أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد محمد جوشن - حياتى فى الشعر - صلاح عبد الصبور














المزيد.....

حياتى فى الشعر - صلاح عبد الصبور


خالد محمد جوشن

الحوار المتمدن-العدد: 6480 - 2020 / 2 / 2 - 14:09
المحور: الادب والفن
    


لا انها فى هذين البيتين
حياتى فى الشعر عنوان لكتاب جميل للشاعر الكبير صلاح عبد الصبور يتحدث فيه الشاعر عن تجربة حياتية او ربما عن كيف اصبح شاعر ، فهو يتحدث عن بداية احساس الانسان بذاته وعن مصدر الادراك البشرى للانسان

ويركز على القصيدة باعتبارها مجاله الاساسى ، ويقول انها تبدأ بخاطرة يظن من لا يعرفها انه هابطة من نبع متعال عن البشر

عند اليونان الشعر اوحت به الالهة ، عند العرب وبخاصة فى جاهليتهم فقد تحدثوا عن ايحاء الجن ، فقال امرؤ القيس اول شعراء العرب الكبار
تخبرنى الجن اشعارها فما شئت من شعرهن انتقيت

ان مجموع الخواطر التى يرتبها الفكر هى الابداع ، هناك خاطرة اولى تفد الى الذهن فجاة مثل لوامع البرق ، وتسعى الى ان تقتنص وتقيد ، لو تم انتقاصها تشكلت فى كلمات واكتسبت حق الميلاد
وهنا تعتزل الذات لكى تعى ذاتها ، ولذلك فان كل من عظم لا يولد الا فى ظلال التوحد ، ولعل هذا هو ماعبر عنه الشاعر القديم حين قال
واخرج من البيوت لعلنى احدث عنك النفس يا ليل خاليا
وهو ما نجده فى رباعية الشاعر الاسبانى لوب دى فيجا
الى وحدتى انا ذاهب
ومن وحدتى انا قادم
ذلك انه يكفينى فى غدوى ورواحى
انى اصحب افكارى وحدها

والقصيدة كوارد قد تكون حين يرد الى الذهن مطلع القصيدة او مقطع من مقاطعها بغير ترتيب فى الفاظ مموسقة ، لايكاد الشاعر نفسه يستبين معناها ، قد ياتى هذا الوارد بين الناس او فى الوحدة ، او فى العمل او فى المضجع ، لايكاد يسبقه شيىء يماثله او يستدعيه يعيده الشاعر على نفسه فيجد ان هذا الوارد قد يفتح له سبيلا الى خلق قصيدة

وقد يعيده مرات ومرات حتى تنفتح امامه احدى السبل ، لقد تم الحمل بالقصيدة فى صورة ما ، والذات تريد ان تعرض نقسها فى مراتها

ولكن قد يخفق بعض الشعراء فى السيطرة على القصيدة رغم الجهد والمشقة ، وقد يكون ذلك لقوة العواطف واحتدامها مع ضعف الشاعر ، واذا توقف الشاعر عن اتمام قصيدته قد يكون ذلك لانه لم ينسلخ عن ذاته بحيث يدع القصيدة تسيطر عليه ، او لضعف احساسه بما ورد اليه

والواقع ان الصوفيه هم اول من اشار الى التجربة الروحيه شبيه بالرحله ، وهم الذين جعلوا من سعيهم وراء الحقيقة سفرا مضنيا مليئا بالمفاجات والمخاوف فى طريق موحش طويل ، قد ينتهى بسالكه الى النهاية السعيدة ان وفق الله و اراد

يقول احدهم ( انتهى سفر الطالبين الى الظفر بنفوسهم ، فان ظفروا بنفوسهم فقد وصلوا ) وتشير هذه الكلمة الى غاية التجربة الشعرية وهى اتمام القصيدة
محك الكمال فى بناء القصيدة هو احتوائها على ذروة شعرية، تقود كل ابيات القصيدة اليها وتسهم فى تجليتها وتنويرها ، وهى ليست ذروة المعنى الذى نجده فى الدراما

وان كانت تحتوى عنصرا دراميا ، ولكنها اقرب ما يكون الى مااصطلح العرب على تسميته بيت القصيد

والاختلاف فى الابنيه ما هو الا اختلاف فى مكان الذروة من القصيدة ، ربما كان ايسر الابنيه الشعرية هى ما جاءت فيه الذروة فى نهاية القصيدة

