أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلعت كريم - (شلون تريد نصدكك وانت تغرد من طهران.. مقتدى مدلسا )














المزيد.....

(شلون تريد نصدكك وانت تغرد من طهران.. مقتدى مدلسا )


طلعت كريم

الحوار المتمدن-العدد: 6465 - 2020 / 1 / 15 - 00:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مازال المقامر الايراني يرمي باوراقه المحروقه الواحده تلو الاخرى دون تحقيق اي ربح يذكر في معركة اثبات الوجود مع الخصم الاميركي في العراق ومن يراقب الوضع العراقي عن كثب سيجد ان اوراق ايران المليشاوية من قبيل ابو مهدي المهندس وسليماني وقيس الخزعلي وهادي العامري واكرم الكعبي وشبل الزيدي وغيرهم من ذيول ايران وبمقاسات متفاوته وامام احتراق هذه الاوراق امام موجة الغضب الشعبي العارم والذي اطاح بذيول ايران حافظت ايران على ورقتها الاخيرة المتمثلة بمقتدى الصدر الذي نجحت بسحبه لتحرز عليه في قم بذريعة الدراسة الحوزوية لاعادة تكليفه بمهمة تفريق التظاهرات كما فعل سابقا !! لكن هذه التظاهرات الاخيرة مختلفة جدا عن السابق لانها خرجت من رحم الوطن صادقه غير ملوثة بنفس حزبي او ولاء اجنبي لهذا تكالبت عليها قوى الشر في ايران واطلقت كلابها عليهم من خطف وقتل وتسقيط بشتى الاوصاف المقرفه لكن نجحت الثورة وتجاوزت مرحلة الحصر والتضييق حتى اصبحت مليونية في كافة محافظات الوسط والجنوب المنتفض , لهذا نجد ان ايران باتت مضطرة لرمي ورقتها المقتدائية لعلى تحرف التظاهرات الشعبية عن مسارها المطالب بحل الحكومة والدعوة لانتخابات مبكرة وهذا بطبيعته يفقد سطوة مقتدى ويطيح به لانها يملك نصف الحكومة والبرلمان!! وما دعوة مقتدى لمليونية لاخراج الاميركان الا ورقة ايرانية محترقة لانها تجاهلت مطالب الشعب الذي قدم 700 شهيد و25 الف مصاب منهم 7 الاف معوق ولم نسمع مقتدى طالب بدمهم او نيل حقوقهم حتى ياتي اليوم لتبية رغبة ايران في صراعها مع اميركا ليقود مخططها بالنيابة كي يجعل الشعب العراقي فريسة سهله للعقوبات الاميركية بشعارات جوفاء بخروج المحتل وهو متحالف مع حكومة وقعت على اتفاقية الوجود الاميركي !! ليقود معركة خاسرة بعد هزيمة ايران في مواجهة الاميركان وما الدعم الذي ناله مقتدى على دعوته للتظاهرات المليونية من قبل محور الطرف الثالث وهم هادي العامري وقيس الخزعلي واكرم الكعبي وشبل الزيدي وحامد الجزائري الا منزلق خطير للتصادم في الشارع العراقي في توقيت مدروس لحمام من الدم لتنتقم ايران من الشعب العراقي الثائر وتجعله ساحة للحرب بورقة مقتدى ليحترق ويحرق العراق معه عندما غرد من طهران وينادي مليونية ليثبت للجميع انها صناعة ايرانية بامتياز.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,688,376,790
- غيرة العراقيين تحمي اعراضهم وسليماني حامي اعراض الذيول
- (في عام 2003 قالها السيستاني امريكا دولة حليفة .. مالكم كيف ...
- المرجعية تنتفض لحزب الله ولم تنتظر الجمعة .. شهداء التحرير ت ...
- ادران مليشيات القبعات الزرقاء تدنس ساحات الشرف
- لاتقولوا بعد اليوم خطبة المرجعية بل قولوا خطبة المؤسسة الدين ...
- مقتدى الصدر .. يحفظ ماء وجه الخامنئي في السنك والخلاني 
- أيها المتظاهرون : اختاروا أما العراق وأما... ...... ..السيست ...
- حشد السيستاني الميلشياوي يقتل المتظاهرين السلميين
- ( أيها المتظاهرون) : لا تنتظروا خطبة المرجعية البائسة بعد ال ...


المزيد.....




- الخارجية الأمريكية تؤكد مقتل شخص في الهجوم الصاروخي على سفار ...
- لقاء ابنة سليماني مع حسن نصر الله يثير تفاعلا: هل ارتدت خاتم ...
- تونس: الموت يغيب -نافذة الثورة التونسية على العالم- الناشطة ...
- السلطات العراقية: إصابة سبعة عناصر أمن بقنبلة في بغداد
- لبنان.. إقرار الموازنة على وقع شارع غاضب
- أردوغان يشن هجوما حادا على حفتر ويتعهد بفعل -كل ما يلزم حتى ...
- الطيران الأمريكي ينفذ تحليقات استطلاعية قرب قاعدتين روسيتين ...
- غانتس بعد لقائه ترامب: -صفقة القرن- حدث تاريخي وسأعمل على ت ...
- الرئاسة الفلسطينية تهيب بالسفراء العرب والمسلمين بمقاطعة مرا ...
- ظريف: يجب أن يقرر الفلسطينيون أنفسهم مصيرهم عبر استفتاء


المزيد.....

- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلعت كريم - (شلون تريد نصدكك وانت تغرد من طهران.. مقتدى مدلسا )