أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - هلوسة اليوم














المزيد.....

هلوسة اليوم


محمد هالي

الحوار المتمدن-العدد: 6469 - 2020 / 1 / 19 - 23:26
المحور: الادب والفن
    


أحكي لكم اسطورتي الآن،
دعوني أرتب الأوراق،
أصد القلم ليتقيأ المداد،
يشن حملة هوجاء،
كعاصفة اليوم،
و هدوء الدماغ:
في غابة على شكل الأحلام،
سطر دحمان، وجه الحبيبة،
على حقل منسي في الذاكرة:
صراع من أجل البقاء،
دحمان عاشق ولهان،
دب تصدر المشهد،
كاد يلتهم بلعم الحبيبة،
هي تصد الهجوم،
لازالت تنطق كالمعتاد،
دحمان يئن من بطش المعركة،
الحدث صار في صحيفة الأمازون،
الانسان أفسد الغابة،
دب أفزع كل الحشرات،
هي الآن تطير على قامة الحبيبة،
دحمان ينتظر سلاحف تجر السفينة،
و ذئب يعوي من هناك،
قردة سقطت من كل الأغصان،
حتى الفواكه أذبلت،
الحريق عم الأمازون ..
دحمان يرتب المصيدة،
صفير النار يؤجج الهجوم،
- الإنسان بليد لهذا الحد
رتلت فراشة على مسامع الجمهور،
الحبيبة تجر الجسد جهة الرأس،
علو يكتظ من رماد مفزع،
المصيبة تعج في مشوار الهتافات،
الحيوانات ترتب المكيدة،
تهلل:
دحمان .. دحمان
يا للمصيبة..!
هي مكيدة الغابة،
هي حرائق أفسدت العشيرة،
شوهت الحبيبة..
دحمان ينتظر،
يصبو على وشك تشكل الثوار،
من هناك قردة تسطر الحفاظ على الفاكهة،
من هنا يشتد وطء الحمام..
ينظر لقمح قادم،
أسد ترتب المخالب،
أرانب تحتضن جزر،
هي تصد دب مكتئب على الهزيمة،
إلا دحمان مريض،
تائه ..
هناك جحيم النار،
و هتاف الحبيبة..
هناك دحمان يرتب الوقت،
يحتضن الأمازون،
و يعانق الحبيبة..!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,755,771,055
- لحظة غروب
- همسات
- لا أعلم
- لعنة الحب.. !
- قصيدتا الوغز
- الابداع المشترك: ترنيمات على لب الوجع
- ذبل شجرة
- ذهب عام يأتي عام
- عبثية الصراع
- تقْبلُك و تُقبلُك
- هذا أكيد
- خواطر الليل
- سرمدية السؤال
- ستنضج القضية
- وجه السراب القادم من هناك
- هيا ..!
- لماذا أنت طاغي لهذا الحد..؟!
- منظر كأنا.. لازلت أقاوم
- كنوز الوطن
- يا سلام..!


المزيد.....




- في حوار مع -خيوط- الدكتور علي محمد زيد يتحدث عن تجربته الأدب ...
- الممثلة الكويتية التي دعت إلى إلقاء الوافدين في الصحاري توجه ...
- لإصلاح ما أفسده كورونا.. حلول رئيسية قد تنقذ صناعة السينما م ...
- مسلسل -الوباء- التلفزيوني الروسي يدخل تصنيف أهم المشاريع الت ...
- أواصر مفقودة وجهود للحل.. واقع لغة الضاد بين أبناء العائلات ...
- الفنان أبو سلعوم: المسرح الفلسطيني نقل صورة فلسطين إلى العال ...
- أول تحرك رسمي في مصر ضد فنانة ادعت إصابتها بفيروس كورونا
- فيلم صدر قبل 10 سنوات.. تشابه رهيب بين -Contagion- وما يجري ...
- فنانة مصرية ادعت المرض بفيروس كورونا... والنقابة الموسيقية ت ...
- -أسبوع الموضة الروسية- في موسكو يقام أونلاين


المزيد.....

- مأساة يغود الجزء الأول : القبيلة، الدولة والثورة / امال الحسين
- البحث المسرحي بين دراماتورجيا الكتابة والنقد المقارن / أبو الحسن سلام
- رواية الملكة ودمعة الجب كاملة / بلال مقبل الهيتي
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- الأسلوبية في السينما الغربية / جواد بشارة
- مقالات في الرواية والقصة / محمود شاهين
- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل
- أناشيد القهر والحداد / Aissa HADDAD
- ماتريوشكا / علي مراد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - هلوسة اليوم