واوضح مثال على ذلك قصيدة الشاعر السكندرى اليونانى كفافيس
فى انتظار البرابرة
ماذا ننتظر وقد تجمعنا فى الميدان
والان ماذا سنصنع بدون البرابرة
فقد كانوا نوعا من الخلاص
فى بعض الاحيان لايستطاع ادراك الذروة بسهولة ، اذ تلقى عليها الظلال بعضا من ظلالها ، وبخاصة اذا اختصرت القصيدة وازدحمت مثل قصيدة كفافيس ( رمادى )
بينما كنت انظر الى حجر كريم رمادى اللون
تذكرت عينين رماديتين جميلتين
رأيتهما فيما اذكر منذ عشرين عاما
احب كلا منا الاخر لشهر
وذهبت بعد ذلك الى مدينة سمرينا فيما اذكر
لتعمل هناك ، ولم ير احدنا الاخر بعد ذلك
العينان الرماديتان – لو كانت حيه – فقد فقدتا جمالهما
ولابد ان الوجه الجميل تغضن
ايتها الذكرى ، احفظيهما كما كانا
وامنحينى ، ايتها الذكرى فى هذه الليلة
كل ما تستطعين الى تعيديه الى

مما شك فيه ان القصيدة تشكيل مندمج ام الاندماج، ولكن اين زروتها ؟ اتراها فى انبعاث الذكرى اثر رؤية الحجر الرمادى ، ام هى فى مناشدة الذكرى ان تعيد اليه الحب ، لا انها فى هذين البيتين
العينان الرماديتين – لو كان حيه فقد فقدتا جمالهما ولابد ان الوجه الجميل قد تغضن
لقد قال جوته ( الفن تشكيل قبل ان يكون جمالا ) ولا شك انه على حق
لايفوتنا ان نذكر ان تعبير التشكيل الذى يقصده صلاح عبد الصبور هو البناء المعمارى للقصيدة
والى مقال قادم حول باقى اجزاء الكتاب




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,889,001,191
- متى يخرج الدين ؟
- ثورة يوليو خير وشر
- الدكتور زكى مبارك امير البيان
- يوميات عادية جدا 5
- معونة الشتاء
- وكأنه شخص أخر
- اعلام الفلسفة السياسية المعاصره جون رولز (2) نظرية فى العدل ...
- الكتابة ذلك العذاب
- اعلام الفلسفة السياسية المعاصرة جون رولز (1) نظرية فى العدل ...
- مغامراتى فى العراق 1
- اعلام الفلسفة السياسية المعاصرة كارل بوير ب بقلم أنطوني كوين ...
- موت شجرة
- اعلام الفلسفة السياسية المعاصرة كارل بوير أ بقلم أنطوني كوين ...
- الولع بالانثى ابدى
- ليو شتراوس وصحوة الفلسفة السياسية ب بقلم يوجين ف ملر
- اعلام الفلسفة السياسية المعاصرة 4 أ ليو شتراوس وصحوة الفلسفة ...
- اعلام الفلسفة السياسية 3 ف أ هايك الحرية من اجل التقدم
- 2 اعلام الفلسفة السياسية المعاصرة ماركيوز نقد الحضارة البرجو ...
- رصيف قطار المحكمة
- اعلام الفلسفة السياسية المعاصرة


المزيد.....




- كاريكاتير العدد 4746
- وزارة الثقافة تنعى الكاتب نافذ ا?بو حسنة
- بوصوف : غياب سياسة وطنية مندمجة تعيق الادماج الأمثل للكفاءات ...
- إقامة مهرجان دولي للفولكلور والثقافة الشعبية في داغستان
- فيلم -صاحب المقام- يثير جدلا في مصر
- الوفي تدعو الجهات الترابية إلى إدماج كفاءات مغاربة العالم في ...
- الكشف عن حقيقة وفاة الفنان المصري محمود ياسين
- حسين الجسمي: تضامن عربي مع الفنان بعد تعرضه للتنمر بسبب تغري ...
- إصابة الممثل أنطونيو بانديراس بفيروس كورونا
- خنيفرة... ألغام قانونية وسياسية تعترض انتخاب الناصيري رئيسا ...


المزيد.....

- على دَرَج المياه العميقة / مبارك وساط
- فقهاء القاف والصاد _ مجموعة قصصية / سجاد حسن عواد
- أستقبل راقصات شهيرات مثل الجوكندة / مبارك وساط
- فنّ إرسال المثل في ديوان الإمام الشافعي (ت204ه) / همسة خليفة
- رواية اقطاعية القايد الدانكي / الحسان عشاق
- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد محمد جوشن - حياتى فى الشعر - صلاح عبد الصبور