أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - تيسير عبدالجبار الآلوسي - في يوم الصحة العالمي العراق تدهور شامل في صحة المواطن والخدمات المقدمة وضعف متعمد في إعداد الكوادر الطبية والصحية














المزيد.....

في يوم الصحة العالمي العراق تدهور شامل في صحة المواطن والخدمات المقدمة وضعف متعمد في إعداد الكوادر الطبية والصحية


تيسير عبدالجبار الآلوسي
(Tayseer A. Al Alousi)


الحوار المتمدن-العدد: 6531 - 2020 / 4 / 7 - 17:43
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


نتوجه بالتحية للجيش الأبيض وكفاحه المحمل آمال انتصار على وباء تحول ببعض المناطق إلى جائحة هي الأعتى كارثية منذ زمن الحرب الكونية والكوارث التي مرت في التاريخ البشري.. إننا هنا لا نمرر رسالة تحية عابرة واحتفالية سنوية باليوم العالمي للصحة ولكننا نؤكد اهتماماً إنسانيا بهذا القطاع الذي يمس حيوات الناس ومصائر وجودهم. ولقد برهن الجيش الإنساني الأبيض بأرجاء المعمورة على تقديم التضحيات الجسام للتصدي للجائحة ووقف المعاناة الإنسانية وإنهاء آلام البشرية وعذاباتها. إنّ بطلات وأبطال الجيش الإنساني الأبيض بجميع مشافينا الثابتة والطارئة هم الخط الأمامي لمعركة الإنسانية ضد ما يتهددها بخاصة هذا الهجوم الوبائي الكارثي اليوم. ولعلَّ دحر المرض الوبائي بأي من بقاع العالم هو علامة أمل واحتفال يبشرنا به ذياك الخط الأمامي لمعركتنا العالمية الشاملة ولقد حصل بالفعل نجاح إنساني بفضل تضحيات الجيش الأبيض والتزام شامل صارم بالتعليمات التي اقتضتها المعركة البيولوجية الوبائية الأخطر في التاريخ الإنساني الحديث..
إن نجاحات متوالية تجري يومياً على الصعد العالمية والإقليمية بفضل جاهزية مناسبة في بعض المناطق المتقدمة علمياً إلى جانب روعة مهام المعالجة والتصدي الطبية واشتغال المشافي مع التزام شعبي واسع بالتعليمات إلى جانب اشتغال حكومي مسؤول بمستواه العالمي..
أما في العراق، فإن هذه السنة تمرّ شديدة كسابقاتها، بل أسوأ وأكثر كارثية بخلفية حظر التجوال والحجر الصحي مع عدم سدّ الحاجات الحياتية الدنيا لعيش الفقراء ممن لا مصدر لهم للقمة تسند حياتهم ووجودهم!!!
العراق اليوم أرض وماء وهواء كله بأعلى نسب التلوث والتسمم! والعراق يئن من نقص المياه ليس للزرع وقد صارت الأرض بورا يبابا وجفت وديان الأنهار أو تلوثت بما لا يمكن استعمالها للأحياء! والعراق يئن من نقص في الغذاء والدواء! والعراق يئن من كل حاجة إنسانية من لوازم الحياة ومصير الإنسان فيه!
إننا في يوم الصحة العالمي نُشيد بجميع الكوادر الطبية والصحية في الخطوط الأمامية. إذ يوفرون العلاج والرعاية للمرضى المصابين، ويخاطرون بحياتهم من أجل إنقاذ حياتنا.
وجهودهم تلك ومجموع تضحياتهم نحمل لها كل الفخر والامتنان والشكر والتقدير على أننا ومثلما أكدت منظمة الصحة العالمية، فإنَّ جائحة كورونا نجدد الإشارة إلى الأهمية الاستثنائية لحصول جميع الكوادر الطبية والصحية العاملة على أحدث العلوم والتوصيات والتوجيهات اللازمة في تفاعلها مع الكارثة.. ومن ذلك حاجتها الماسة لمعدات الحماية الشخصية فضلا عن معدات الفحص والتشخيص ضماناً لطاقة العمل وفرص حمايتهم وأداء مهامهم بسلامة ومن دون التضحية بهم مجانيا في خطط تتخبط وتودي بهم للتهلكة..
لقد أكدت كورونا الأزمة والكارثة أنّ صيغ التعاضد بالجهود والتضامن بين الجميع هي الصيغ الأنجع في عبور الأزمة. ومن أجل حماية أفضل وخروج آمن من الكارثة، وجب علينا علينا مواصلة مضاعفة الجهد وتركيزه على الوقاية، والالتزام بنصائح السلطات الصحية بالخصوص هنا منظمة الصحة العالمية والسلطات المحلية التي تستند إلى تعليماتها بدقة وعقلانية؛ بخاصة هنا في ضوء مهام الحفاظ على التباعد الاجتماعي والنظافة المناسبة وغيرها من التعليمات الضرورية المهمة.
إننا لا نحتفل بيوم الصحة العالمي، بصورة كرنفالية عابرة في هذا الوقت العصيب ولكننا نحتفل به بأن نؤكد إشادتنا بالخطوط الأمامية للجيش الأبيض من كوادر طبية وصحية وإدارية في المشافي سواء في العراق المبتلى أم في جميع أنحاء العالم. حيث تفرض الالتزامات أن نعي بأنّ المعركة والانتصار فيها تلزم كل فردٍ منّا بواجباته ومهامه في تطبيق التوصيات بلا إهمال أو تلكؤ أو تقاعس، مع احتفاظ بمعنويات عليا في هذي المهمة العالمية الكبرى..
إننا نشدد على ضرورة إقران مفهوم الحظر بتوفير اسباب العيش وحماية الحياة بخاصة للفقراء والمعدمين ممن غزاهم الجوع وفتك بحيواتهم قبل كورونا وعلى السعي الحثيث لتوفير أوليات التطهير والتعقيم ودعم الكوادر الطبية والصحية بما يساعدهم في معركتهم مباشرة ليس في الشؤون الشخصية حسب وإنما في أدوات العمل الوافية وما يمكن أن يوفر الرعاية بل الحماية الصحية التامة..
انسوا زمن الاتجار واستغلال المواطن فاللحظة الراهنة من الخطورة بمكان أنها تهدد الجميع بلا استثناء أو تمييز ما يعني أن نحتفل هذا العام بالانتصار للإنسان وحياته ومصيره بكل ما يدعم الجهد الطبي الصحي اللائق بل المناسب بإنقاذ ما يمكن إنقاذه..
ونؤكد مجددا ودائما أن التضامن وتعاضد الجهود ووقف الصراعات الهامشية جانبا والتركيز على اندمال الجراحات ومكافحة الوباء الآن هي الأولى وعي الأهم ولا مجال لأي شكل من اشكال الصراعات خلا صراع الإنسان مع كورونا حصرا
لتنتصر إرادة الإنسان اينما كان لحياته ومصيره.. ولينتصر العراقيون في معركتهم المعقدة المركبة ضد كورونا وضد كل الفيروسات الوبائية الأخرى ومنها فيروس نظام الطائفية المافيوية الفاشي بقمع ميليشياته وبلطجيته من عتاة مجرمي العصر..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,856,552,936
- إدانة اغتيال الناشطة المدنية أنوار جاسم
- لنعمل من أجل وقف التمييز الديني المذهبي وتحقيق المساواة وتكا ...
- تهنئة بالعيد السادس والثمانين لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي
- أنينُ المدن الصامتة؛ إيحاءٌ يمنحُنا إياه عملُ الموسيقار رعد ...
- رسالة سنوية تسطع من أضواء مسرحنا عراقياً بهياً باليوم العالم ...
- بين الميليشيا الخارجة على السلطة الشرعية وسلطات رسمية للدولة ...
- نداءات وبيانات بمسؤوليتي دفاعا عن حيوات العراقيات والعراقيين ...
- من دروس مأساة اللاجئين في المنطقة الحرام بين تركيا واليونان
- ليست رعونة تصريحات بل تهديد صريح يؤكد حقيقة من يطلقها
- تغريدات للسلام والحرية
- نداء استثنائي عاجل وفوري لعقد المؤتمر الوطني لقوى الديموقراط ...
- حول ساسة الطائفية ونهج إسلامهم التكفيري باختلاف أجنحتهم
- إدانة خطاب دجالي التدين والقدسية الزائفة التي تهاجم إيقونات ...
- دفاعا عن الحريات مع إيمان باستقلالية لا تقر مرجعية للثورة إل ...
- ثورة شبيبة العراق السلمية في المنعطف تشتد قوة وصلابة
- للثورة خطابها ومفردات خطاه لإنهاء المعركة مع الفاشست
- رسالة بصيغة تغريدات هي ابنة التنوير والانتصار لميادين الحرية ...
- كل التضامن الأممي مع طلبة العراق في نضالاتهم الوطنية والمهني ...
- تفاقم جرائم قمع الصحفيين ومصادرة حرية التعبير وواجبات الرد ع ...
- أنصار الموضوعية وإشكالية تمرير بعض عناصر النظام الذي سحبت ال ...


