أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - اسحق قومي - الأقليات القومية والدينية في الشرق الأوسط. بين الشوفينية والإقصائية والتكفيرية ومصالح الدول الغربية!!














المزيد.....

الأقليات القومية والدينية في الشرق الأوسط. بين الشوفينية والإقصائية والتكفيرية ومصالح الدول الغربية!!


اسحق قومي

الحوار المتمدن-العدد: 6321 - 2019 / 8 / 15 - 18:40
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


عشتار الفصول:111672
الأقليات القومية والدينية في الشرق الأوسط.
بين الشوفينية والإقصائية والتكفيرية ومصالح الدول الغربية!!
من خلال قراءة التاريخ السياسي والاجتماعي والديني لمنطقة الشرق الأوسط بشكل سريع ومكثف. نستنتج، ونستخلص نتيجة واحدة لاغير . ألا وهي مأساة الأقليات ـ التي كانت أكثرية ذات يوم في الشرق وغدت أقليات من خلال التغيرات المحيطة بالمكان والزمان ورؤية ومنهجية الغالبية الدينية والسياسية جعلها تتقلص وتُهاجر وتموت وتُقتل كل مئة عام وأحينا مابينهما,. لهذا فإن العالم الغربي والمشرقي بشكل عام والمجتمعات المشرقية بشكل خاص .هي المسؤولة عن فناء الأقليات وتصحر المشرق منها .إنّ حل مأساة الأقليات في الشرق الأوسط.لايكون بالمطالبة بدستور حضاري علمي مدني .لأنه لايُحقق لتلك الأقليات شخصيتها القومية وحضورها السياسي كما يجب .بل يعتمد ـ فيما إذا تحقق ولا أعتقد بذلك ـ على الفردية المتميزة في المجتمع .على الرغم من أنّ الأغلبية سيبقى لها الحظ الأوفر في تحقيق سيطرتها وشخصيتها القومية والسياسية والدينية والحقوقية . لكون مفهوم الديمقراطية يؤدي إلى حكم الأكثرية ورأيها في الانتخابات تلك الانتخابات التي ترسم معالم الوجود السياسي والقومي والديني .بينما لن تحقق الأقليات في تلك المعارك ماتحققه الغالبية وهذا أمر محسوم في حقيقة الأمر .
من هنا فحل مأساة الأقليات في الشرق الأوسط لايكون إلا بالموافقة والتوافق على إعطاءها حق تقرير المصير على جزء من أرض أجدادها .
وغير ذلك فهو استهلاك سياسي ومعاداة لحقوق تلك الأقليات وكل الأصوات العاطفية والشوفينية والقومية التي تعلو هنا وهناك وتزعم أنها لاتنظر للأقليات بمنظارنا هذا ماهي إلا تلك الأدوات الحارقة لحقوق الأقليات وتنتظر فنائها من خلال محاصرتها ومعاناتها ، وهُجرتها ، وموت الكبار والشيوخ فيها ومن سيتبقى فهؤلاء لايحرقون جدران جيرانهم فما هو تأثيرهم الوجودي والسياسي . دعهم يبقون كتحف بشرية نُتاجر بهم أمام الغرب وهيئاته الدولية.وبهذا تكون تلك الأقليات قد فقدت عناصر وجودها وحقها في استرجاع بعضا من حق ٍ لن يكون إلا في الكلام المعسول .
أما إذا حاولت أجيال تلك الأقليات أن تتبنى في المغتربات موضوع العودة فهذا أيضا فيه الكثير من المعوقات لأن الواقع الديمغرافي والسياسي للمنطقة سيكون قد تغير وهذا هو المستحيل الذي نُضيفه للمستحيل في عودة بعض من تلك الأقليات .
من هنا فإن الغرب وأجندته قد رسمت للشرق خرائط تناقضاته السياسية والقومية والدينية والمذهبية بغية تحقيق ماتريده من الشرق. .
