أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حميد حران السعيدي - الغرباء غرباء














المزيد.....

الغرباء غرباء


حميد حران السعيدي

الحوار المتمدن-العدد: 6302 - 2019 / 7 / 26 - 13:34
المحور: كتابات ساخرة
    


على ضوء موضوع نشرته حول الأنتخابات وسانت ليغو دعا أحد الأخوه للمطالبه بأشراف دولي على الأنتخابات العراقيه ...
صديقي العزيز .. حين تحضر وفود تمثل الأمم المتحده فهذا شيء حسن ، لكن أن تدار العمليه من قبل أجانب فهذه مشكله وليست حل لأننا بلد ليس قاصر يحتاج للوصايه ... لو بحث اهل الحل والعقد في العراق عن شخصيات نزيهه محايده تمتلك الشجاعه والمهاره الأداريه والكفاءه القانونيه لوجدوا الكثير الكثير من القضاة ورجال القانون ممن يمتلكون مثل هذه المواصفات ، لكن الأحزاب والكتل وتدخلها بتفاصيل التفاصيل هي التي حرمتنا من الحضور المميز لقامات قادره على تنفيذ هذه المهمه بنزاهه وشفافيه وسرعة في الأنجاز وأعلان النتائج وتبعد عنا شبح 《التماس الكهربائي) صديق المزورين الصدوق وحبيبهم الموثوق الذي يخرجهم من المواقف الحرجه 《زي الشعره من العجين) كما يقول المثل المصري.
صديقي الطيب ... لو تم تكليف قضاة من أبناء البلد من قبيل رحيم العكيلي وموسى فرج والقاضي رزكار وزهير كاظم عبود .. والمئات غيرهم ... لكانت إنتخاباتنا نزيهه مرضيه لكل الأطراف ولكن كيف يتسنى لأمثال هؤلاء أن يتصدوا لهذه المسؤوليه والمحاصصه هي سيدة الموقف ؟.
يقال أن رجل تميز بالحكمه والفطنه والذكاء والصدق والحياد فأصبح 《فريضه) يقصده الناس لحل المشاكل ، وحين طلب خصوم 《جدعان الحرامي) الأحتكام لهذا 《الفريضه) تملص ورفض ... سأله أحد معارفه عن سر رفضه للأحتكام لهذا الرجل الذي ملأت سمعته الأفاق قال ... 《هذا من أروحله يطلع معثراتي كلهن ) .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,429,450
- الكسر...
- المتعافي
- ليت هناك شيء غير السياسه
- حجارة (طهماز)
- (المُعارِضْ) و (المُتعارِضْ)
- (صخلة أبو عرام)
- لا عندك (مالت الله) ولا (مالت لعيوس)
- فَلاح (أبو شكريه)
- وجهة نظر
- متى نستوعب الدرس .... ؟؟؟ .
- إبن المرجعيه
- لاسباق
- شراب البشير
- خيال (المهزهز)
- (الفايخ ... والدايخ)
- مي للبيع
- العدس
- الغضب
- مبارك (الباشيه)
- الشاعره !!!


المزيد.....




- فنانون لبنانيون يشاركون في المظاهرات
- راغب علامة ووائل جسار.. فنانو لبنان يدعمون مطالب المتظاهرين ...
- سينما الحمراء.. عندما كان في القدس مكان للترفيه
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- لقاء بالرباط لانتقاء مستشاري حكومة الشباب الموازية
- ترامب محق بخصوص روما القديمة.. فهل تعيد أميركا أخطاء الجمهور ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. أحدث الأفلام العالمية المصورة في مص ...
- منع فيلم أمريكي في الصين بسبب لقطات عن بروس لي
- تونس... 22 دولة تشارك في الدورة الثانية للملتقى الدولي لأفلا ...
- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حميد حران السعيدي - الغرباء غرباء