أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صوت الانتفاضة - الفن والأدب في انتفاضة أكتوبر














المزيد.....

الفن والأدب في انتفاضة أكتوبر


صوت الانتفاضة

الحوار المتمدن-العدد: 6439 - 2019 / 12 / 16 - 20:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أنتجت انتفاضة أكتوبر منذ انطلاقها والى اليوم، فنا وادبا خاصا، يحاول التعبير عن وجدان المنتفضين وتطلعاتهم، للخلاص من نظام محصصاتي سلب حياتهم وثرواتهم على مدار ١٦ عاما.
الاغاني التي رافقت الانتفاضة تحاكي بطولات الشباب وتعبر عن واقعهم الطبقي، فالتكتك وهو رمز من رموز أكتوبر، كانت له حصه كبيرة من الأغاني وصراع التكتك في سبيل الحصول على حقوق اصحابه، هو صراع بين أصحاب السلطة التي تملك الدبابات والسيارات ذات الدفع الرباعي، في مقابل الكادحين من العمال والمعطلين عن العمل.
لا يقتصر الأمر على الاغاني فقط فالشعراء والشاعرات، كان لهم حضور واضح في الانتفاضة، وهو الاخر كان معبرا عن رغبة الجماهير في الخلاص من النظام الطائفي الفاسد، والمطالبة بالصحة والتعليم والخدمات المجانية والحصول على العمل والحريات والمساواة.
كما رافق انتفاضة أكتوبر فنا تشكيليا شعبيا، جسد الجرائم التي قامت بها أجهزة النظام وميليشياته وعصاباته ضد المنتفضين، ومعبرا عن تطلعات المرأة وتحررها من سجن الاسلام السياسي، الذي همشها وسلبها حياتها المنتجة وجعلها انسان من الدرجة الثانية.
ليست هذه جميع أصناف الفنون والآداب التي جسدت وعبرت عن واقع وأهداف انتفاضة أكتوبر، انما هنالك المسرح والسينما والموسيقى والقصة وغيرها، التي كانت على مدار ١٦ معطلة وغير فاعلة، اليوم نشاهد العروض المسرحية الهادفة وعروض السينما المصغرة تغزو ساحات الانتفاضة.
المشترك في جميع هذه الفنون والآداب أنها مع المجتمع وتعبر عن تطلعاته، والكل يستمع لها ويشاهدها سواء بشكل مباشر أو عبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، وهذه الانعكاس أخرج الكثير من الفنون والآداب من عزلتها واقتصارها على النخبة، لتكون شعبية معبرة عن ضمير وتطلعات الجماهير المنتفضة.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,760,152,036
- خيارات الجماهير امام خيار السلطة
- خطوط عامة لتأسيس المجالس الجماهيرية الثورية
- لا مكان للطغاة في العراق الجديد
- حذاري من الوقوع في فخ أساليب السلطة الفاشية
- برهم صالح ومجزرة الخلاني و-العصابات المجهولة-
- من يغتال ويخطف الناشطين؟
- -دولة صغيرة-. نعم هذه هي -الدولة-
- مجزرة الخلاني وتبادل الأدوار
- الأفق المستقبلي للانتفاضة
- ماذا بعد مجزرة الخلاني
- المؤسسة العسكرية منزوعة السلاح
- مجزرة على البث المباشر والجيش والشرطة يتفرجون
- الضحية زهراء والكره الاسلامي للنساء
- مرة اخرى عصابات السلطة في ساحة التحرير
- بلاسخارت وحماية حكومة القتلة والفساد
- أفق وأيديولوجيا الإسلام السياسي المهتز، والبديل الاشتراكي وا ...
- ملائكة وميليشيات لقتل الشباب
- القرار بيد الجماهير
- نقابتان للصحفيين ومواقف مخزية
- مراكز دينية ام قلاع سجون ومنافي


المزيد.....




- نشرة كورونا.. أبرز القصص من المنطقة والعالم في 8 أبريل
- البيت الأبيض يحذر من خطر موجة ثانية من انتشار كورونا
- البابا فرنسيس يندد بمن يحاول استغلال أزمة كورونا لتحقيق مكاس ...
- سائق الشاحنة التي عثر فيها على جثث 39 شخصا قرب لندن يعترف با ...
- منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تحمل دمشق مسؤولية اعتداءات بأسل ...
- مباشر
- مباشر
- الرّيـــــــاء فــي زمـن الوبـــــــــاء
- منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تحمل دمشق مسؤولية اعتداءات بأسل ...
- اليمن.. الجيش يستعيد معسكرا بمحافظة الجوف ويتجه لمركزها


المزيد.....

- الزوبعة / علا شيب الدين
- محافظة اللاذقية تغيرات سكانية ومجالية خلال الزمة / منذر خدام
- داعشلوجيا / عبد الواحد حركات أبو بكر
- ديوان دار سعدى / قحطان محمد صالح الهيتي
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2019 - الجزء الثامن / غازي الصوراني
- فلسطين، خطة ترامب والاستعمار الصهيوني / زهير الصباغ
- تِلْكَ الدَّوْلَةُ المُسْتَقِيمَةُ: كِيَاسَةُ الإِفْشَاءِ أَ ... / غياث المرزوق
- دفاعا عن حزب العمال الشيوعى المصرى والمفكر الماركسي إبراهيم ... / سعيد العليمى
- القدرة التنافسية للدول العربية مع اشارة خاصة الى العراق دراس ... / د. عدنان فرحان الجوراني
- مستقبل الدولار وما يحدث حاليا / محمود يوسف بكير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صوت الانتفاضة - الفن والأدب في انتفاضة أكتوبر