أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سهيل قبلان - فلسطين لم تمت














المزيد.....

فلسطين لم تمت


سهيل قبلان

الحوار المتمدن-العدد: 6353 - 2019 / 9 / 17 - 20:15
المحور: الادب والفن
    



تبكي حجارة الوطن
يبكي ترابه
يدمع زهره
ينوح طيره
يحن بيدره
الى اللاجئين
طال غيابهم
فجاء صوت هادرا
من قمم الجبال
يقول بالوضوح
فلسطين لم تمت
سيروا ايها الرفاق
تعانقوا جميعكم
قوتكم في وحدتكم
تدفقوا
في درب الحرية
اقوياء العزم والارادة
والروح والجسد
طريق الحرية يؤكد
انه يشق بالعزم والقتال
وتسال الدروب
هل انضممتم الى الحزب الشيوعي

من لا يخاف الطغاة
والقمع والتنكيل والسجون
وانما يخاف البرجوازيون
من وحدة العمال
من صرخة الشيوعيين
يا عمال العالم اتحدوا
رصوا الصفوف
ففي عناقكم
ووحدتكم
خلاصكم
من جحور الظلام
والامل
في حياة سعيدة
في كنف السلام
وتقوية التاخي والوئام
فالشبعان ليس باخ للجائع
والفقير ليس صاحب الغني
وبانتصاركم الحتمي
ستعلو كلمة الانسان
عاشق الحياه
عاشق العدالة الاجتماعية
وعابد للسلام
**********
كفرت بالالهة
ليس لها عدد
ليس للمستحيل وجود
نحن قلة
في كل دولة
نحمل عبء التاريخ
ومسؤولية التغيير
ضمان عيش البشر
كل البشر
في الحدائق
نقضي على دوافع الحروب
ونزعة الاستغلال
داء العنصرية
ونضمن الطيوب
فواحة في القلوب
نكافح القراصنة
من يلعبون لعبة الموت
ويصرون
على انها اهزوجة السلام
ويفرضون على الغير
انشادها
من يبررون شن الحروب
بالحفظ للامن والامان
بالحفظ للسلام
ويرفضون تذويت المقولة الصادقة
ان حفظ السلام
لا يكون الا
يحفظ الانسان لحق اخيه الانسان
وعيشه مكرما معززا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,015,955
- ​الطائر والطائرة والفرق بينهما
- ان الاوان للسلام ان ياخذ حق الكلام
- لا بد مما ليس منه بد
- ​واجب الساعة انقاذ السلام
- ​بالتصويت للمشتركة ضمان مشاعر الفرح بالانتصار
- لسلام طمانينة للروح وليس للارصدة في البنوك!
- يمهدون الدرب للفاشية
- السلام والعمار افضل من الحرب والدمار
- ​ظلام العالم يعجز عن اطفاء نور شمعة
- هنا على صدوركم باقون كالجدار
- يلوحون بالراية الحمراء
- ​الحيادية وعدم التصويت للمشتركة هما خيانة!!
- الضربات وليس الصفقات ستقرع اجراس النصر الفلسطينية
- اعطي نصف عمري للذي يجعل طفلا باكيا يضحك
- جريدة الحزب الشيوعي اليهودي العربي
- ​واجب الجماهير الهرولة وملء الصناديق بنعم للمشتركة فقط
- لتنتصر اغنية الفل والزنابق على اغنية ازيز البنادق
- احب فلسطين
- ​المشتركة راية الجماهير التي لن تسقط ابدا
- استمرار نتن ياهو في الحكم بمثابة عبوة ناسفة!


المزيد.....




- وسط حرائق لبنان.. فنانون لبنانيون يهاجمون الحكومة
- القاص “أحمد الخميسي”:لا أكتب الرواية لأنها تحتاج إلي نفس طوي ...
- عالم مليء بالمستعبدين والمجرمين.. الجرائم المجهولة في أعالي ...
- في حفل بالدوحة.. تعرف على الفائزين بجائزة كتارا للرواية العر ...
- الأمانة العامة لحزب المصباح تثمن مضامين الخطاب الملكي ونجاح ...
- الرئيس يعدم معارضيه.. مشهد سينمائي محرّف يشعل حربا ضد ترامب ...
- هاتف يعمل بالإشارة وسماعة للترجمة الفورية.. تابع أهم ما أعلن ...
- -مفتعلة.. حولها إلى رماد-.. كيف تفاعل فنانون لبنانيون وعرب م ...
- يوسف العمراني يقدم أوراق اعتماده لرئيس جنوب إفريقيا
- -مفتعلة.. حولها إلى رماد-.. هكذا تفاعل فنانون عرب مع حرائق ل ...


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سهيل قبلان - فلسطين لم تمت