أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد على حسن - رحلة صعود الدولار فى مصر خلال 80 سنة ... - 1939 2019 -















المزيد.....

رحلة صعود الدولار فى مصر خلال 80 سنة ... - 1939 2019 -


أحمد على حسن

الحوار المتمدن-العدد: 6374 - 2019 / 10 / 9 - 14:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يلاحظ أن سعر الدولار مقابل الجنية قد إرتفع بأكثر من 80 ضعفاً خلال 80 سنة فقط " 1938 ــ 2019" وبالتحديد بنسبة 8200% !!

ويمكن تقسيم تلك الفترة لمرحلتين .. كل مرحلة 40 سنة .. فقد إرتفه سعر الدولار خلال المرحلة الأولى ومدتها 40 سنة "1939 ــ 1979" بنسبة مرة ونصف فقط أى بنسبة 150% .. وأن تلك الزيادة قد حدثت معظمها فى آخر عشر سنوات من العهد الملكى ......... بينما إرتفع سعر الدولار فى ال 40 سنة التالية "1979 ــ 2019" بأكثر من 27 ضعفاً أى بنسبة 2700%!!

"يمكن إعتبار سعر الدولار مقابل الجنية معبراً عن القوة الشرائية للجنية المصرى .. بمعنى أن القوة الشرائية للجنية المصرى قد إنخفضت بنسبة 150% فى الفترة من 1939 وحتى 1979 .. ثم بدأ الإنهيار وإنخفضت القوة الشرائية للجنية بنسبة 2700% بدءاً من عام 1979 وحتى الآن فى 2019"

1 ـــ أواخر العهد الملكى

في عام 1939 وصل سعر الدولار إلى 20 قرشاً
من عام 1940 حتى 1949 وصل سعر الدولار إلى 25 قرشا.
وصل سعر الدولا قبيل ثورة يوليو عام 1952 إلى 38 قرشاً.

2 ـــ فترة حكم عبد الناصر

من عام 1952 حتى 1967 ظل سعر سعر الدولار مستقراً على 38 قرشا.
بعد نكسة عام 1967 إرتفع سعر الدولار بمعدل قرشين ليصل إلى 40 قرشاً.
من عام 1968 حتى 1970 إستقر سعر الدولار على 40 قرشا.

3 ـــ فترة حكم أنور السادات

من عام 1970 حتى 1978 ظل الدولار محافظاً على سعر 40 قرشا.

فى عام 1977 بدأت مصر التفاوض مع صندوق النقد الدولى للحصول علي قرض بقيمة: 185.7 مليون دولار، والذى كان من شروطه البدء فى تنفيذ سياسات الإنفتاح الإقتصادى، وزيادة أسعار بعض السلع الأساسية .. وبدأت رحلة قفزات سعر الدولار فى مقابل العملة المحلية

من عام 1979 حتى 1981 وصل سعر الدولار إلى 60 قرشا.

3 ـــ فترة حكم حسنى مبارك

من عام 1981 حتى 1988 ظل الدولار محافظاً على سعر 60 قرشا ... فى حين بدأ يعرف ما يسمى بالسوق السوداء للدولار حيث كان يرتفع سعره فى تلك السوق بحوالى "30 ــ 50 %" عن سعره الرسمى.

من عام 1989 حتى 1990 وصل سعر الدولار الرسمى إلى 83 قرشا.
من عام 1990حتى 1991 وصل سعر الدولار إلى 150 قرشا.

فى عام 1991 حصلت مصر على قرض من صندوق النقد الدولى بقيمة: 375.2 مليون دولار، والذى كان من شروطه تقليص دور القطاع العام، وتحرير سعر صرف الدولار مما أدى لقفزة كبيرة فى سعر الدولار وتوالت قفزات سعر الدولار.

من عام 1991 حتى 1992 وصل سعر الدولار إلى 3 جنيهات.
من عام 1992 حتى 1993 وصل سعر الدولار إلى 3,33 جنيها.
من عام 1993 حتى 2000 وصل سعر الدولار إلى 3,40 جنيها.
من عام 2000 حتى 2001 وصل سعر الدولار إلى 3,75 جنيها.
من عام 2001 حتى 2002 وصل سعر الدولار إلى 4 جنيهات.
من عام 2002 حتى 2003 وصل سعر الدولار إلى 4,60 جنيها.
من عام 2003 حتى 2004 وصل سعر الدولار إلى 6 جنيهات.
من عام 2004 حتى 2005 وصل سعر الدولار إلى 6,30 جنيها.
من عام 2005 حتى 2010 وصل سعر الدولار إلى 5,75 جنيها.

بعد ثورة 25 يناير2011

4 ـــ فترة حكم المجلس العسكرى

وفى 24 يناير 2011 وصل سعر الدولار إلى 5.81 جنيها.
وفى 31 مايو 2012 وصل سعر الدولار إلى 6,06 جنيها.

5 ـــ فترة حكم محمد مرسى

وفى 31 مايو 2013 وصل سعر الدولار إلى 7,01 جنيها.

" قامت الحكومة فى عهد محمد مرسى بالتفاوض مع صندوق النقد الدولى للحصول على قرض بقيمة 4.7 مليار دولار .. وإشترط الصندوق تعويم الجنية وبداية سياسات رفع الدعم .. ولكن قيام ثورة 30 يونيه حالت دون الحصول على القرض وإتمام تلك الإجراءات"

6 ـــ فترة حكم عبد الفتاح السيسى

وفي 31 مايو 2014 وصل سعر الدولار إلى 7,15 جنيها.
وفي نوفمبر 2015 بلغ سعر الدولار الرسمي 7.83 جنيها.
وفي مارس 2016 بلغ سعر الدولار الرسمي 8.88 جنيها.

