أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - محمد عبد حسن - العراقي.. بين الشّح والندى














المزيد.....

العراقي.. بين الشّح والندى


محمد عبد حسن

الحوار المتمدن-العدد: 6457 - 2020 / 1 / 6 - 17:13
المحور: ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية
    


(1)
في ظرف كالذي نعيشه؛ لا يمكنك إبداء رأي دون أنْ يضعك، هذا الفريق أو ذاك، حيث يحبّ؛ فالأجواء محتقنة.. وكلّ يفتح أذنيه وعينيه لصوت واحد فقط.. وصورة واحدة لا يرى سواها.
ولكي لا أحسب على محور أو تكتّل؛ أقول: إنّ الفشل والقصور في الأداء لدى كلّ المتصدين للعملية السياسية في العراق، منذ 2003 وإلى الآن، هو الذي أوصل الأمور إلى ما هي عليه. فلا يُعقل أنّ فترة تتجاوز العقد والنصف من السنوات لم تكن كافية ليرى المواطن العراقي في نهايتها ولو بصيص ضوء في نفقه المظلم الطويل.
(2)
تناقل بعض (الناشطين) مقاطع فيديو من ساحات التظاهرات، وكان الهتاف الأساس فيه: "ذيل.. لوگي.. أنعل أبو إيران.. لابو أمريكا". هذا الهتاف يأتي في الوقت الذي تتعالى فيه أصوات ترى أنّ رئيس الوزراء الوحيد المقبول من المتظاهرين والذي يمكنه قيادة العراق في المرحلة المقبلة؛ هو الذي تنتجه هذه الساحات وتوافق عليه.
إنّ العراق ليس جزيرة في محيط بعيد.. وحتى لو كان كذلك؛ فلا يمكنه العيش منفردًا. فحدوده مع إيران تتجاوز (1200 كم).. وإيران دولة كبيرة في الإقليم، لها مشروعها ومصالحها. وأمريكا دولة عظمى، لها مواطئ أقدام راسخة في دول المنطقة لرعاية مصالحها ومصالح شركائها.
ترى.. كيف سيقود رئيس الوزراء، الذي يخرج من معطف التظاهرات.. وعليه الالتزام بأجندتها.. كيف سيقود البلد! وإلى أين سينتهي به بغير عصًا سحرية أو مارد يخرج من قمقم صدئ يحمل له البلد ليضعه على قمة جبل ناءٍ؟ أم أنّ البعض يحاول وضع العراقيل أمام أيٍّ كان ليبقى الوضع كما هو عليه متناسيًا، أو جاهلًا، أنّ السياسة هي فن الممكن.. وأن ما تمّ تخريبه بسنوات لا يمكن إصلاحه بطرفة عين؟
وإذا كان هناك مَنْ يصرّ على منطق الاحتكام للكثرة وملئ الساحات والشوارع.. فما نسبة الموجودين في ساحة التظاهرات، مع إدراكي التام للصعوبات التي يواجهون، أمام من خرجوا في تشييع (أبو مهدي المهندس)؟
(3)
وحتى نبقى في منطقتنا التي نعرف؛ أتساءل: ألمْ تستطع إيران، وهي الداعم الرئيس لحزب الله اللبناني.. وللعديد من المنظمات الفلسطينية المقاومة للعدو الصهيوني، ألمْ تستطع إقامة علاقات مع روسيا دون أن تكون علاقة الأخيرة مع (إسرائيل) عائقًا أمام تطور هذه العلاقات وتميّزها لدرجة جعلت من روسيا حليفًا استراتيجيًا لها.. في الوقت الحاضر على الأقل؟
فهل يبقى العراقي عاجزًا عن إحداث التوازن في علاقاته مع محيطه الإقليمي والدولي.. دون أن يكون له مشروعه الخاص، كما هم العرب جميعًا، لأنه وببساطة، كما يقول الجواهري الكبير، "يُسرف في شحّه والندى"؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,687,117,157
- نحن.. و (البوعزيزي)
- تظاهرات الشعب.. وموافقات الحكومة
- سفارة البحرين.. الخاصرة الأضعف
- اعتذار متأخر من شهدائنا
- الشهيد قدّوري حسين عبد الله (أبو النّور) ناضل من أجل الخبز. ...
- النهر / قصة قصيرة
- كتاب (السائرون نحو المجد).. تأليف الوثيقة!
- البصرة.. وسوق (الپالات) (تساؤلات)
- الطائر .. يا صديقي / قصة قصيرة جدًا
- متنزه السراجي.. أم مجمع القصور الرئاسية
- رائحة أخرى للورد
- هل يخسر البصاروة كثيرا لأنهم يعيشون قليلا؟
- الكرسي الهزاز
- في انتظار غودو (قصة قصيرة)
- جماعة البصرة أواخر القرن العشرين (شهادة)
- جماعة البصرة أواخر القرن العشرين في -المشهد الثقافي لمدينة ا ...
- روايات بمداد مالح
- الطريق إلى الحلم


المزيد.....




- مواجهات حول مكتب رئيس وزراء لبنان الجديد مع تواصل الاحتجاجات ...
- فيديو: مصرع 30 شخصاً جراء عاصفة عاتية جنوب شرق البرازيل
- فيديو: مصرع 30 شخصاً جراء عاصفة عاتية جنوب شرق البرازيل
- قبة الأردبيلي.. معلم صوفي صفوي آيل للاندثار بالقدس
- إيران تشترط رفع العقوبات للتفاوض.. ترامب: لا شكرا
- بالفيديو.. تعرف على طبيعة فيروس كورونا وأعراضه ومخاطره
- غضب في إيرلندا وأسكتلندا تريد الانفصال.. هل ينفرط عقد المملك ...
- كوبا: الإدارة الأمريكية ضغطت على بوليفيا لتقطع العلاقات مع ه ...
- -إحداهما على البحر-.. رهف السعودية تفاجئ الجميع بصورتين جريئ ...
- مراسلنا: وزير الصحة الصيني يقول إن دواء فعالا لعلاج -كورونا- ...


المزيد.....

- تحديد طبيعة المرحلة بإستخدام المنهج الماركسى المادى الجدلى / سعيد صلاح الدين النشائى
- كَيْف نُقَوِّي اليَسَار؟ / عبد الرحمان النوضة
- انتفاضة تشرين الأول الشبابية السلمية والآفاق المستقبلية للعر ... / كاظم حبيب
- لبنان: لا نَدَعَنَّ المارد المندفع في لبنان يعود إلى القمقم / كميل داغر
- الجيش قوة منظمة بيد الرأسماليين لإخماد الحراك الشعبي، والإجه ... / طه محمد فاضل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - محمد عبد حسن - العراقي.. بين الشّح والندى