتينية وعبر كافة وسائل اعلامهم المختلفة من تشويه وافتراء على اهمية الانتصار الذي حققه الشعب السوفيتي على المانيا الفاشية، ومن خلال: المساواة وعلى مصاف واحد بين الشيوعية والفاشية، والمساواة بين ستالين وهتلر وغيرها من الخزعبلات الصفراء. فهذه الحرب التي اعلنها هتلر ضد الشعب السوفيتي هي حرب تحمل طابع ايديولوجي بالدرجة الأولى، وهي حرب غير عادلة، وهي ضد الاتحاد السوفيتي وضد الشيوعية، لم تكن وليدة صدفة بل هي خطة ممنهجة من قبل قوي الثالوث العالمي ولكن هذه الخطة السوداء قد فشلت واصبح هتلر في مزبلة التاريخ وهذا هو المكان الطبيعي للخونة والمجرمين والطغاة، واصبح ستالين رمزاً وقائدا عالمياً قد اذهل خصومه الأيديولوجين ولغاية اليوم، فاصبح اسم وشخصية ستالين مرعبة لخونة الشعب والفكر والحزب اليوم وغداً وبعد الغد.

###ماذا قالوا خصوم ستالين عن ستالين؟

في عام 1959، القى تشرشل خطاباً في مجلس اللوردات البريطاني بمناسبة ال80 لميلاد ستالين قال فيها ((انها لسعادة كبيرة لروسيا وفي ظروفها الصعبة والقاهرة ان يظهر لها قائدا يقودها ويتمتع بالذكاء والدهاء ،قائدا لا يعرف التردد،قائدا حازما من مثل ستالين، انه شخصية بارزة وكانت صلابته التي تكونت في حياته قد انعكست كليا في قيادته للسلطة وهذه الصلابة قد تلائمت والمرحلة التاريخية.
لقد كان ستالين انساني وذو طاقة غير عادية، ويملك سعة الاطلاع والعلم والتبحر كما يملك عزيمة لا تقهر انه قائد يملك المفاجآت، قائد حاسماً لا يعرف الهوادة، سواء في القضايا الهامة اوفي الحديث (وحتى انا-المقصود تشرشل) الذي تربيت على نمط وسلوك البرلمان البريطاني لا استطيع ان اواجهه.
لقد كان ستالين يملك الكفاءة وبنفس الوقت يملك التهكم وهو القائد الذي يستطيع ان يعبر وبدقة كاملة عن كل افكاره وبشكل صريح وواضح،وان كل مؤلفاته ومقالاته وخطبه كان يكتبها بنفسه وبشكل دائم، وكانت نشاطاته العلمية موضع التطبيق الفعلي على ارض الواقع وهذه هي القوة التي امتلكها ستالين وهذه الشخصية لا يمكن من ان تتكرر وسط قيادة الدولة السوفيتية، وفي كل الاوقات خلق ستالين لدينا انطباع لا يمكن ان ينفعل وتأثيره على المواطنين لا يقاوم،وعندما دخل قاعة الاجتماع في كونفرس (في منطقة القرم جنوب الاتحاد السوفيتي)، فنحن جميعاً، اي جميع الحضور قد نهضنا ووقفنا واضعين ايدينا الى الاسفل)) ثم يشير لقد ((كان ستالين يمتلك المنطق والفطنة ولم يلازمه الذعر،وكان صادقا ومستحيل التفوق عليه، وكان دائماً يجد الحلول وخلال الاوقات الصعبة والحرجة للقضايا التي ليس لها حلا، سواء في الاوقات التراجيدية او في ايام الاحتفالات والمناسبات، وانه متماسك ولا يذعن او يستسلم للاوهام وهو كان شخص غير عادي وشخصية قوية)).
يؤكد الرئيس الفرنسي ديغول((لقد تمتع ستالين بهيئة ونفوذ واحترام كبيرين ليس في داخل روسيا فقط، بل حتى لدى اعداءه ونجاحاته اكثر من خسائره)).
