أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليم نزال - الارض الخراب ت.س.اليوت














المزيد.....

الارض الخراب ت.س.اليوت


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6353 - 2019 / 9 / 17 - 16:50
المحور: الادب والفن
    


اخر مرة شعرت بالحاجة لقراءة هذه القصيدة الرائعة كانت العام 1991 عندما شاهدت على قناة سى ان ان الامريكية الدمار الكبير للجيش العراقى على طريق الكويت البصرة و هو منظر لم انساه.
كتب ت س اليوت القصيدة بعدما راى الدمار الهائل فى اوروبا بسبب الحرب الاولى المدمرة. القصيدة تحتوى على كل شىء.قدر كبير من التشاؤم و محاولة لاسترجاع الامل عبر التوسل للاله الخصب الفينقى لكى يعيد الحياة.فيها عن الحب و الحرب و الدمار و الالم و السعادة و الشقاء انها باختصار تشبه ملحمة صغيرة تصف الافلاس الروحى الذى وصل اليه البشر و سط القتل و الدمار .
لذا من الصعب ان تجد شاعرا فى القرن العشرين لم يتاثر بهذه القصيدة الرائعة مثل الارلندى جيمس جويس و اخرون.
ت .س اليوت ولد امريكيا لكنه يعتبر ايضا بريطانيا لانه عاش و مات فيها.
بعض من مقاطع القصيدة:


ايتها المدينة الذهبية
كنت الضباب البني في فجر الشتاء
ليس ثمة ماء غير الصخر
الصخر واللاماء
والدروب المقفرة
اتلاشى عند تلك الاقدام

نحن الرجال الفارغون
نحن الرجال المحشورون
نتهامس بأصوات جافة
بلا معنى نقبع تحت الظل
ما بين التوهم والخلق
ولكني اموت الآن
ميتتي وميتة اولئك
الذين سيجيئون بعدي
تخلى عن عبدك يارب
كي يرحل اذ رأى خلاصك
وجاءت كلمة الرب
مدوية تقول ايتها المدن التعسة
أيها الجيل التعس





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,680,865
- حول المفردات العامية الفلسطينية
- حول المذكرات الشخصية او السير الذاتية!
- اشكالية معرفة الحقيقة فى الزمن الراهن
- من اجل الانتهاء من حالة الجمود
- الاستثمار فى الضعف
- انها مرحلة جديدة يا صديقى!
- من هو الصحافى هذه الايام ؟
- واصل علينا السفر صوت الرواحل شجانى( الجزء الثانى )!
- حديث المطر!
- واصل علينا السفر صوت الرواحل شجانى (الجزء الثالث )
- يا لاحزاننا فى هذه الحياة !
- هالك من ليس له ذاكرة !
- عصر القارىء المتفاعل و اشكالية القراءة.!
- عن التقنيات الحديثة!
- واصل علينا السفر صوت الرواحل شجانى !
- لاتحاد الاسيوى !
- خنازير برية و دببة و قصائد على ضوء القمر !
- عن الناس و عن الامكنة !
- لا يوجد نظم ديكتاتوريه فى المنطقه العربيه, و الاصوليه الاسلا ...
- تراجيديا الانسان فى مسرحية مصرع بائع متجول!


المزيد.....




- أفلام المهمشين.. أفضل 5 أعمال ناقشت قضايا الفقراء
- انتحار الشاعر الكردي محمد عمر عثمان في ظروف غامضة
- فنانون لبنانيون يحاولون -ركوب- موجة الحراك الشعبي
- بالصور... لأول مرة في تونس تدريس اللغة الإنجليزية للصم
- فرقة -الأمل- الصحراوية تقدم أغانيها الفلكلورية والمعاصرة في ...
- التحفة الملحمية -الآيرلندي- تفتتح الدورة 41 لمهرجان القاهرة ...
- ماجدة الرومي ترد على تأخرها في التضامن مع التظاهرات اللبناني ...
- -اليمن عشق يأسرك-.. فنانة قطرية ترصد السحر في أرض بلقيس
- فنانون يقتحمون تليفزيون لبنان احتجاجا على عدم تغطية المظاهرا ...
- بالفيديو.. فنانون يقتحمون مقر تلفزيون لبنان


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليم نزال - الارض الخراب ت.س.اليوت