وبعد هذا هل نصحو على مؤتمر شرق أوسطي يُعالج مسائله برمتها بموضوعية وعلمية ووجدانية وحقوقية وتاريخية ؟!!!
إن كان مستحيلاً تحقيق ذلك ...وهذا ما نلمسه منذ سبعينيات القرن العشرين الماضي وحتى المأساة السورية ، العراقية، اليمنية اليوم.….
إننا أمام مأساة حقيقية. أساسها بُنية الفكر المشرقي المكفر للأخر والذي يتبنى مفهوم أننا أمة لايمكن إلا أن تكون في المقدمة في كلّ شيء.
ولها كلّ الشرق والعالم وهذا ديدنها إن شاء العالم أم ذهب للجحيم.
للحديث لاصلة مع من لايؤمن بحق غيره.
اسحق قومي.
15/8/2019م
مستشارالمنتدى الدائم لأقليات الشرق الأوسط . المركز الأوروبي لدراسات الشرق الأوسط.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,532,247
- عشتار الفصول:111653 أيّها الغربيون قوانينكم ستقتلكم .
- عشتار الفصول:111650 هل يعيش أدم معي؟!!
- عشتار الفصول:111637 الإبداع والمحاكاة والتقليد
- عشتار الفصول:111624 إلى أهلنا المسيحيين بمكوّناتهم القومية. ...
- عشتار الفصول:111622 منطقة برمودا الأثنيات القومية واللغوية و ...
- عشتار الفصول:111622 منطقة برمودا الإثنيات القومية واللغوية و ...
- عشتار الفصول:111621 الحياة والتكنولوجيا الحديثة.
- رسالة إلى الأخوات والإخوة في المعارضات السورية غير المسلحة ك ...
- عشتار الفصول:111617 رسالة إلى الأخوات والإخوة في المعارضات ا ...
- الحضارة الآشورية والممالك الآرامية في العراق وسورية
- قبيلة الجبور في الجزيرة السّورية.
- عشتار الفصول:111610 وثيقة ليست للبيع.
- عشتار الفصول:111600 .نحنُ المسؤولون عن تدمير منظوماتنا الفكر ...
- عشتارالفصول:111575 صراع الثقافات في المجتمعات المشرقية
- دعوة للأقليات في الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا . كافة.
- عشتار الفصول:111561 مسلسل باب الحارة انتكاسة إبداعية في الدر ...
- عشتار الفصول:111519 لايوجد ضد مطلق ولا مع مطلقة.بل الأمور نس ...
- عشتار الفصول:111518 أهل السّريانية في الشرق على مفارق خطيرة
- عشتار الفصول:111514 الدولة المدنية في سورية. ضمان حقيقي، لحق ...
- عشتار الفصول:111507 النص الديني بين الثابت والمصلحة المتحولة


المزيد.....




- زاخاروفا تهاجم زوكربيرغ
- هل تستحضر العلاقات المصرية الروسية روح -المساعدة السوفيتية- ...
- لاتخاذ خطوة ضد إيران... السعودية تجتمع برؤساء أركان جيوش 16 ...
- 5 قتلى وجرحى من القوات العراقية في هجوم لـ-داعش- شمالي البلا ...
- الجبير: نطالب إيران بـ-أفعال بدلا من الكلام-
- أنصار الله-: التحالف يصعد عملياته على الحدود وينفذ 30 غارة ج ...
- بومبيو: ترامب مستعد لاستخدام القوة العسكرية ضد تركيا حال تطل ...
- بريطانية حبلى بالطفل رقم 22
- البحرين.. مؤتمر لحماية الملاحة بالخليج
- ملك تايلاند يجرد زوجته الجديدة من ألقابها الملكية ورتبها الع ...


المزيد.....

- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - اسحق قومي - الأقليات القومية والدينية في الشرق الأوسط. بين الشوفينية والإقصائية والتكفيرية ومصالح الدول الغربية!!