أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - ليس هناك من خيار امام العالم العربى الا ان يتغير من الداخل و الا تغير من الخارج














المزيد.....

ليس هناك من خيار امام العالم العربى الا ان يتغير من الداخل و الا تغير من الخارج


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6464 - 2020 / 1 / 13 - 09:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ليس هناك من خيار امام العالم العربى الا ان يتغير من الداخل و الا تغير من الخارج

العولمة تضرب العالم كله و تخلق عالما مختلفا عما شهدناه عبر التاريخ .اثار العولمة لا تقتصر على العالم العربى بل على العالم كله .و قد صار التكيف مع مفاعيل العولمة من مشاغل العالم الغربى الاقدر منا لاسباب عديدة على التاقلم معه .
اما نحن فلم يعد لنا سوى خيار ان نتغير او ان يتم تغييرنا من الخارج .لم يعد هناك فى راى مناص من مواجهة هذه التطورات .على النخب الحاكمة و النخب البعيدة عن الحكم ان تشكل ما يمكن تسميه بكتلة تاريخية حسب تعبير غرامشى .و غرامشى فى نظرى كان من اكثر المنظرين الماركسيين عمقا و قدرة على استشراف المستقبل .

ينبغى ان يكون واضحا للجميع نخبا حاكمة او غير حاكمة ان زمن الدولة السلطانية المحتكرة للحقيقة قد انتهى من التاريخ . شرعية الحكومات فى السابق كانت تعتمد على القدرة على الدفاع عن اراضى الوطن فى وجه الغزوات الاجنبية بينما كان الحكم فى الداخل يستند الى منظومة قمعية .
و حتى القمع لم يعد قادر على حماية الجكومات القمعية نفسها فى ظل تطورات العولمة .
شرعية الحكومات لم تعد تقتصر على الدفاع عن الوطن بل بما تقدمة للمواطن من خدمات على مستويات الصحة و التعليم و الرعاية الاجتماعية و بما يتمتع به المواطن من ضمانات و حقوق اساسية .
الانتقال لهذه المرحلة ليست امرا سهلا . يتطلب الامر نضال لاجل عقد اجتماعى جديد .و العقد الاجتماعيى الجديد هو الخطوة التى لا غنى عنها لللانتقال من مرحلة الدولة القمعية الى دولة الرعاية .
لم يعد فى راى خيار لنا سوى ان نتغير بما يتناسب مع عصر العولمة و ان لم نفعل ذلك ستم تغيير دولنا من الخارج بما يتناسب مع مصالح الخارج





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,682,024,329
- يا لها من حياة !
- الثمن الباهظ للغباء و للمزايدات السياسية!
- امامنا عقد لهزيمة الاسلام السياسى و الا انهارت الدولة الوطني ...
- حول الاسلام السياسى و الدولة الوطنية
- حان الوقت لبناء وعى جديد !
- وزير الماء و الهواء !
- نيموس و اقصى اليسار و قرية ماكندو!
- فى انثروبولوجيا راس السنة
- عن افاق المستقبل
- بعض من احاديث نهاية العام !
- حديث الخميس
- يوم اخر !
- حول الصراع الازلى بين المثقف و القبيله السياسيه!
- جولة فى التاريخ!
- لا تستطيع ان تكون صاحب دكان ان كنت لا تبتسم !
- نوستولوجيا ام ان شبح كارل ماركس يعود الى الظهور!
- من نظرية المرعى العام الى اشكالية دفع السيارة !
- مسوؤلية بريطانيا فى جريمة قتل بين 8 الى عشرة مليون ايرانى فى ...
- مواقف فى الحياة
- حديث الخميس جاء الفرج !


المزيد.....




- هل ترغب بالجلوس على السحب؟ انظر داخل أول متحف لصور السيلفي ف ...
- سلامة: وضعنا خطة أمنية تقضي بخروج كل المقاتلين الأجانب من لي ...
- -عين ترى كل شيء-... عسكريون روس يعرضون عمل كاميرا -سفيرا- ا ...
- مسؤول أمريكي: الصراع في ليبيا يشبه الصراع السوري بشكل متزايد ...
- روسيا تحيي عيد الغطاس
- تونس: القبض على شخص حرق ومزق عددا من المصاحف
- أردوغان: قد نتوغل أكثر داخل سوريا وسنبقى في ليبيا حتى الإقرا ...
- اليمن.. ارتفاع كبير في عدد ضحايا الهجوم الصاروخي الحوثي
- المتحدث باسم قوات حفتر: إبعاد قطر عن برلين لمصلحتها.. وأردوغ ...
- شاهد كيف خرج متظاهرون من مسجد الأمين في بيروت بعد الاشتباكات ...


المزيد.....

- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - ليس هناك من خيار امام العالم العربى الا ان يتغير من الداخل و الا تغير من الخارج