أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي البدري - هذيانات ضد الدولة














المزيد.....

هذيانات ضد الدولة


سامي البدري

الحوار المتمدن-العدد: 6477 - 2020 / 1 / 30 - 20:55
المحور: الادب والفن
    


الزواج أبشع أشكال تمظهر جهاز الدولة
أول وسائل خداعها القانونية
أنجع وسائل تحنيطك في زاوية الأخلاقيات
الإجتماعية التي لا شفاء منها
الزواج وسيلة الإخصاء دون دم،
والأكثر ضماناً وإخلاصاً، من واقٍ ذكري ياباني الصنع.
مُخترع الزواج كان ميكافيلياً بشعاً
ملأ صدره اللعين بدخان جميع أصناف الحشيش
وعندما لم يعد هناك ما يُسكِن ألمه
إخترع الزواج لينتقم من جميع غير المتألمين،
ممن كانوا يعيشون متصالحين
مع أعضائهم التناسلية.
الزواج يجعلك في متناول جميع الأشياء والحوادث الخطأ
دون أن تكلف الدولة مصاريف ذلك.

فكرة الدولة تقوم على فلسفة التدجين
وهي فلسفة حصر كل ما يتحرك
في روح ومظهر الدجاجة، التي مهما علت قوقأتها،
فإنها لن تلد أكثر من بيضة تدجين طيبة المذاق
وبظهور الطبقة البورجوازية اللعينة،
تطورت فلسفة البيضة من السلق المستعجل،
إلى فكرة التزويق المتأني، بمساعدة الزبدة والملح.

وبظهور وسائل الميديا الحديثة
تحولت فكرة الزواج من العبودية الإجتماعية
إلى نكتة الحب الفاضلة... لينخدع الجميع
ولتُحوّل الدولة الجميع إلى حقول دجاج متطورة:
تبيض دون قوقأة خادشة للأمن العام.

الزواج وسيلة الدولة المثلى لقتلك ودفنك،
بضمير مرتاح، ووفق الضوابط الكهنوتية
وسيلتها لمنعك من التحول
إلى طائر والتحليق بعيداً
عن حساسية أنفها الذي لا ينام
لماذا تحرص الدولة أن تمنعك من أن تكون طائراً؟
لماذا يلذ لها أن تدفنك لتتعفن؟
لأنك لا تترك أسوأ خصالك:
النقنقة كالضفادع في أوقاتك فراغك...
أي أوقات شبعك أو فرارك من سرير الزوجية الأمين.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,826,186,286
- هل أمريكا عاجزة عن إعادة تصحيح ما رسمت في العراق؟
- هل يستطيع شمشون إيران حرق المعبد؟
- إنتهاء عهد تبعية العراق لإيران
- هل حلت الليالي الباردة بالمشروع الإيراني؟
- الجبالُ تقفُ وحدها انتظاراً لكلمةِ الله
- ربما بسبب الحرب... وربما بسبب زرقة الركب
- نادي الأحزاب العراقية المغلق
- برهم صالح على الكرسي الهزاز
- مسؤولية أمريكا تجاه العراق وتظاهراته
- وقاحة سياسية
- عنق الزجاجة العراقية ما بعد عبد المهدي
- أحزاب السلطة وسقوط الغطاء الطائفي
- هكذا تزاحمنا وأرقنا... وتعبنا وقوفاً، على شفتي الكلام
- هل تشبه الحياة خورياً؟
- إرهاب الدولة وسياسة تعطيل الخيارات
- تخمين عبر زجاجة دافئة
- بنطال حزن قصير الأكمام
- تهمة رسمية جداً
- تطويع السينما لأغراض شخصية جداً
- في سبيل مشروع نقدي عربي.. القواعد والمنطلقات الثقافية وإ ...


المزيد.....




- "تحت سماء أليس".. قصة حب في لبنان من الأفلام المنا ...
- اقــــرأ: الدليل الكامل إلى السينما الإيطالية
- كاريكاتير العدد 4689
- "تحت سماء أليس".. قصة حب في لبنان من الأفلام المنا ...
- على أنقاض إدلب.. فنان يشجب العنصرية في أمريكا من خلال جدارية ...
- بدون عروض أولى.. مهرجان كان 2020 يكشف الستار عن قائمة الأفل ...
- -فضيحة مهرجان القاهرة- السينمائي تتصدر -تويتر-
- -الثقافة- تُطلق برنامج -ا?بداع- لدعم الفنانات والفنانين الا? ...
- الملك يمدد آجال تقديم تقرير النموذج التنموي الجديد
- مطالب برلمانية بافتحاص تدبير صندوق كورونا


المزيد.....

- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو
- رواية إحداثيات خطوط الكف / عادل صوما
- لوليتا وليليت/ث... وغوص في بحر الأدب والميثولوجيا / سمير خطيب
- الضوء والإنارة واللون في السينما / جواد بشارة
- أنين الكمنجات / محمد عسران
- الزوبعة / علا شيب الدين
- ديوان غزّال النأي / السعيد عبدالغني
- ديوان / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي البدري - هذيانات ضد الدولة