أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - اسماعيل شاكر الرفاعي - هل ينقذ الثورة تشكيل كيان سياسي














المزيد.....

هل ينقذ الثورة تشكيل كيان سياسي


اسماعيل شاكر الرفاعي

الحوار المتمدن-العدد: 6482 - 2020 / 2 / 4 - 09:49
المحور: ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية
    


انتهى عصر حكم الاحزاب الاسلامية : انتهى بغتة على المستوى الرسمي ، وان كان قد مات منذ زمن بعيد في عقول وضمائر غالبية الشعب العراقي . لقد دخل الصراع الامريكي الايراني ، بعد مقتل الجنرال سليماني ، في حقبة مواجهة من النوع الذي يتطلب عسكرة وتحشيد لا قدرة لتلك الاحزاب عليها ، ولم تعد من قيمة للايحاء بوجود حكم مدني وبانتظام العملية السياسية في اطار انتخابي ديمقراطي .
هكذا تم بوضوح تكليف التيار الصدري بالمباشرة بتنظيف الساحات من الثوار وخنق اصواتهم التي تعودت الرفض والاحتجاج واجبارهم على القبول بمحمد علاوي رئيساً للوزراء ، فابتدأ مع هذا التكليف : عصر حكم الميليشيات ، وهي تباشر ارتداء القبعات …

في دورية الانتخابات القادمة سوف لن توجد تحالفات من مثل التحالف الكردستاني او تلك التحالفات التي تنطلق من داخل الطوائف والاديان بل سنرى ميليشيات ذات قبعات : زرق ، وقد تلتحق بها ميليشيات اخرى ذات قبعات خضر وسود ، مشكلة تحالفاً على المستوى العسكري والتنظيمي بقائد واحد حيث تصبح وزارة الدفاع وجيشها فرعاً وطنياً لسد الحاجة الى توظيف ابناء الطائفة السنية .

فهل ينفع الثورة استبدالها بكيان سياسي ؟

في دورية الانتخابات العراقية السابقة لم تتحقق الاغلبية لاي حزب او ميليشيا او كيان سياسي جديد .
وفي الانتخابات القادمة لن يخرج حزب ( الثورة ) القادم من تأثير هذه المعادلة الحديدية : ان يفوز بكرسي واحد او بكرسيين او في احسن الاحوال : ببضعة كراس برلمانية لا تأثير لها ، فيضطر حزب ( الثوار ) هذا الى استجداء الحوار مع الفائزين الكبار : للحصول على منصب ، على امتياز ، على توظيف لاعضاء الحزب العاطلين عن العمل …

وهذا ما سيشيع السرور في قلب السلطة السياسية ، اذ ان الثورات العفوية من نمط ثورة تشرين العراقية يصعب القضاء عليها ، وحتى احتوائها لصعوبة تبلور قيادة لها منفصلة عن الجمهور الثائر ، يمكن ان تقرر من وراء الثوار امراً تساومياً …

غالباً ما تتم عملية اغتيال الثورات العفوية للشعوب في اللحظة التي يصبح لها قادة ، أو قل الذين تمكنوا من فرض انفسهم كقادة ، اذ سيسارع هؤلاء الى تأطير الثورة في كيان سياسي ، هرمي ، مراتبي ، قاعدته ظهور الجماهير المنحنية التي ترتفع فوقها : كراسي القيادة الجديدة وزعيمها الملهم .. الضرورة .. هدية السماء الى العراقيين …





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,722,100,266
- دعوة الصدر الى مظاهرة مليونية : انتحار حضاري
- مقتدى الصدر مرة اخرى
- مقتدى الصدر إنموذجاً
- خطاب الرئيس الامريكي : اعلان عن ولادة حرب باردة مع ايران
- عن جلسة البرلمان العراقي لهذا اليوم
- كيف سيكون شكل الرد الايراني
- انا من يخاطب نفسه
- الثبات المبدأي لثوار العراق
- الملثمون او قتلة الثوار
- لا حوار ولا تفاوض مع العالم القديم
- هل استقال عبد المهدي ؟
- مذبحة الناصرية
- عن اليسار العربي
- ما اليسار ؟
- وجه المناورة القبيح
- تمردوا
- الدرس الخامس : سقوط منهج في الحكم
- الدرس الرابع من دروس الثورة العراقية : جمعة القتل والأرهاب
- الدرس الثالث من دروس الثورة العراقية : درس مظاهرات اليوم
- بضع رصاصات اردين العراق قتيلا


المزيد.....




- وزير الدفاع التركي يقود بنفسه العمليات في إدلب
- تراجع عدد المصابين في الصين بفيروس كورونا إلى327 إصابة جديدة ...
- إل جي تفاجئ الجميع بهاتف لم تطلق مثله من قبل!
- أنقرة تهدد دمشق وحلفاءها بدفع الثمن غاليا
- نيوزلندا تفرض قيودا على المسافرين القادمين من إيران بسبب -كو ...
- تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في ليتوانيا
- إعلام: وزير الدفاع التركي يتولى قيادة عملية عسكرية في إدلب
- بوتين: عندئذ سعد العالم
- المعارضة التركية تبحث المستجدات في إدلب
- بعد الضربة الموجعة للجيش التركي في سوريا.. أمريكا تأمل أن تت ...


المزيد.....

- ثورة تشرين الشبابية العراقية: جذورها والى أين؟ / رياض عبد
- تحديد طبيعة المرحلة بإستخدام المنهج الماركسى المادى الجدلى / سعيد صلاح الدين النشائى
- كَيْف نُقَوِّي اليَسَار؟ / عبد الرحمان النوضة
- انتفاضة تشرين الأول الشبابية السلمية والآفاق المستقبلية للعر ... / كاظم حبيب
- لبنان: لا نَدَعَنَّ المارد المندفع في لبنان يعود إلى القمقم / كميل داغر
- الجيش قوة منظمة بيد الرأسماليين لإخماد الحراك الشعبي، والإجه ... / طه محمد فاضل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - اسماعيل شاكر الرفاعي - هل ينقذ الثورة تشكيل كيان سياسي