ان تحقيق مفهوم العدالة الاجتماعية قد ارتبط بالدرجة الاولى بالنظام السوفيتي، بالنظام الاشتراكي، بالمجتمع اللاطبقي، بدون ذلك يبقى الكلام عن العدالة الاجتماعية في المجتمع الطبقي كلام فارغ لا يردده الا الجهلة في علم السياسة، فالمجتمع اللاطبقي في الاتحاد السوفيتي ووفق ايديولوجيته، الشيوعية تم تطبيق العدالة الاجتماعية والاقتصادية في المجتمع الاشتراكي من خلال القضاء التام على البطالة والامية والفقر والبؤس وضمان حق العمل للمواطن دستوريا ومجانية التعليم والعلاج والسكن وضمان لائق للشيخوخة من كبار السن فالدولة تتحمل مسؤولية ذلك.، وعلى هذا الاساس التحم الشعب السوفيتي مع الجيش الاحمر والحزب الشيوعي السوفيتي بقيادة ستالين من اجل تحرير وطنهم الاشتراكي والقضاء على الفاشية الالمانيه وإنقاذ المجتمع البشري من هذا الطاعون الخطير والأصفر وهواللقيط والوريث الشرعي للنظام الامبريالي العالمي
ان ذكرى الانتصار على الفاشية الالمانيه كانت وستبقى تاريخ مقدس للشعب السوفيتي -الروسي والبشرية التقدمية، ولا يمكن ان ينسى الشعب السوفيتي هذا الإنجاز والانتصار الكبير على المانيا الفاشية مهما حاولت الاقلام الصفراء المأجورة بالورقة الخضراء الخاوية، فمشروع الليبراليين والاصلاحيين من الروس وحلفائهم في الخارج لن يستطيعوا تزوير وتشويه الحقائق الموضوعية والتاريخ، وسوف يحتفل الشعب السوفيتي -الروسي ومعه الشعوب المحبة للسلام والحرية والتواقة للتعايش السلمي بالذكرى ال100للانتصار على الفاشية الالمانيه عام 2045،وسوف يعيد الشعب السوفيتي -الروسي كل امجاده وانتصاراته والتغلب على الانتكاسة المؤقتة (1985-1991) وسوف يتم اعادة بناء مجتمعه اللاطبقي المجتمع الاشتراكي وهذه هي الحتمية التاريخية لتطور المجتمع البشري، وسوف تحدث تغيرات في النظام العالمي لصالح الشعوب التواقة للسلام والتعايش السلمي.
لا يمكن للشعب السوفيتي ان ينسى قادة الانتصار على الفاشية الالمانيه ومنهم::المارشال ستالين وجوكوف وركوسوفسكي وفاسيلفسكي وكونييف ومالينوفسكي وركوسوفسكي وشابجنيكوف وجايكوف وكوزنيستوف وغافورونا وغيرهم من ابطال الجيش الاحمر من الضباط والجنود وقوات الانصار.
###يحاول بعض خونة الفكر والحزب والشعب السوفيتي -الروسي من الطابور الخامس وعملاء النفوذ وحلفائهم في الغرب الامبريالي بزعامة الامبريالية الاميركية وحلفائها المتوحشين وفي بعض دول اسيا وافريقيا وأميركا اللاتينية من اشاعة الاكاذيب وتشويه الانتصار الحقيقي الذي حققه الشعب السوفيتي على المانيا الفاشية نذكر بعض منها على سبيل المثال ::
1-ان الاتحاد السوفيتي هو من بدا بالحرب العالمية الثانية ضد المانيا؟!،
2-ان ستالين لم يتوقع الهجوم الالماني ولم يكن مستعداً له؟!.
3- لاميركا وبريطانيا دوراً كبيراً في تحقيق الانتصار على المانيا؟!.
4- فشلت القيادة السوفيتية والحزب الشيوعي السوفيتي في تعبئة الشعب السوفيتي للحرب ضد المانيا؟!.
5-لو لم تكن المساعدات الاقتصادية والعسكرية من قبل اميركا... للاتحاد السوفيتي، لما استطاع الاتحاد السوفيتي من تحقيق النصر على المانيا؟!.
ان هذه الخزعبلات المدفوعة الاجر، والافتراء والتشويه لن تنطلي حتى على الطفل،الانسان البسيط،انها حجج صفراء وكاذبة وتحمل نفس معادي للاتحاد السوفيتي، والاشتراكية والحزب الشيوعي السوفيتي بقيادة الرفيق ستالين، فهي حملة تحمل طابع ايديولوجي بالدرجة الأولى، ومن امثال هؤلاء من خونة الشعب والفكر والحزب كل من غورباتشوف وياكوفلييف وشيفيرنادزة ويلسين وبوبوف ويافلينسكي وجوبايس وغايدار وبوربولوس وكرافجوك........ وغيرهم من المرتدين وخونة الشعب السوفيتي -الروسي

