أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شاكر كريم القيسي - ما الذي تغير الدنيا ام النفوس؟!!














المزيد.....

ما الذي تغير الدنيا ام النفوس؟!!


شاكر كريم القيسي

الحوار المتمدن-العدد: 6352 - 2019 / 9 / 15 - 15:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



مما لاشك فيه ان النفوس هي التي تغيرت وان الدنيا ثابته. لدى الرجوع الى عشرات السنين الماضية كنا بخير وامن وامان وطيبة وانسانية، فالجار كان اخا لجاره يزوره ويشاطره في افراحه واتراحه، اما اليوم فالجار لايعرف الا اسم جاره. والصديق كان يعرف صديقه والقريب ما كان يغدر بقريبه .اليوم فرقتنا التكنولوجيا والعولمة ومواقع التواصل الاجتماعي والفضائيات التي تنفث السم الاسود، و أصبح رد السلام والاستفسار عن صحة صديق او اخ وقريب او تهنئة بالعيد السعيد او المواساة والتعزية بواسطة الفيس بوك..
كنا نعيش في حي واحد في القرية او المدينة أحباب وجيران كان الحي يجمعنا على قلب واحد..اما اليوم فالحقد والغش والنميمة والجار يغدر بجاره والصديق يخون صديقه.
ما كان عيبا بالأمس أصبح اليوم التحدي الخطير بعدما أصبحنا نسميه عادي وطبيعي.. بالأمس كانت المرأة تذهب للعمرة او السفر لأي مكان مع محرم .. واليوم تذهب لوحدها.. حرام الأمس أصبح اليوم حلالا. والمشكلة ان بعض المتغيرات لايرضاها لاالدين ولا القلب ولا العقل..
كانت عدد من شوارع المدن مليئة بالبارات والنوادي والمراقص ودور السينما والمسارح وكانت النساء تلبس القصير وقليل منهن يلبسن الحجاب ومساجدنا قليلة وحسينياتنا قليلة والعمائم قليلة وشيوخ العشائر قليلة وتعد على اصابع اليد ولكن كانت الغيرة والشرف والاخلاق والقيم ولم يكن بيننا مرتشي او سارق وكنا نحب الوطن وندافع عنه بالغالي والرخيص نتيجة ايماننا بحب الوطن و حدوده محمية فكان خيرنا كثير ومطرنا وفير ومياهنا كثيرة وارضنا خضراء وقلوبنا بيضاء . اليوم كثر الحكام وتعددت الاحزاب وزادت المساجد وكثر شيوخ العشائر ونسائنا لبست الحجاب وشبابنا يصلي ويصوم ويحج ويعتمر ويزور ويلطم وغلقت الملاهي والنوادي والمراقص ومحلات بيع الخمور ولعب القمار. فجفت انهارنا .
فحدوث الفيضانات وتقلب الطبيعة والمناخ وحدوث ظاهرة الكسوف والخسوف. ودمرت زراعتنا بحيث اصبحنا نستورد البصل والخيار والتمر فكثر النفاق والقتل والاجرام والرشا والفساد والسرقة وتفشي بيع وتجارة المخدرات والانتحار والنصب والاحتيال الاب يقتل ابنائه والابن يقتل امه وابيه او يرميهم على قارعة الطريق او في دور المسنين عقوق الوالدين وقطع الرحام والذي اصبح في كل بيت عفانا الله واياكم. والزوجة تقتل زوجها. والصديق يغدر بصديقه.
كنا في نعمة وخير وبركة وكانت الأيام فيها بركة. لما كان في الطعام بركة وفي الراتب المعاشي بركة.
كنا نجلس في بيوتنا مع الوالد والوالدة والإخوة والأخوات نجلس امام صوبة نفطية علاء الدين او
( موكد) من الخشب و(قوري) من شاي الدارسين او نومي البصرة نتسامر بعض الوقت ليلا ثم نخلد للنوم مبكرا لنستيقظ بحيوية للذهاب الى مدارسنا واعمالنا.. اما اليوم نجلس مع هواتفنا طوال الليل . كان الواحد يجلس مع الأمهات بالساعات، اما اليوم الشباب والأبناء يجلسون مع الهواتف لاينظرون الا لهواتفهم بلا دراسة ولاعمل.. كل بركة أيامنا قد ذهبت فأصبحنا لانشعر لابركة بالرزق ولابركة في الاولاد ولابركة في الازواج. ليس لان الدنيا تغيرت.الدنيا لاتتغير .ومثلما قال الإمام الشافعي رضي الله عنه :
نعيب زماننا والعيب فينا.. وما لزماننا عيب سوانا
