أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - كريمة مكي - رحل ʺالباجيʺ أبانا...الذي أضحكنا و أبكانا














المزيد.....

رحل ʺالباجيʺ أبانا...الذي أضحكنا و أبكانا


كريمة مكي

الحوار المتمدن-العدد: 6302 - 2019 / 7 / 26 - 17:22
المحور: المجتمع المدني
    



ʺالله يعطيك القبول و محبّة الرّسولʺ
لم أرى دعوة تونسيّة أعظم و لا أرقّ و لا أجمل من دعوة كهذه تدعو بها أمّ لولدها حبيبها.
و لم أرى، حاضرا، تحقّق هذه الدعوة إلاّ في وَلَدِ أُمّ ʺمحمّد الباجي قايد السبسيʺ.
فعسى أن لا تَضِنّ الأمّهات على أبنائها بهذه الدّعوة العظيمة التي يتغيّر بها قَدَرُ الأوطان بمنتهى الحبّ و اللّطف و بمنتهى السلاسة و الاقتدار.
كتبتُ قبل انتخابات 2014:ʺ انتخبوا الرّجل الكبير...انتخبوا الدّيناصور الأخيرʺ.
و سحبت المكتوب بعد فوزه، بعد أن رأيت ʺالباجيʺ يتلكّأ في تنفيذ وعوده. فكتبت لمن هم حوله أَنْ أعيدوا ʺنظّارة الرّئيسʺ.
اليوم أُعِيدُ ترديد المكتوب الأوّل فالمكتوب الأوّل هو دائما المكتوب الصّحيح.
ʺنعم...لقد رحل الديناصور الأخيرʺ.
اليوم أبكي ʺمحمّد الباجيʺ الرّئيس التونسي المولود ذات يوم من أيّام الاستعمار و الرّاحل عن تونس في يوم عيدها الذي حَفِظَهَا من الذلّ و الاندثار.
اليوم أبكيه و أنحني إجلالا لأجمل و أروع الأقدار.
ʺإنّ الله إذا أحب عبدا سخّر له الكون و الأقدارʺ.
اليوم أبكي الرّئيس الحنون الذي كتب الله له، في القلوب، القَبول.
اليوم أبكيه و أقول: ما أسوأ حظّ من سيليه.
ما أتعب حظّه إن كانت أمّه لم تدعو له، في ساعة استجابة، دعوة أمّ ʺالباجيʺ لوليدها ʺالمسرارʺ، وليد زاوية ʺسيدي بوسعيد الباجي رايس الابحارʺ.
رحمك الله أيّها الرّئيس الجميل، رحمك الله أيّها الحبيب القريب و إنّي ، و الله، لستُ أبكي موتك فالموت عندي ألطف الأقدار، و لكنّي أبكي شغور كرسيّ عظيم يَرَوْنَهُ ذهبًا و مالا و يحسبونه جَاهًا و حَرَسًا و سُلْطَانَا و لا يدرون أبدا أنّه فقط...مجرّد أمانة!!
الحكم أمانة.
تونس أمانة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,735,795
- لِأَكُونَ بِنْتُ أبِي.
- ♥♥♥لِأنَّكَ المَكِّي...لِأَنَّكَ أَنَتَ ال ...
- ***قُومِي ...أَيَا أَرْضَ المِيعَادِ***
- ** أنا و المعرّي أبو العلاء**
- شهوتك حارقة يا بُنَيْ
- المكّي لا يموت.. المكّي في الحانوت.
- علّقيه بحبلك
- فيه و ما أنا فيه
- آلهة الجواسيس
- بل كيف خلود لا تموت!
- لُغتي الحيّة...
- يا الله...ما أحلاهم !!
- و يظلّ فينا العراق...
- ولن تعترف‼
- أيّها القلب تكلّم، إنك و حدك عن الشعور مسؤولا
- عجيبة... يدُ القدرْ
- أشكو للورق أحزاني
- صمتا يا بَشَرْ.. فقط صمتا.
- أطلق سحرك
- المجد لأعدل الطّغاة


المزيد.....




- الأردن يتابع ملابسات اعتقال أحد مواطنيه في إسرائيل
- صدور أول حكم بالإعدام بحضور قاضية مصرية (صور)
- تركيا تمدد مهلة عودة اللاجئين السوريين للمحافظات التي سجلوا ...
- نائب المندوب الروسي بالأمم المتحدة: روسيا ستعمل على إقناع وا ...
- -كردستان العراق- يعلن إحصائية بأعداد النازحين العراقيين والل ...
- إيران: احتجاز نساء بتهمة خرق حظر دخولهن إلى الملاعب
- إسبانيا تعلن أنها سترسل سفينة عسكرية لنقل المهاجرين العالقين ...
- الإدعاء الإيطالي يأمر بإنزال المهاجرين الموجودين على متن سفي ...
- الإدعاء الإيطالي يأمر بإنزال المهاجرين الموجودين على متن سفي ...
- المدعي العام الإيطالي يصدر أمرا بحجز سفينة المهاجرين -أوبن أ ...


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - كريمة مكي - رحل ʺالباجيʺ أبانا...الذي أضحكنا و أبكانا