يتبع
2/5/20.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,862,880,755
- الاهمية والمغزئ التاريخي للذكرى ال75لانتصار الشعب السوفيتي ع ...
- الاهمية والمغزئ التاريخي للذكرى ال75 لانتصار الشعب السوفيتي ...
- قراءة في المصطلحات :الانتهازية، التحريفية، الاصلاحية .
- وجهة نظر :: اثر فايروس كورونا على الاقتصاد الراسمالي العالمي ...
- احذروا فخ التسقيط السياسي!!!
- بمناسبة الذكرى ال150لميلاد الرفيق لينين العظيم (1870-2020). ...
- بمناسبة الذكرى ال150لميلاد الرفيق لينين (1870-2020) لينين وا ...
- بمناسبة الذكرى ال150لميلاد الرفيق لينين (1870-2020). لينين و ...
- بمناسبة الذكرى ال150لميلاد الرفيق لينين العظيم (1870-2020). ...
- بمناسبة الذكرى ال150لميلاد الرفيق لينين العظيم (1870-2020). ...
- بمناسبة الذكرى ال150لميلاد الرفيق لينين (1870-2020) لينين وا ...
- بمناسبة الذكرى ال150لميلاد الرفيق الخالد لينين (1870-2020).ا ...
- بمناسبة الذكرى ال150لميلاد الرفيق لينين العظيم (1870-2020). ...
- بمناسبة الذكرى ال150لميلاد الرفيق لينين العظيم. (1870-2020). ...
- بمناسبة الذكرى ال150لميلاد الرفيق لينين(1870-2020) الحلقة ال ...
- بمناسبة الذكرى ال150لميلاد قائد البروليتاريا العظيم لينين (1 ...
- من ارث الرفيق الخالد لينين. الحلقة الثالثة... لينين والعلاقا ...
- بعض المقترحات للخروج من الازمة الاقتصادية والمالية وفايروس ك ...
- من ارث الرفيق الخالد لينين العظيم.
- مرض كرونا--خطر جدي على المجتمع البشري.


المزيد.....




- وفاة ابنة رئيس جنوب أفريقيا الراحل نيلسون مانديلا
- منصور عبدالغني مرشح حزب التجمع لمجلس الشيوخ عن محافظة الشرقي ...
- ل? يادي بيست?مين سا??ي تير?ري هاو??يانمان ل?لاي?ن ه?ز?کاني ي ...
- الفتح يرد على تصريح الناطق باسم القائد العام: فاجأتنا وخدعت ...
- في الذكرى العشرين لاغتيال رفاقنا على يد قوات الاتحاد الوطني ...
- معركة لينين الأخيرة
- تونس: تحوير مرتقب في تركيبة الحكومة قد يقصي حركة النهضة
- التحالف الشعبي ينعي الكاتب الصحفي والمناضل الاشتراكي محمد من ...
- العدد 368 من جريدة النهج الديمقراطي‎
- في الديوانية وذي قار وواسط وميسان والنجف وكربلاء تظاهرات غاض ...


المزيد.....

- ماركس، العبودية السوداء والعنصرية / هشام روحانا
- دراسات اجتماعية-اقتصادية معاصرة / هاشم نعمة
- إضطهاد السود فى الولايات المتّحدة الأمريكيّة و الثورة الشيوع ... / شادي الشماوي
- دفاعا عن الماركسية - الجزء الخامس والاخير - ليون تروتسكي / احمد حسن
- ضد تفسير نشوء المعرفة من المعتقدات الايمانية / مالك ابوعليا
- تاريخ الدين: الأدلة الأركيولوجية للمعتقدات الدينية / مالك ابوعليا
- !ديفيد هارفي ضد الثورة: إفلاس -الماركسية الأكاديمية- / طلال الربيعي
- بعض المسائل العلمية-الفلسفية لنظرية الحقيقة. القسم الثاني: ا ... / مالك ابوعليا
- تلخيص مبسّط لكتاب كارل ماركس رأس المال والعمل المأجور (الجزء ... / سمية العثماني
- تلخيص مبسّط لكتاب كارل ماركس رأس المال والعمل المأجور (الجزء ... / سمية العثماني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - نجم الدليمي - الاهمية والمغزى التاريخي للذكرى ال75لانتصار الشعب السوفيتي على الفاشية الالمانيه .(1945-220).الحلقة الثالثة.