ونهجو ذا الزمان بغير ذنب.. ولو نطق الزمان لنا هجانا
وليس الذئب يأكل لحم ذئب.. ويأكل بعضنا بعضا عيانا
نعم الدنيا ثابته لاتتغير ولكن النفوس تغيرت والأرواح تغيرت. بعد ما كانت النفوس نقية طاهرة
اليوم الواحد لايفكر الا بأخذ مال صديقه او كيف يضحك على جاره او كيف يتعدى على أموال الناس. اليوم نجلس في مجالس نغتاب فيها بعضنا البعض. بعدما كنا نجلس في مجالس نذكر فيها محاسن الناس.. كل شيء تغير ولكن لايعود الا اذا عادت النفوس كما كانت قبل عشرات السنين.. نفوس طيبة قلوبها رقيقة.. نفوس بيضاء لاتفكر بالمال ولكن تفكر بإرضاء رب المال الواحد الاحد. كان الناس اخر ما يفكرون فيه المال واليوم المال مقدم على أبنائنا وأمهاتنا وآبائنا. فهو مقدم على كل شيء في الحياة
بالأمس كان المعلم محترم في مدرسته وفي الحي وفي المجتمع واليوم للأسف الشديد يهان المعلم من تلاميذه او طلابه او من ذويهم او من المسؤولين في المحافظة . فسلام على العملية التعليمية برمتها. فحين يفقد المعلم هيبته في الصف يفقد الطلاب الامن والامان من بعضهم البعض و يصبح غالبية الطلبة ضحايا تنمر بعض المتجاوزين. وكذلك الوظائف الأخرى كالأطباء. نتيجة غواية الشيطان والنفوس الضعيفة في زمن شح بالخلق والمبادئ وحال بلد كان نظيف من هذه الأدران فاتسخ باتساخ ساسة وأحزاب وثقافات دخيلة!!
لاادري ما الذي تغير.. فالزمن هو هو لن يتغير ولكن البشر هو الذي تغير.. نسال الله ان يختم بالصالحات أعمالنا .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,585,122
- متى يتعافى الوطن من سقمه ؟؟
- عندما نأخذ من الديمقراطية القشور..
- قطاع غزة ينتخي بالدم للقدس المحتلة...
- تحديات الهوية الثقافية العربية في ظل العولمة.
- اللجان البرلمانية عامل عرقلة لتشريع القوانين ام ماذا؟
- الاقصى يستصرخكم: المجازر الصهيونية لن تتوقف
- خلافاتهم اسباب مآسينا...
- النفط والحرب على الدواعش وفق الرؤية الامريكية للعولمة؟.!!
- هكذا هو قدرنا كعراقيين وعرب ومسلمين.. من شمطاء الى شمطاء..
- عندما تتوقف واشنطن ودول الغرب والدول الاقليمية من دعمها للإر ...
- وماذا يريد الاخوة الكرد بعد..!!
- لا تخلطوا الدين بالسياسة؟.!!
- القادم من الايام لن يكون افضل من اليوم..!!؟
- بمناسبة ذكرى الغزو الهمجي للعراق العظيم.!!
- الديمقراطية الوافدة رحمة على السياسيين ونقمة على الفقراء وال ...
- لن تتحقق المصالحة الوطنية في ظل تهميش ووضع الفيتو على هذا وذ ...
- بحور الدم
- عندما لا يعطى للعمامة حقها...!!!
- هل نتمكن من هذا القول الشجاع؟ مؤتمر النخب والكفاءات العراقية ...
- المتقاعدون لا يحتاجون للراتب التقاعدي.!!!


المزيد.....




- لا ترتبط كل القلاع بقصة سعيدة.. إليك قلعة بأسطورة مظلمة
- أنقرة تتوعد بالرد على العقوبات الأمريكية بسبب عملية -نبع الف ...
- مئات الأكراد يلجأون إلى العراق هربا من العملية العسكرية التر ...
- شرطة هولندا تعثر على أسرة مختبئة في قبو منذ 9 أعوام بانتظار ...
- مئات الأكراد يلجأون إلى العراق هربا من العملية العسكرية التر ...
- شرطة هولندا تعثر على أسرة مختبئة في قبو منذ 9 أعوام بانتظار ...
- نيويورك تايمز: أربعة أسئلة ملحة حول مستقبل سوريا بعد عملية ت ...
- المؤتمر الجهوي لجهة الدار البيضاء سطات
- المكتب الإقليمي أنفا: “المعارضة وبناء البديل الديموقراطي”
- -لم تظهر أدلة ملموسة-... السعودية تعلن خضوع سعود القحطاني لل ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شاكر كريم القيسي - ما الذي تغير الدنيا ام النفوس؟!!