أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 11- الرسول .. الهاً !!















المزيد.....

11- الرسول .. الهاً !!


ابراهيم الجندي

الحوار المتمدن-العدد: 6467 - 2020 / 1 / 17 - 10:27
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


الحلقة الحادية عشرة (الاخيرة ) : المائدة 109 - 120

(109) يَوْمَ يَجْمَعُ اللَّهُ الرُّسُلَ فَيَقُولُ مَاذَا أُجِبْتُمْ قَالُوا لَا عِلْمَ لَنَا إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ
1- المعني: في بداية الاية أمر محذوف تقديره ( واحذروا ) يوم يجمع الله الرسل و يسألهم :
الله : ماذَا أُجِبْتُمْ .. ما الذي أجابتكم به أممكم حين دعوتموهم إلى الإقرار بوجودي ، توحيدي ، طاعتي ؟
الرسل : لا علم لنا .. بسبب (ذهولهم من هول يوم القيامة ) وليس جهلا منهم بجواب أقوامهم
ثم شهدوا بما أجابت به أقوامهم بعد أن عادت إليهم عقولهم من الذهول
جامع البيان في تفسير القرآن .. الطبري
2- السؤال :
A- اذا كان إجتماع الله بالرسل وسؤاله لهم ..سيكون يوم القيامة .. فكيف استخدمت الاية الفعل الماضي .. قالوا ؟!
B - ألا يعلم الله اجابة الامم علي الرسل .. واذا كان يعلم الاجابة .. فلماذا يسأل ؟

(110) إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدْتُكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنْفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوْتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنْكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ
1- المعني : الآية توبخ النصارى لأنهم يزعمون أن عيسي الها ، ويدّعون أن الله اتخذ زوجة ، وله ولدا ، و ردا علي زعمهم هذا ..عدّد الله نعمه على عيسى وأمه مريم ومنها أنه :
A- أيده بروح القدس أي بذاته ، وقيل جبريل ، وقيل الروح المطهرة
B- جعله يتكلم وهو طفل في المهد
C - اختاره رسولا وعمره ثلاثون عاما واستمر مكلفا بالرسالة ثلاثون شهرا
D - علمه الكتابة (الخط) ، وأسرار العلوم ، والتوراة التي أنزلها على موسى ، والإنجيل الذي أنزله عليه
E- جعله ينفخ في الطين فيصير طيرا ، يبصرالاعمي ، يشفي الابرص ، يخرج الموتي من قبورهم أحياء باذن الله
F - منع عنه اليهود حين أرادوا قتله ، ورفعه اليه
لباب التأويل في معاني التنزيل .. الخازن
2- الاسئلة :
A- اذا كان الحوار الوارد بالاية سيحدث يوم القيامة .. فكيف استخدمت الاية الفعل الماضي .. ( قال ) الله يا عيسي ؟
B - من المتحدث عن الله بضمير الغائب .. إذ قال الله يا عيسي ؟ في الايه التالية تحدث عن نفسه باستخدام ضمير الحاضر .. أوحيت ، آَمِنُوا بِي وَبِرَسُولِي !!
C - هل عدّد الله نعمه علي عيسي .. كرد فعل علي زعم النصاري أنه اله ؟

(111) وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آَمِنُوا بِي وَبِرَسُولِي قَالُوا آَمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ
1- المعني : أن الله ( ألهم ) الحواريين بأن ألقي في قلوبهم الايمان به و برسوله ، وقيل أوحي إلى عيسى ليبلغ الحواريين أن يؤمنوا بالله ورسوله
فلما أبلغهم عيسي الرسالة ، قالوا صدقنا ، واشهد يا عيسى بأننا مسلمون أي مقرون ومؤمنون بالله وبالرسول
بحر العلوم .. السمرقندي
2-الاسئلة :
A- هل الوحي للحواريين مجرد ( إلهام ) يختلف عن وحي الله للرسل .. وفيم يختلف ؟
B - ( أن امنوا بي و برسولي ) .. هل الايمان يكون بالله وحده .. أم بالله وبالرسول ؟
تنويه : المتحدث هنا هو الله و بضمير الحاضر .. أوحيت ، آمنوا بي

(112) إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَنْ يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ قَالَ اتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ
1- القراءة : علي بن أبي طالب ، عائشة بنت ابي بكر ، ابن عباس ، مجاهد .. قرأوها .. هل تستطيع ربَّك ( بالتاء في تستطيع ، ونصب باء ربك )
2- المعني : الحواريون يقولون يا عيسي .. هل تستطيع أن تسأل ربك أن ينزل مائدة طعام من السماء ، قال عيسي اتقوا الله ولا تسألوا عن آشياء لم تسألها الامم من قبلكم
معالم التنزيل .. البغوي
3- الاسئلة :
A- هل طلب الحواريين من عيسي أن يدعو الله أن ينزل مائدة كان بارادتهم أم بارادة الله ؟
B - من المتحدث في الايات 112/ 113/ 114/ 115/ 116 ؟