المزيد.....




- الكشف عن هيكل صخري على شكل مثلث بالسعودية يحتضن بقايا بشرية. ...
- السعودية تنشر البروتوكولات الخاصة بموسم الحج في ظل أزمة كورو ...
- طائرتان صغيرتان تصطدمان فوق بحيرة في ولاية أيداهو
- شاهد: أول قداس في ريو دي جانيرو منذ فرض إجراءات الإحتواء بسب ...
- إيران تسجل خسائر كبيرة بسبب حريق وقع بمنشأة نطنز النووية
- إسرائيل تعزز من قدراتها الاستطلاعية بخطوة عسكرية تاريخية
- في حديقة حيوان بسويسرا، نمر يقتل حارسة أمام الزوار
- الحزب الحاكم في كرواتيا يحصل على 66 مقعدا في الانتخابات البر ...
- إسرائيل تعلن نجاحها في إطلاق قمر صناعي جديد يستخدم في أغراض ...
- بيان جماهيري


المزيد.....

- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد
- حفظ الأمن العام ، و الإخلال بالأمن العام أية علاقة ... ؟ / محمد الحنفي
- الوعي بالإضطرابات العقلية (المعروفة بالأمراض النفسية) في ظل ... / ياسمين عزيز عزت
- دراسات في علم النفس - سيغموند فرويد / حسين الموزاني
- صدمة اختبار -الإيقاظ العلمي-...........ما هي الدروس؟ / بلقاسم عمامي
- السعادة .. حقيقة أم خيال / صبري المقدسي
- أثر العوامل الاقتصادية و الاجتماعية للأسرة على تعاطي الشاب ل ... / محمد تهامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - تيسير عبدالجبار الآلوسي - في يوم الصحة العالمي العراق تدهور شامل في صحة المواطن والخدمات المقدمة وضعف متعمد في إعداد الكوادر الطبية والصحية