أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد كشكار - ما هي سلوكات المؤمن بِمبدأ -الاستقامة الأخلاقية على المستوى الفردي- (La spiritualité à l’échelle individuelle)؟














المزيد.....

ما هي سلوكات المؤمن بِمبدأ -الاستقامة الأخلاقية على المستوى الفردي- (La spiritualité à l’échelle individuelle)؟


محمد كشكار

الحوار المتمدن-العدد: 6332 - 2019 / 8 / 26 - 03:34
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


إنسانٌ فردٌ، لا يكذبُ، لا يسرقُ، لا يخونُ، لا يغدرُ، لا يُدمنُ، لا يتكبّرُ، لا يتذللُ، حرٌّ كطيفِ النسيمِ، لا يستغلُّ الآخرَ، لا يظلمُ نفسَه ولا غيرَه وإذا ظُلِمَ لا يردُّ الظلمَ بظلمٍ ويَصبرُ!
كائنٌ لم تنتجه الطبيعة (L’ADN). كائنٌ قد تنتجه التربية والثقافة (L’éducation et la culture). كائنٌ مقاوِمٌ لنفسه الأمّارة بالسوء. كائنٌ كاظم للغيظ. كائنٌ كابحٌ لشهواته ويتفلسفُ حولها. كائنٌ قنوعٌ راضٍ بقدَرهِ. كائنٌ قد يكون مسلمًا أو مسيحيًّا أو يهوديًّا أو بهائيًّا أو بوذيًّا أو هندوسيًّا، مؤمنًا أو ملحدًا، حرّ المعتقد والضمير مضمونٌ بالقرآن والدستور، إسلاميًّا كان أو يساريًّا أو قوميًّا أو ليبراليًّا، لا يهمّ، المهمّ غاندي الهوى، سَلِمَ الناسُ من يدِه ولسانِه. لا يدعو لمبدئه ولا يلزم به أحدًا.

La spiritualité à l’échelle individuelle ne contredit pas la spiritualité religieuse et ne l’affirme pas. On peut être religieux et spirituel comme on peut être religieux et non spirituel, ainsi que spirituel et non religieux. La spiritualité religieuse est une spiritualité de l’état, elle est de nature sociale mais elle peut être individuelle aussi. Je fustige les fondamentalistes religieux, pour lesquels le non religieux ne peut pas être spirituel. Mais je réprouve également les marxistes qui, en raison de leur athéisme, attaquent les croyances religieuses, préconisent que « la religion est l’opium du peuple » et oublient souvent que le marxisme aussi est une sorte d’opium, c’est l’opium des intellectuels

إمضائي (مواطن العالَم، يساري غير ماركسي وغاندي الهوى): لا أقصد فرض رأيي عليكم بالأمثلة والبراهين بل أدعوكم بكل تواضعٍ إلى مقاربةٍ أخرى وعلى كل مقالٍ سيءٍ نرد بِـمقالٍ جيدٍ، لا بالعنفِ اللفظيِّ.
"وإذا كانت كلماتي لا تبلغ فهمك، فدعها إذن إلى فجر آخر" (جبران)

تاريخ أول نشر على النت: حمام الشط في 25 أوت 2019.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,523,001
- مبدأ -الاستقامة الأخلاقية على المستوى الفردي- (La spirituali ...
- ولِبعضِ اليسارِيينَ أيضًا روحانيّاتٌ وإيمانُ!
- -النهضة- كملكة النحل تُشْرِفُ ولا تَحْكُمُ!
- ابتهاجُ المواطن المستهلك ب-الصابة- الفلاحية في تونس: هل هو ا ...
- راجلْ هَتَرْ أصابَه الوَجْدُ في الكِبرْ، عَشِقَ في نفسِ الوق ...
- موقف أو بالأحرَى لا-موقف من الجدل العقيم الذي يتكرّر صباح كل ...
- مقارنة طريفة بين الأستاذ التونسي الفاشل والمسؤول السياسي الت ...
- الإسلاميون، لماذا لا يقرأون المقالات الفيسبوكية اليسارية؟ بع ...
- مُكسّراتٌ شِعريةٌ لمواطن العالَم
- كاريكاتور لنظام بورقيبة: كَرَّهَنِي في هويتي التونسية-الأماز ...
- سؤال إنكاري، أوجهه إلى الذين يدّعون أنهم يمثلون العائلة الدي ...
- دردشة مسائية في مقهى البلميرا بحمام الشط الشرقية: البناء الد ...
- ٍٍدردشة علمية (موش علمية آوي): الدجاجة أوّلاً أم البيضة أوّل ...
- مرافعة مجانية دفاعًا عن المثقفين التونسيين المنتجين الجالسين ...
- ماذا أصابَ طلبتنا في تونس (ربع مليون) حتى لا يشاركوا في الحي ...
- لماذا لا أحبّذُ إقحامَ الدينِ في النقاشِ العلميِّ في المقهى؟
- من وحي العيد: المُقسِطون والقاسِطون، صفتان قرآنيتان متقاربتا ...
- في يوم العيد، سبحانه كيف أراه وكيف أناجيه؟
- لماذا الانتخابات؟
- نقدٌ بالمطرقةِ: أيها اليسار التونسي المتحزب، كم أنتَ غبيٌّ، ...


المزيد.....




- كيف يصلي المسلمون في بلاد تغيب فيها الشمس لأشهر طويلة؟
- رأي.. سناء أبوشقرا يكتب عن كسر الطائفية في وعي اللبنانيين: ع ...
- الأرشمندريت ميلاتيوس بصل: التهجير المسيحي في فلسطين قمعي وال ...
- سناء أبوشقرا يكتب عن كسر الطائفية في وعي اللبنانيين: عودة وط ...
- كتاب جديد يكشف الإدارة -الكارثية- لأموال الفاتيكان
- لبنان: رؤساء الكنائس يؤكدون أن الإصلاحات خطوة مهمة ولكنها تت ...
- رسالة من الإعلامي المصري باسم يوسف إلى اللبنانيين: مهمتكم صع ...
- بومبيو: المغرب يعد شريكا ثابتا ومشيعا للأمن على المستوى الإق ...
- الولايات المتحدة والمغرب يؤكدان على -الخطر الذي تمثله إيران- ...
- بعد ردود فعل غاضبة.. بلدية تركية تزيل ملصقات -معادية لليهود ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد كشكار - ما هي سلوكات المؤمن بِمبدأ -الاستقامة الأخلاقية على المستوى الفردي- (La spiritualité à l’échelle individuelle)؟