(113) قَالُوا نُرِيدُ أَنْ نَأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَنْ قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ
1- القراءة : قرأها الاعمش : ( وتعلم ) بالتاء ، وليس .. ونعلم بالنون
2- المعني : أن عيسي طلب منهم أن يصوموا ثلاثين يوما ثم يطلبوا من الله أي شيئ .. فيستجيب لهم
فصاموا ثم طلبوا منه أن يسأل الله آن يرسل لهم مائدة طعام ، بسبب شدة الجوع وحاجتهم للاكل ، وليطمئنوا أن الله قد بعث عيسي اليهم نبيا واختارهم اعوانا له ، وليشهدوا لله بالقدرة ، ولعيسي بالنبّوة
زاد المسير في علم التفسير .. ابن الجوزي

(114) قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنْزِلْ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيدًا لِأَوَّلِنَا وَآَخِرِنَا وَآَيَةً مِنْكَ وَارْزُقْنَا وَأَنْتَ خَيرُ الرَّازِقِينَ
1- المعني :
عيسى : دعا الله أن ينزل مائدة للحواريين
الله : استجاب له وأنزل مائدة وعليها سبع أسماك ، وسبعة أرغفة ، وخلّ وملح ، ورمّان وعسل وثمار
عيسى : أمر الحواريّين بالأكل منها
الحواريين : لن نأكل حتى تأكل يا عيسي
عيسى : إنّما يأكل من المائدة من طلبها .. فرفضوا
عيسي : أمر الفقراء والمساكين والمرضى أن يأكلوا منها وكانوا 1300 ، فشفي المرضي و اغتني الفقراء ، فتزاحم الناس حتي بلغوا 7 الاف يوميا
الله : أوحي الله الي عيسي ان يخصصها للفقراء ، وأمرهم الا يدخروا ، فعصوا وادخروا .. فرفعت المائدة
الكفار : شككوا بنبوة عيسي بعد رفع المائدة
الله : سوف أعذب من يشكك بنبوة عيسي
الكفار: لما قاموا من نومهم في اليوم التالي وكانوا 33 ، تحوّلوا إلى خنازير تأكل من الأوساخ
مجمع البيان في تفسير القرآن .. الطبرسي
2- إحاطة : سبق نشر هذا التفسير بالاية 60 من المائدة ، بعنوان (الاسلام انتشر بالسيف) (الحلقة 6 ) .. لذا لزم التنويه

(115) قَالَ اللَّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ فَمَنْ يَكْفُرْ بَعْدُ مِنْكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَابًا لَا أُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِنَ الْعَالَمِينَ
1- المعني : هناك ثلاثة آراء :
A- أن الله أنزل المائدة فعلا ، بدليل قوله .. أني منزلها
B- أن الله قرر إنزال العذاب بهم إن لم يؤمنوا .. فتراجعوا عن طلب إنزال المائدة
C- أن الله أنزل المائدة وعليها سمكة مشوية وخمسة أرغفة .. رغيف عسل ، رغيف زيتون ، رغيف سمن ، رغيف جبن ، رغيف لحم
خواطر حول القرآن .. الشيخ محمد متولي الشعراوي
2- سؤال : من المتحدث عن الله في الاية ؟ وبأي رأي سنأخذ من الثلاثة ؟

