أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الفكر الاقتصادي ودوره في تنمية وتطور حياة الشعب














المزيد.....

الفكر الاقتصادي ودوره في تنمية وتطور حياة الشعب


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6415 - 2019 / 11 / 21 - 15:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يقول المفكر الكبير كارل ماركس (نعم ... ليس بالخبز وحده يحيى الإنسان ... ولكن الإنسان لا يمكن أن يحيا بدون خبز) هذه المقولة ليست لها خصوصية بفكر معين وإنما هي عامة وشاملة للإنسانية جمعاء إلا أنها تمتاز بالخصوصية التي تشمل الجياع والفقراء والمظلومين والمحرومين من الحياة المادية والروحية ... كما تشير هذه المقولة إلى أن المادية لا تعني الالتزام فقط بالجانب المادي أي إشباع البطن وإنما يجب أن تلتزم أيضاً بالجانب الروحي للإنسان أي حواس الإنسان وغرائزه ... لأن المادة حينما تلتزم بالجانب المادي على حساب الجانب الروحي تنطبق على فئة معينة من المجتمع الإنساني وهم الأغنياء وأصحاب الكروش الذي أتخمهم الفساد الإداري ... إن الإنسان حينما وجد في هذا الوجود أدرك الحاجة للجوع والغرائز قبل أن يحس بالحاجة إلى الفكر.
إن المفكر الاقتصادي يعطي الأولوية إلى العامل الاقتصادي لأنه يعتبر عوامل ضاغطة على الإنسان وتعرقل نشاطه الفكري والروحي ... إن بناء الإنسان مادياً لا يعني إهمال وترك القيم الروحية له ... لأن القيم الروحية يرهف الشعور الإنساني بالإحساس بالحياة وجمالها وسعادتها يقول الفيلسوف اليوناني القديم (أبيغور) الذي أرسى مبدأ الأخلاق على أسس عملية عندما ميز بين اللذات الحسية التي يدفع الإنسان ثمنها من أعصابه وتوازنه النفسي والصحي ... إن اللذات العقلية التي تورث السعادة الداخلية والاستقرار النفسي والطمأنينة والسلام هي التي تخلق الإنسان الذي تمتاز أخلاقه بالعقلانية والتعاون الواعي هي ضرورة لابد منها لبناء المجتمع الإنساني السعيد الذي تسيره روادع الضمير (الدينية والأخلاقية والاجتماعية) بدل العنف والإرهاب القانوني من السلطة.
إن الإنسان كائن فردي كان في فترة وجوده في هذا الوجود في بدايته كان يعيش مع الحيوانات ويأكل كما تأكل الحيوانات وله نبرات صوتية تشبه أصوات الحيوانات إلا أنه دفعته حاجاته وغرائزه إلى التعرف والاقتراب من أخيه الإنسان وأصبحت تلافيف دماغه حلزونية بعد أن كانت مستقيمة الشكل ومع مرور الزمن تكونت العائلة ومن ثم المجتمع الإنساني وأصبح يتحدد معنى وجوده من خلال عمله ونشاطه الذي تتجسد طبيعته وتحقق ذاتها في خلال الصيرورة التاريخية ... لأن الإنسان تعتبر حسيته كاملة ككائن موجود في مجتمع معطي وفي طبقة اجتماعية معطاة حيث يجري تطوره من خلال الأسس التربوية (البيت والمدرسة والدولة) في إطار تطور المجتمع وتقدمه مما يجعل الإنسان في الوقت نفسه أسيراً لمجتمعه ومتعلقاً به لأن الإنسان أصبح يمتلك شعوراً وإحساس تجعله جزءاً لا يتجزأ من المجتمع الإنساني لأن الإنسان لا يستطيع الوصول إلى ضروريات الحياة إلا أن يكون مرتبطاً بالإنسان بطريقة إنسانية لأن الذات الإنسانية وضروريات الحياة لا يمكن أن ينفصلا لأن أحاسيس الإنسان عندما تصبح ضروريات الحياة موضوعاً اجتماعياً وإنسانياً مخلوق من قبل الإنسان الموجود من أجل الإنسان في هذا الوجود.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,819,546,642
- ما هي الغاية والأهداف من عدم توفر التحليلات والأدوية في المؤ ...
- التاريخ يعيد نفسه في العراق (2)
- الظاهرة العراقية تاريخها وأسبابها وإفرازاتها
- إلى الذين يبنون بدمائهم مستقبل العراق العظيم (قطعة نثرية)
- إلى أبطال (التك تك) ودورهم الشجاع في انتفاضة الجوع والغضب (ق ...
- ما هي احتمالات وتوقعات مستقبل العراق ؟
- الدستور وعلاقته باختلاف الفكر مع الواقع
- إلى لجنة تعديل الدستور العراقي المحترمين
- ما هي الأسباب التي أفرزت عدم الثقة والحساسية بين الشعب والدو ...
- حوار مع الناطق الرسمي لوزارة الداخلية
- إضافة اقتراح لمشروع الأستاذ الفاضل رئيس مجلس النواب المحترم
- الخلل وعدم الثقة بين الشعب والدولة
- اقتراح
- الاغتراب
- أين الحقيقة ؟
- العراق وطن الجميع حمايته وأمنه واستقراره مسؤولية الجميع
- إلى جماهير الجوع والغضب الذين يكتبون ملحمة النصر (قطعة نثرية ...
- ما هو الضمير ؟
- الظاهرة العراقية أسبابها ونتائجها وحلولها
- الاستقرار والاطمئنان للشعب خطوط حمراء عدم تجاوزها


المزيد.....




- وزير الدفاع الإيراني يحذر من -خليج غير آمن- لجميع دول المنطق ...
- هل فضحت كاميرا مراقبة ادعاء الشرطة الأمريكية عن وفاة جورج فل ...
- لاس فيغاس تستعد لاستقبال الزوار دون حفلات أو زحام بالكازينوه ...
- فرنسا: مطار أورلي الباريسي يعيد فتح أبوابه في 26 يونيو
- كولومبيا.. اقتراب جسمين غامضين من الأرض (فيديو)
- عمّان تحذر واشنطن ولندن من -خطر غير مسبوق- جراء خطط الضم الإ ...
- الأزهر ينعى عضو من هيئة كبار العلماء
- الحشد الشعبي يلقي القبض على 4 عناصر من -داعش- في كركوك
- نتنياهو: الضم سيتم في يوليو وفلسطينيو غور الأردن لن يحصلوا ع ...
- نجمة كويتية تهاجم المصريين وتصفهم بـ-الخدامين- (فيديو)‎


المزيد.....

- الأوبئة والربح وشركات الأدوية الكبرى: كيف تدمر الرأسمالية ال ... / جو أتارد
- موقف الثورة البلشفية من مسلمى شعوب الشرق / سعيد العليمى
- كارل ليبكنخت وروزا لوكسمبورغ / محمود الصباغ
- هجرة العمالة من المغرب العربي إلى أوروبا هولندا نموذجا: دراس ... / هاشم نعمة فياض
- قراءة نقدية لأطياف ماركس فى طبعته التفكيكية / سعيد العليمى
- الجذور الحضارية والمجتمعية للتسلطية في سورية القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- كتاب اللامساواة لبيكيتي-ماركس الحديث / محمود يوسف بكير
- المسألة السورية؛ محاولة للتأسيس- في الدولة / محمد شيخ أحمد
- قضية بناء الحزب - الإنتقال من الطور الحلقى الى الطور السياسي ... / سعيد العليمى
- غيتس قتل الملقحين / بيل غيتس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الفكر الاقتصادي ودوره في تنمية وتطور حياة الشعب