أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - اقتراح














المزيد.....

اقتراح


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6404 - 2019 / 11 / 9 - 18:04
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد أن أفرزت قاعدة الحكم التي صاغها ونفذها مهندسها الحاكم المدني العام الأمريكي على العراق (بول بريمر) بعد الاحتلال الأمريكي للعراق عام/ 2003 الفشل وتراكم السلبيات بعد ستة عشر عاماً إلى انفجار غضب الشعب في انتفاضة تشرين الجماهيرية العارمة التي طالبت باستقالة الحكومة وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة وإلغاء الدستور وأدت إلى سقوط ثلاثمائة شهيد وأكثر من ثلاثة عشر ألف جريح خلال فترة عشرة أيام.
بعد أن وافق رئيس الوزراء على الاستقالة إلا أنه ربطها بشرط وجود البديل لأن الاستقالة من رئاسة الوزراء يؤدي إلى حدوث فراغ في الدستور وتفرز سلبيات تؤدي إلى الضرر بالوطن والشعب وكأن رئيس الوزراء بشرطه التعجيزي يبين إخلاصه وحرصه على الشعب والوطن وجاء بالأدلة العقلية والنقلية أن رئاسة الوزراء لا يمكن تركها لهذا السبب إلا بوجود البديل وإن الانتخابات المبكرة لا تحدث إلا بعد حل مجلس النواب وحل مجلس النواب لا يتم إلا بأمر من رئيس الجمهورية الذي هو الآخر اشترط بحل مجلس النواب بعد الانتهاء من إكمال قانون الانتخابات الجديد والدستور لا يتم إلغاؤه وتعديله إلا من قبل مجلس النواب الجديد. مما جعل الشعب أن يصبح كما تقول القاعدة (تريد غزال أخذ أرنب ... تريد أرنب أخذ أرنب) وبعد أن خذل وتنكر مجلس نواب الشعب للشعب وللمتظاهرين الذين أوصلوا النواب إلى كراسي الحكم ومنحوهم ثقتهم كان موقفهم بعدم إقالة رئيس الوزراء ... ومن أجل إيقاف حمام النزيف الدموي للشعب الذين صمموا على التظاهر حتى تحقيق مطاليبهم المشروعة ... كما أن رئيس الوزراء اعتمد وصمم على بقاءه في السلطة من خلال دعم (قوة القمع) ومجلس القضاء الأعلى ومجلس النواب وبعض الكتل السياسية مما جعل الأمور لا تبشر بانفراج الأزمة وحقن الدماء.
أقترح إجراء استفتاء عام للشعب العراقي على بقاء حكم رئيس الوزراء في السلطة لأن الشعب هو مصدر السلطات وهو الذي يقرر مصيره ومستقبله بشرط عدم توقف الاحتجاجات إلا بعد الموافقة الموثقة وتجرى تحت إشراف أممي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,612,986,768
- الاغتراب
- أين الحقيقة ؟
- العراق وطن الجميع حمايته وأمنه واستقراره مسؤولية الجميع
- إلى جماهير الجوع والغضب الذين يكتبون ملحمة النصر (قطعة نثرية ...
- ما هو الضمير ؟
- الظاهرة العراقية أسبابها ونتائجها وحلولها
- الاستقرار والاطمئنان للشعب خطوط حمراء عدم تجاوزها
- الأزمة العراقية أسبابها وعلاجها
- ليس بهذا الأسلوب تعالج مطاليب الشعب
- سبب المظاهرة العراقية وإفرازاتها
- أين الحلول ...؟
- بمناسبة ذكرى مرور (102 عاماً) على ثورة أكتوبر العظمى (قطعة ن ...
- السبب والنتيجة
- الإنسان والدولة
- إن التأخر في إنجاز الإيجابيات يؤدي إلى إفراز السلبيات
- تشرين شهر الانتفاضات النضالية للشعب العراقي
- ترمب ... السياسي المتسرع والمتذبذب
- الإنسان والحياة (2)
- إلى شهداء الجوع والغضب (قطعة نثرية)
- الشعب وحقوقه


المزيد.....




- السيستاني يدعو لإصلاح قوانين الانتخابات: للتغلب على الأزمة ف ...
- -خصلة شعر واحدة- يمكنها حل أعقد الجرائم!
- طهران وقعت في الفخ
- سنغافورة تعدم ماليزيا بسبب حيازته 16.56 غرام من الهيرويين
- الحوثيون يتهمون التحالف العربي باحتجاز سفن محملة بالنفط إمعا ...
- شاهد: الدمار الذي خلفته احتجاجات إيران بعد قرار السلطات زيا ...
- تركيا تقول إنها تحتجز جهاديا خطط لهجومين في ألمانيا وروسيا
- شاهد: حريق يلتهم فندقاً يعود للعصر الفكتوري جنوب بريطانيا
- زجاج مركبة تيسلا -المدرعة- يتكسر مرتين خلال العرض!
- شاهد: الدمار الذي خلفته احتجاجات إيران بعد قرار السلطات زيا ...


المزيد.....

- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر
- كَلاَمُ أَفْلاَطُونْ فِي اُلْجَمَاعِيِّةِ وَ التَغَلُّبِيِّة ... / لطفي خير الله
- الديموقراطية بين فكري سبينوزا و علال الفاسي / الفرفار العياشي
- المسار- العدد 33 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - اقتراح