فى 2016 تقوم الحكومة المصرية بإستكمال التفاوض مع صندوق النقد الدولى للحصول على القرض الذى بدأت مفاوضاته فى حكومة محمد مرسى، ورفعت قيمة القرض من 4.7 مليار دولار إلى 12 مليار دولار .. والذى كان من ضمن أهم شروط الصندوق تعويم الجنية .. بالإضافة لشروط أخرى كرفع الدعم عن المحروقات وغيرها.

3 نوفمبر 2016 قررت الحكومة تعويم العملة المحلية "الجنية" مقابل العملات الأجنبية.

ويرتفع الدولار فى نفس اليوم "3 نوفمبر 2016" ويبلغ سعر الدولار الرسمي 13.5 جنيها
وفى نهاية نفس الشهر الذى تم فيه التعويم "30 نوفمبر 2016" يصل سعر الدولار إلى 18.16 جنية.

ونتيجة لتضارب وعشوائية السوق بعد التعويم .. ففى يناير 2017 يرتفع الدولار إلى أعلى سعر له بقيمة: 18.89 جنية.
وفى يوليو 2017 ينخفض سعر الدولار إلى 17.7 جنية.

....... سعر الدولار فى أكتوبر 2019 : 16.30جنية .. وهو أقل من أعلى سعر حققه الدولار بفارق حوالى 2.59 جنيها .. وأعلى من قيمته قبل التعويم بحوالى الضعف !!.

..... وعموماً فسعر الدولار فى مقابل العملة المحلية، هو مؤشر مهم للسياسات الإقتصادية التى تنتهجها الدولة، رغم أنه هناك عوامل أخرى تؤثر فى سعر صرف العملات الأجنبية، فإنخفاض سعر الدولار خلال الفترة الأخيرة يرجعه عدد كبير من الإقتصاديين ليس بسبب زيادة الحصيلة الدولارية بسبب زيادة الصادرات، أو حتى ضبط الميزان التجارى الذى يعانى من خلل زيادة الوارادات عن الصادرات .... ولكن بسبب توسع الحكومة فى الإقتراض بالعملة الأجنبية وفى مقدمتها الدولار.. مثل قرض صندوق النقد الدولى بقمة 12 مليار دولار، وطرح الحكومة لسندات الخزانة الدولارية بفوائد مرتفعة مما أدى لزيادة إحتياطى الخزانة من الدولار ... ولكن تلك الإجراءات أدت لزيادة الدين العام للدولة حتى وصلت تلك المديونية لأرقام فلكية.

فى النهاية .. فالدولار "مش راكبه عفريت" بيتحكم فى صعوده أو هبوطه .. ولكن هناك سياسات ورؤي إقتصادية، وتوجهات إجتماعية، وأولويات خاصة بأى حكومة، هى التى تتحكم فى السوق ككل، ومن ضمنها سعر الدولارمقابل العملة المحلية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,984,466
- إستعراض تاريخى لسد النهضة الأثيوبى
- صورة سيلفى مع المعجزة
- موسى التاريخ
- العقل العربى المقيد
- أمام المرآة ...... المأزق -التاريخى- فى مواجهة داعش
- قراءة لرفاعة الطهطاوى ........ عن التدين الشكلى وصعود السلفي ...
- الدرر السنية والنصائح الذهبية لشيوخ السلفية ..... المعروفة ب ...
- المنظومة الأخلاقية .... بين الدين وحاجات المجتمع
- المنظومة الأخلاقية .. والدين .. وحركة المجتمعات
- بائع الحمام ... و المادة 219 من الدستور المصرى
- أيها الفقه .. كم من الجرائم ترتكب - أحياناً بإسمك !!؟
- مغامرة رأس المملوك - باسم - !!!!؟
- المتأسلمون ........ من الأتباع و المتبوعين
- العريان يرقص ....... عارياً
- الفلول و ضبط المصطلح ... و حكايتان حقيقيتان عن صديقين عزيزين
- اليموقراطية أصلاً حرام ........ المعركة الفاصلة
- المرأة فى مسودة الدستور المصرى
- قراءة عصرية -عربية خالصة- لمسرح العبث......... مسرحيتى-سوء ت ...
- العالم الذى وعدت به - لمى - ........... مهداة لروح الطفلة ال ...
- الإلتفاف على النص الدستورى فى مسودة الدستور المصرى


المزيد.....




- -سوريا الديمقراطية-: غارات عنيفة في شمال شرق سوريا.. ومقاومت ...
- إسبانيا: مواجهات عنيفة بين الشرطة ومحتجين في إقليم كاتالونيا ...
- الجزائر.. السلطات في تيزي وزو تغلق أكبر كنيسة في البلاد (صور ...
- موسكو ترجح لعب -الكرت الروسي- في الانتخابات الأمريكية
- القوات المصرية تنفذ تدريبا باستخدام إحدى الغواصات والمدمرة - ...
- بريطاني يسرق رقائق إنجيل مصري قديم ويبيعها لأمريكي
- كشف عواقب كارثة وشيكة على الأرض
- شاهد: عملية انتشار قوات تابعة للجيش الروسي والسوري في منبج
- توقيف باحث فرنسي في إيران والخارجية الفرنسية تؤكد أنها تسعى ...
- لماذا صعد زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون الجبل المقدس ممتط ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد على حسن - رحلة صعود الدولار فى مصر خلال 80 سنة ... - 1939 2019 -