أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بعلي جمال - رجل الصخر ...هل كان مجنونا؟














المزيد.....

رجل الصخر ...هل كان مجنونا؟


بعلي جمال

الحوار المتمدن-العدد: 6301 - 2019 / 7 / 25 - 17:36
المحور: الادب والفن
    


ق ق ج


حين تعتلي كف الصخر الأزرق تشعر بضآلة و رعشة تباغتك ...المكان مفتوحا على عمق الوادي ،هناك يتعانق و إنسياب المنحدر الملتف حول جسر الشيطان . باولو فاغر فاه تتمجد بين هذيانه رسومات حائطية لعملاق الماء .
- ألا تخاف الجنية ؟!
- أفزعتني .
وقف على رأسي ،لا أعرف من اين خرج ؟ هل كان ينام في تلك المغارة ؟
- كلنا نخاف .
جلس بجانبي على صخرة بحذاء عوسجة برية ..
اخذ فما من قرورة الماء و قال:
_ سيجارة ؟
- تفضل.
اخذ سيجارة واعاد العلبة مكانها ،اشعلها ،أخذ نفسا عميقا ،حبسه كمن يصارع ثيران هائجة تم نفثه كصرخة مدوية ..نظر أسفل السفح وقال:
- هل يمكن ان نتوقع ما يحدث؟
- ربما ؟
- لكننا كثير ما نعجز في الإختيار.
كلامه بقدر غموضه ذا بعد كوني . شكله لا يوحي بشيئ ،يشبه الكثير من المشردين او المجانين ...بعضهم عركتهم الحياة و دربتهم المحن . الدنيا تعلمك حين تقسو عليه ..
- تظن اني مجنون ؟ قهقه بصخب ،تعالى صداه من عمق الوادي ..لم ينتظر جوابي ،انطفأت السيجارةبين أصبعيه ،أشعلها ،اخذ نفسا أطول ،خفت ان يختنق، نفثه بعنف وبصق ..
- يقولون اني مجنونا ! ماذا تظن انت ؟
-لا أعرف.
- على فكرة أحب أن يناديني الناس بالمجنون . يحررني ذلك من قيود المجتمع الزائفة .
-هل تعيش هنا؟
-تعتقد أني مجنونا؟
- لا ...
ضحك بهدوء هذه المرة .
- قلت لك تستطيع ان تناديني بالمجنون . المكان لا يخيفني ،رهبة الوادي اقل شراسة بل أحن من كثيرين ..أتعرف؟ ارى اني صخرة صغيرة في هذا المكان المقدس ..لهذا حتى كلاب الشارع لا تؤذيني ..تنام بين قدمي.
- من انت ؟
-هل تعرف انت من انت؟ هل تعرف من بنى هذا المكان ؟
اخذ سيجارة اخرى ،وقف دون ان يقول شيئ،انحدر في درب صخري كهر لزج ..لما إختفى سمعت صرخة تقول :
- الله ...الله





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,806,862
- قال : لا تخف
- صورة كرتونية
- سيزيف وبطيخة عملاقة
- شعرة ديابلو
- إنقاذ خرطوم الفيل
- موسم القنص
- حول الحوار أوو ممكن تجاوز الأزمة .
- كيف صنعت السلطة ؟
- رهان المعارضة
- لعنة العاصفة
- الموت بين سكرتي الغياب
- عناقيد فتنة
- خيارات شعب
- رسالة إلى العالم
- الإنتقال الديمقراطي
- قراءة لأزمة
- لنحرر العقول
- من أحل وطن
- فخامة الشعب
- إعتقال لحظة مارقة


المزيد.....




- المغرب ينضم إلى الشبكة الدولية لهيئات مكافحة الفساد
- الفنانة اللبنانية نادين الراسي تنفجر غضبا في شوارع بيروت
- العربية: احتراق مبنى دار الأوبرا في وسط بيروت جراء الاشتباكا ...
- الشوباني يعلق أشغال دورة مجلس جهة درعة بسبب تجدد الخلافات
- الموت يفجع الفنان المصري أحمد مكي
- بالفيديو... لحظة سقوط الليدي غاغا عن المسرح
- أنباء وفاة كاظم الساهر تصدم الجمهور... وفريق العمل ينشر توضي ...
- قائد الطائرة يتلقى “عقوبة رادعة” بسبب الممثل محمد رمضان !
- لبنان...فنانون وإعلاميون يتركون المنصات وينزلون للشارع
- رقصة مثيرة تسقط -ليدي غاغا- من على المسرح


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بعلي جمال - رجل الصخر ...هل كان مجنونا؟