أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلعت احمد حسين - حشد السيستاني الميلشياوي يقتل المتظاهرين السلميين














المزيد.....

حشد السيستاني الميلشياوي يقتل المتظاهرين السلميين


طلعت احمد حسين

الحوار المتمدن-العدد: 6429 - 2019 / 12 / 5 - 20:45
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تشكل (الحشد الشعبي) في العراق بعد فتوى السيستاني بالجهاد وقد انظمت له اغلب الاجنحة المسلحة الموجودة اصلا لهذا يحلو لهم ان يطلق عليه ( بحشد السيستاني) ويتغنون ويهتفون به وقد اشرف السيستاني بنفسه على تجهيزه من اموال العتبتين في كربلاء المقدسة والنجف الاشرف وتم تجهيز فرقة العباس القتالية بالدبابات والتي يشرف عليها متولي العتبة العباسية احمد الصافي واناط بقيادتها لزوج بنته (ميثم الزيدي) اما عبد المهدي الكربلائي متولي العتبة الحسينية شكل فرقة علي الاكبر وقد جهزها من اموال العتبة بعد تعطيل مشاريع التوسعه للصحن الحسيني !!وقد مارس متولي العتبات ضغوط كبيرة على الحكومة العراقية لاصدار قانون الحشد لمنحه الصلاحيات المالية والقانونية في التواجد والتنقل والتدخل بالامور العامة والخاصة!!وبذلك اصبح الحشد الشعبي الذراع الطولى لايران لانها لا تثق بالمؤسسة العسكرية العراقية ومنذ تاريخ اصدار قانون الحشد اصبحت له مقرات داخل المدن وقوائم حزبية تخوض الانتخابات ونتيجة الدعم السياسي من السيستاني لهذه القوائم حققت مقاعد نيابية كبيرة لتشكيل الحكومة حيث حصلت العصائب على ثلاث وزارات فيما منظمة بدر حققت خمس وزارات فيما تولى رئيس حشد السيستاني فالح الفياض على الوزارات الامنية ليصبح حشد السيستاني القوى المتسلطة على السلطة!! لهذا جن جنون الحشد عندما خرجت التظاهرات السلمية رافضة للحكومة وتنادي بالتغيير وقد نجح المتظاهرون في ترتيب صفوفهم وتحديد اهدافهم بشكل منضبط ومؤثر حتى نالوا اعجاب العالم باسره لكنهم اغاضوا حكومة المليشيات التي ارعبتها التظاهرات وراحت تخطط لاضعافها وتشتيتها فلم تفلح في تشويهها حتى قررت قمعها بقسوة ووحشية بعد توجيهات صدرت من قائد فيلق قدس الايراني قاسم سليماني ومنذ تلك الساعة بدات حملة التصفيات والخطف والاعتقالات لكنها لم تمنع المتظاهرين من النزول بكثافة للشارع وحصل تعاطف كبير من اكبر شرائح المجتمع مع التظاهرات لكن حشد السيستاني الذي تغلغل في مفاصل المؤسسة الامنية راح يمارس عمليات تنكيل وتعذيب بشع ضد المتظاهرين السلميين لكسر عزيمتهم ومنعهم من التظاهر دون جدوى, حتى قرر حشد السيستاني بعد ان شعر ان القوات الامنية صارت تتعاطف مع المتظاهرين السلميين ليرتكب مجزرة الناصرية والنجف وكيف تسللت مليشيات الحشد في ساعة متاخرة من ليل الناصرية السلمي ليقتحم مخيماتهم ويفتك بهم بالرصاص الحي في جريمة مدبرة لكسر عزيمة العراقيين في ذي قار وكان مخططهم تفريق المتظاهرين وإرعابهم لكنهم خابوا لينتفض شباب الناصرية على مليشيات الحشد التي جاءت خلسة للناصرية لتنفذ مجزرتها ولكن سرعان ما ولوا هاربين امام غضب المتظاهرين في الوقت الذي كانت خطه اخرى معده في النجف للمتظاهرين في مجسر الصدرين الذين امتازوا بالسلمية العالية لتنطلق بنادق الشر من وكر الحشد السيستاني في بناية محمد باقر الحكيم المغتصبة التي كانت (دائرة مرور النجف مع دائرة الكهرباء) لتحدث جريمة في وقت متزامن مع جريمة الناصرية لتنكشف حقيقة الحشد المليشاوي الذي يتشبث بالسلطة بعد ان افلس من المقبولية الجماهيرية الرافضة لحكومة المليشيات, فنقول بارك الله بكم ايها المتظاهرون السلميون بانتصار ثورتكم على عنجهية المليشيات وكشفتم زيف الحشد المليشياوي الذي ترك ساحات الحرب وراح يدافع عن سلطته ورموزه والايام كفيلة في كشف الحقائق.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ( أيها المتظاهرون) : لا تنتظروا خطبة المرجعية البائسة بعد ال ...


المزيد.....




- انقطاع تام للكهرباء بمدينة عدن
- الحكومة الفرنسية تستنكر الاعتداء على مركز إسلامي غربي البلاد ...
- فرنسا: السلطات تفتح تحقيقا حول شعارات مناهضة للإسلام على جد ...
- فرنسا: السلطات تفتح تحقيقا حول شعارات مناهضة للإسلام على جد ...
- لاشيت أم زودر.. من يفوز بالترشح عن المحافظين لخلافة ميركل؟
- قطر توضح حقيقة منع تجديد إقامة من تتجاوز أعمارهم 45 عاما
- وزير الخارجية الأمريكي: الصين تسببت بتفاقم أزمة كورونا
- وزير الخارجية المصري يكشف -الخط الأحمر- للسيسى بشأن سد النهض ...
- وزير الخارجية المصري يكشف ما دار في اتصال نظيره التركي
- التشيك.. نصف الراغبين في تلقي لقاح كورونا يفضلون -سبوتنيك V- ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلعت احمد حسين - حشد السيستاني الميلشياوي يقتل المتظاهرين السلميين