أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زهور العتابي - شيء من ألم .......!!!














المزيد.....

شيء من ألم .......!!!


زهور العتابي

الحوار المتمدن-العدد: 6325 - 2019 / 8 / 19 - 09:45
المحور: الادب والفن
    


@@ من المؤلم حقا بانك وبما تمتلك من فيض من حب وحنان وطيبة ووفاء وصدق تكتشف أن هناك من يستسهل ويسترخص أحاسيسك ومشاعرك ويغض الطرف عن ما تعانيه من وجع وهم وحزن من عدم اخلاصه لك......!!

@@ ومن المؤلم حقا وأنت الطيب الوفي الصادق الصدوق لمن حولك من الأصحاب تراى من بينهم من يفرط بك بكل سهولة ما أن يطرق بابه طارق جديد ..والغريب انه يعلم جيدا أن بديلك هذا لايمتلك سماحتك وطيبتك ولايصل لمعشار ما تحمله له من ود وحنان وتفاني وإخلاص ....!!!

@@من المؤلم ايضا انك تكتشف بعد خريف العمر بأنك طيلة حياتك لم توظف شيئا منها لنفسك ولو بقليل ومابذلته من جهد وتعب وكفاح كان حصرا لمن حولك متناسباً تماما أن لنفسك عليك حق ...لم تفكر ولو للحظة كيف ترضيها.. تدللها او حتى تسالها ماذا تريد ومم تشتكي ...مالذي يتبعها ويورقها .. مالذي يسعدها ويدخل البهجة والسرور اليها !؟ والمؤسف اكثر انك تستشعر هذا بعد فوات الأوان إذ لم يبق لك متسع من وقت أو بقية من عمر ......!!

@@ من المؤلم حقا ...انك تعيش طيلة حياتك على أمل طالما تمنيت ان يتحقق لتكتشف لاحقا انك لم تكن إلا مخبولا تلاحق سراب ...!!

@@ومن المؤلم أيضا انك مهما كنت على خلق وتمتلك من الطيبة والعطاء مايكفي تكتشف أنها ماعادت اليوم السمة الأهم والأفضل لتقربك من الآخرين والمقربين..بل باتت الماديات اليوم سيدة المواقف فما أن تلتقي او تجمعتك الصدفة باحدهم تستشعر مدى فتور وفقر اللقاء بينك وبينهم وكأنك غريب تماما عنهم...فتعز عليك نفسك وحينها تقودك ذاكرتك إلى حيث كنت ولسنين مضت كنت فيها سخيا كريما معطاءا معهم ..فتتالم وتلوم نفسك ...تؤنبها اذ كيف لم تكتشفهم قبل إلان لتوفر عليك لحظة الخذلان هذه والحسرة والندم......!!
وستبقى هكذا ابد الدهر في ظل هذا الزمن الرديء تفاجك الحياة كل يوم وكل ساعة بأمور ومواقف يصعب تصديقها لتظل تتألم .. وتتألم ....تتالم حتى آخر العمر ....... !!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,557,533
- الكلمة الطيبة صدقة .....!!
- بين استثمار النفط ...واستثمار العقول ....!!
- جفاااء .....!!
- المرأة العراقية ليست ككل النساء ....امرأة تستحق الحب والثناء ...
- كارولا كيريت ...رمز للإغاثة والأنسانية والعطاء...!!
- صفقة القَرن وتداعياتها على قضية العَرب الأم ( قضية فلسطين )
- ماذا بعد إسقاط طائرة الاستطلاع الأمريكية !؟ ومن يقف وراء الد ...
- اليك أيها المرأة ....!!
- الأختلاف في الرأي لايفسد للود قضية.....!!
- وقفة ......!!
- الحَياة كِذبَة .....!!!
- متى ينصف الزوج زوجته ويشعرها بشي من الاهتمام .!!؟
- وادي السلام ..مقبرة للموتى أم هلاك للأحياء !!؟
- مقبرة وادي السلام ....زيارة موتى أم انتحار !؟
- عيد ......!!
- حَنين ....!!
- مشاعر ...قصص قصيرة ....
- رمضان يذكرنا بمن رحلوا....!!
- تمَهّل ايّها الزمن ....!!
- ليسَ عَدلاً .....!!


المزيد.....




- بملابس شخصيات فيلم -موانا-.. محمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنت ...
- صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنته مكة على طريقة الفيلم الكرتوني -م ...
- وزارتان بلا ثقافة.. كاتب يمني ينتقد صمت اتحاد الأدباء والكتا ...
- روبوت فنانة على شكل إنسان: هل يمكن أن نصنع فناً من دون مشاعر ...
- شاهد.. ماذا تبقى من آثار الموصل؟
- هل يصعب على الموسيقات العسكرية العربية عزف النشيد الوطني الر ...
- بعد الاستقلال.. حزب الكتاب يدعو الحكومة لتقديم تصريح أمام ال ...
- حزب الاستقلال: تقديم الحكومة لبرنامج جديد أصبح ضرورة ملحة
- دومينغو ضيفا على RT عشية إحيائه حفلا موسيقيا كبيرا بموسكو (ف ...
- عبد النبوي يثير جدلا داخل البرلمان


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زهور العتابي - شيء من ألم .......!!!