أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حمزة بلحاج صالح - في علاقة القومي العروبي بالإسلامي..














المزيد.....

في علاقة القومي العروبي بالإسلامي..


حمزة بلحاج صالح

الحوار المتمدن-العدد: 6353 - 2019 / 9 / 16 - 04:42
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


" في علاقة القومي العروبي بالإسلامي.."

إستوقفني على فضاء أوروك منذ أربع سنوات مقال الدكتور محمد عبد المطلب الذي قدم فيه عرضا تاريخيا حول موضوع العروبة و الاسلام في الوطن العربي و الذي إستوقفته نكسة 1967باعتبارها منعرجا هاما في مسار الفكر القومي العربي...

بل أذكر و أقول كان منطلقا للمراجعات وقد أدى ذلك الى تحول كثير من الأعلام و الرموز القوميين الناصريين خاصة في مصر العربية نحو إسلام عقلاني بنزعة أحيانا يسارية من الناحية الإجتماعية مقابل نزعة ليبرالية كانت تسود داخل الحركات الاسلامية ..

إفتتح قوله بإشارة إلى أن تحزب الدين يؤدي الى الطائفية و هي ورقة توظفها القوى الأجنبية لتمزيق الشعوب و تفتيت وحدتها ..

غير أننا نرى بأن القوى الهيمنية في العالم لا تترك ورقة إلا وظفتها سواء تعلق الأمر بالدين او العروبة او القبلية او الحكم و السلطان أو المعارضة

كما نؤكد على ان الشعوب العربية توحدت قبل النكسة و استمر البعض في وحدة هشة الى ان تشظى و انقسم ما بقي من عرى التوحد و العيش المشترك الامن..

لقد تمكنت الشعوب ان تتوحد تحت سلطان الدكتاتوريات العربية الحاكمة التي تبنت قضية القومية العربية ايديولوجية مع الاشتراكية و كان الخيارملائما حينئذ مع السياق العالمي في ظل استقطاب عالمي و خيار للدول العربية كانت فيه الغلبة للاشتراكية نظاما اقتصاديا ...

و قد ساعد السياق هذه الدول و حكامها ان يقودوا شعوبهم الفقيرة التي تحررت أغلبها لتوها من هيمنة الاستعمار الليبرالي ..

ساعدهم السياق أن يحكموا شعبوهم بالإشتراكة بسلطان حلم العدالة الاجتماعية و المساواة و التحررمن الهيمنة الاستعمارية....

و لم تكن الشعوب العربية مخيرة و لا حرة في إختياراتها لانعدام الحرية و الديمقراطية و من ثمة سقوطها في تقديرنا في مسألة الطائفية و ارتباطها بالدين ...

بل ان الظاهرة الدينية في الوطن العربي في شكلها النضالي الحزبي متنت أركانها على أنقاض النكسة و خرجت الظاهرة الدينية من رحم القومية العربية و على أنقاضها و انكساراتها وتلك هي طبيعة التحولات و الحراك و البدائل التي تتأسس في التجارب العلمية على انقاض سابقاتها و اخفاقاتها ...

كنا نود ان يشير الباحث في مقاله الى فكر النهضة لعله يتلمس العلاقة بين العروبة و الاسلام ومدى حضور هده الاشكالية عروبة / اسلام في ادبيات فكر النهضة مع الاشارة الى راهن الفكرة القومية العروبية و الاسلامية عبر تجربتي العراق و سوريا ...

و إذا أمكن التأريخ لنكسة جديدة نالت من القومية و الاسلامية معا و كيف السبيل الى تجاوز هدا الوضع الذي يملي على الطرفين مراجعة جذرية تؤسس الى تاصيل و تنظير و مفهمة حديثين ..

و البحث في مكانة الديمقراطية و الحرية و الاقليات في الفكرين لمواجهة تحديات الراهن و افق التحالف القومي الاسلامي و مكانة الاسلامي غير القومي في جغرافية التأسيس الجديد و اعادة البناء بعد المراجعة النقدية ..

لعل هذا ما يستكمل عبر النقاش و الاضافات و المقالات اللاحقة ..


ملحوظة / مقتبس مع تصرف قليل من تعليق لي قديم على صفحة أورك





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,635,067
- أخرج و لا تدخل مغاراتهم المظلمة..
- الشاعر و الفيلسوف -صراع الأضداد- أم وئام الأحباب
- الجزائر : الحالة التي تستعصى على الدراسة - الجزء الأول - - ا ...
- أمة إقرأ المحمدية تخلفها أمة لا تقرأ و تجعل من رعي الغنم قيم ...
- في العلمانية و الإسلامية ..
- ملاحظات حول الحراك الجزائري راهنه و مستقبله (1)
- ضجة البخاري و مسلم ..
- كلمة مبسطة حول جدوى العلمانية ..
- في الأزمة و سبل الخروج منها ..بين ابن رشد و الغزالي ..
- في المدرسة الجزائرية و جلد الذات
- جيل دولوز و الغموض ...
- ما لا يعلمه أدعياء العلمانية الصغار من العرب حول أردوغان..
- الفيلسوف و المفكر لا ينتهيان ..
- نهاية النص الأدبي و الفلسفي و الفكري ..
- نخبة قليلة أجدى من كثرة مفلسة ....ليست النخبة وحدها من تصنع ...
- التفلسف بين المكرمة و الجريمة
- الإلحاد و الإيمان و بينهما العقل من خلق الله لا البشر
- فتحي المسكيني و البحث عن تجاوز هيدغر و مسألة الترجمة..
- في الإصلاح التربوي..
- في القوامة


المزيد.....




- إنقاذ مئات الطلاب بعد تعرضهم للتعذيب والاعتداء الجنسي بمدرسة ...
- إنقاذ مئات الطلاب بعد تعرضهم للتعذيب والاعتداء الجنسي بمدرسة ...
- نيجيريا: إنقاذ 300 شاب تعرضوا للتعذيب في مدرسة إسلامية
- نيجيريا.. إنقاذ مئات الطلاب من مدرسة إسلامية تحولت لسجن تعذي ...
- كيف حول وسم على تويتر البابا فرانسيس لمشجع فريق كرة قدم؟
- كيف حول وسم على تويتر البابا فرانسيس لمشجع فريق كرة قدم؟
- النيابة المصرية تجدد حبس ابنة يوسف القرضاوي ونافعة وإسراء عب ...
- المسماري: لم نستهدف المدنيين في القصف الجوي ويتهم -الإخوان ا ...
- أردوغان يكشف عن خطة تركيا في منبج.. ويهاجم الناتو: ربما لأنن ...
- بالفيديو.. وفد من المنتخب السعودي يزور المسجد الأقصى


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حمزة بلحاج صالح - في علاقة القومي العروبي بالإسلامي..