(116) وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ
1- المعني : أن الله ( يوم القيامة ) سوف يسأل عيسي في وجود من اتخذوه وأمه إلهين من دون الله .. هل انت قلت للناس اتخذوني وأمي الهين ؟
قال عيسي سبحانك ما قلت ما ليس من حقي ان اقول ، وانت كنت قلته فأنت تعلم ما أخفيه ولا أعلم ما تخفيه ، وانت علام الغيوب
المصدر يسأل : لماذا سأل الله هذا السؤال مع علمه أن عيسى لم يقل ذلك؟
المصدر يجيب : لتوبيخ قومه ، وحتي يقرَّ عيسي بعبوديته لله فيسمع قومه، ويظهر كذبهم عليه أنه أمرهم بذلك
معالم التنزيل .. البغوي
2- الاسئلة :
A- من المتحدث عن الله وعن عيسي ؟
B - ألا يعلم الله اذا كان عيسي ادعي لنفسه و لامه الالوهية من عدمه ؟ و اذا كان يعلم .. لماذا يسأل ؟
تنويه : اجابة عيسي أكثر منطقية من سؤال الله .. والاجابة بين ثناياها امتعاض من السؤال
اذا كان هذا الحوار سوف يحدث يوم القيامة .. فكيف استخدمت الاية الفعل الماضي .. قال الله يا عيسي ، قال سبحانك ؟
(117) مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ
1- المعني : عيسي يرد علي الله .. ما قلت لبني اسرائيل الا الرسالة التي امرتني بها وهي أن يوحدوك ويطيعوك طوال فترة بقائي بينهم في الدنيا ، فلما رفعتني إلى السماء ، كنت انت الشاهد علي ما قلته وما قالوه
بحر العلوم .. السمرقندي
2- السؤال : هل نقل الله كلام عيسي قرآنا ؟
3- تنويه : المتحدث هنا هو عيسي و بضمير الحاضر .. ما قلت / أمرتني / ربي / ما دمت / توفيتني

(118) إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ
المعني : إن تعذبهم فلأنهم بقوا على كفرهم ، وإن تغفر لهم فلأنهم تابوا وعادوا ، الوصف بالعزيز الحكيم يشمل معنى الغفران والرحمة
مجمع البيان في تفسير القرآن .. الطبرسي

(119) قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنْفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ
1- المعني : أن الصادقين في الدنيا سيجزون يوم القيامة بالجنة رضاء من الله عنهم بسبب طاعتهم له و رضاه عنهم ، و رضاهم بما جازاهم الله به ، مما لا يخطر لهم على بال ولا يتصوره عقل
فتح القدير .. الشوكاني
2- السؤال :
A- من يتحدث عن الله بقوله .. قال الله ، رضي الله ؟
و رضوا عنه .. كيف يرضي الصادقون عن الله ؟ كان من الوارد أن يقول و رضوا عن نعم الله أو جنة الله مثلا

(120) لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا فِيهِنَّ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
1- سبب النزول : ادّعاء النصارى ألوهية عيسى .. فنزلت ، لتؤكد أن عيسي وأمه لا يملكان شيئا وانما الملك والقدرة لله
البحر المحيط .. ابو حيان
2- الاسئلة : من يتحدث عن الله في الاية ؟

للمزيد .. شاهد اليوتيوب التالي :

https://www.youtube.com/watch?v=bfMC1N5SBCM




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,759,602,327
- 10 - زمكانية القرآن !!
- 9 - أسباب نزول القرآن .. بشرية !!
- 8- لماذا لم يُهلِك الله اليهود ؟
- 7 - القرآن .. نَسَخَ التوراة والانجيل !!
- 6 - الاسلام .. انتشر بالسيف !!
- 5 - اليهود .. أقوي من الله !!
- 4 - النبي .. يعلم الغيب !!
- 3 - القصص القرآني ..حقيقة أم خيال؟
- 2 - الله .. يزرع الكراهية بين البشر!!
- 1- هل النبي هو الله ؟
- 18- هل المسيح .. هو الله ؟
- 17 - الله .. لم يكلم موسي !!
- 16- القرآن .. نفي القدسية عن الله !!
- 15 - هؤلاء .. خدعوا الله !!
- 14- الايمان بالرسول .. كفر بالله !!
- 13- آيات .. سودة !!
- 12- آيات الشيطان !!
- 11 - ماذا لو بدلنا آية مكان أخري ؟
- 10 - أمنية .. أضافت آية للقرآن !!
- 9 - الله في القرآن .. هو مصدر الضلال !!


المزيد.....




- بعد اختفائه.. الصين تعلن التحقيق مع رجل أعمال كبير انتقد طري ...
- وفاة المغني الأمريكي جون براين الحائز على جائزة غرامي بسبب م ...
- أعلى حصيلة يومية للوفيات في العالم.. أميركا تسجل وفاة نحو 20 ...
- مادورو متفائل باجتماع -أوبك+- يوم الخميس
- بوتين يتلقى أنباء لقاح روسي جديد
- نصف وفيات كورونا بكندا في دور رعاية المسنين
- الجيش اليمني يعلن إسقاط طائرة استطلاع مسيرة تابعة لـ -أنصار ...
- ارتفاع كبير بأعداد وفيات المنازل في نيويورك
- بعد مقابلة بين بوتن ورؤساء مراكز الابحاث الروسية.. هل ستعلن ...
- الاسواق الناشئة تواجه معركة اعباء الديون


المزيد.....

- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 11- الرسول .. الهاً !!