أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم مرزة الاسدي - خاطرة: إشكالية التعصب للعقل الجمعي المتوارث، واجتهاد العقل الفردي المعاصر














المزيد.....

خاطرة: إشكالية التعصب للعقل الجمعي المتوارث، واجتهاد العقل الفردي المعاصر


كريم مرزة الاسدي

الحوار المتمدن-العدد: 6267 - 2019 / 6 / 21 - 23:02
المحور: الادب والفن
    




يقول إلبرت إنشتاين الشهير (1879- 1955م): مشكلتنا الكبرى في مثالية الوسيلة، وغموض الغايات، وهو صائب في قوله؛ ولكن المصيبة الكبرى عندما الغايات تبرر الوسائل، والغايات غامضة!! و(الغاية تبرر الوسيلة)؛ نهج نيكولو ميكافللي( 1469 - 1527م) في كتابه ( الأمير)، الذي سار عليه طغاة العالم؛ وليس هذا قصدي من مقولة إنشتاين؛ وإنما نحن عندنا المشكلة الكبرى التي نكبت وطننا الحبيب، وأمتنا المجيدة، وخلّفتنا، ودمّرت أوطاننا هي مرض (الازدواجية الشخصية) النفسي الاجتماعي الرهيب؛ ترانا - كأفراد وأدباء وشعراء ومثقفين وعلماء، إلا القليل الواعي للمشكلة- يترك رأيه الشخصي، واجتهاده، وتجاربه في لحظات، وينجرف - تعصّبًا- مع العقل الجمعي- مهما كان- حتى لو أوصله لظلم الآخرين ونكبتهم وتدميرهم كأفراد أو جماعات!! وربّما إذا وعى بعد المسايرة المتعصبة الظالمة للعقل الجمعي، يعلل ما عمله ظالمٍا بقول المتنبي العظيم:
بذا قضتِ الأيّام ما بين أهلها*** مصائب قومٍ عند قومٍ فوائدُ!!
يقول المؤرخ الإنكليزي الشهير (أرنولد جوزف توينبي 1889م - 1975م): الشعوب التي لها تاريخ عميق وعريق؛ ليس لها حضارة معاصرة؛ والسبب - كما أرى- لأنها تتمسك بجذورها القديمة، أو تجذبها قوة التاريخ الهائلة إليه.
ومن هنا يتوضح لنا بجلاء أن قوى النزعة القبلية والعشائرية والطائفية، وما تراكم من اجتهادات فقهيةغير سليمة - ربّما كانت تلائم عصرها- حملها العقل الجمعي معه كمسلمات لا تقبل النقاش والجدال والتطور وفق مقاييس عصرنا الذي نعيش به، وهكذا تعوّدنا أن نرتكز على العقل الجمعي الرهيب في مواقفنا، وحكمنا على الآخرين كأفراد وجماعات وقوانين وظواهر، ونرمي بتجاربنا واجتهاداتنا، وما يرتأي عقلنا الفردي عرض الحائط، وعلى الدنيا السلام!!!
وبالتالي أرتأي: احترم العقل الجمعي المتوراث؛ ولكن لا تتعصب إليه؛ و لا تجعله يهيمن على اجتهاد عقلك الفردي المعاصر؛ كي نوّلد عقلًا جمعيًّا معاصرًا.
رحماك يا رب الأرباب.....
كريم مرزة الأسدي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,476,690,379
- صحيفة بلادي اليوم تسرق مقالة لي بكمالها وتمامها، للمرّة الثا ...
- (حتّى يُقالَ إلى الإنسانِ -إنسانُ-)
- العزُّ و الإباء عند عباقرة شعرٍ و فنٍّ
- 2 - تقطيع شعر حر (تفعيلة) لشعراء كبار عروضيًّا،
- 1 - بحور شعر التفعيلة، وما يكتبون!!!
- علامات الترقيم مفصلًا، مع الأمثلة الكاملة
- الأحيمرالسعدي: وبعرانُ ربّي في البلادِ كثيرُ!!
- هلْ ياعراقُ تعيدُ أيّامَ المنى؟!!
- أدباء كبار من بابل وبغداد يحتفون بإصداراتي الجديدة
- ألا يا زاحمُ: الأشواقُ عمرٌ
- إيهٍ (جزائرُ) والسرائرُ قُلّبٌ عند الغضوبِ
- فكرة: في كلِّ ألفٍ من الآناس ( إنسانُ)!!
- حكايات أقطاب اللغة خطفًا: المبرد، ثعلب، ابن السكيت
- دائرة ( المشتبه) وبحرها ( السّريع)
- مظفر النواب: خمس قصائد أطربتني منه، وعنه نبذة.
- قصيدتان : مالت عليك الحادثات، ودامغتها
- ملامح تجديدية من الشعر الجاهلي...!!
- البيئة وضرورة ما نعلم، ونفعل من أجلها.
- شعر المتنبي : قراءات نقدية خاطفة
- المعري يكره المرأة، ويفتتن بها، ويجلُّ أمه...حواري معه، وأنت ...


المزيد.....




- ميادة الحناوي تلغي حفلا في لبنان وتكشف عن السبب
- في الجزائر.. استقالة وزيرة الثقافة وإقالة مفاجئة لمدير الشرط ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية على خلفية مقتل خمسة أشخاص إث ...
- بعد حادثة التدافع.. وزيرة الثقافة الجزائرية تقدم استقالتها و ...
- قراصنة المتوسط الذين نقلوا كنوز العربية لأوروبا.. رحلة مكتبة ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية على خلفية مصرع خمسة أشخاص جر ...
- -عندما تشيخ الذئاب-.. إنتاج سوري يزعج الفنانين الأردنيين
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد حادث تدافع مأساوي أثناء ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد وفاة 5 أشخاص في حادث تدا ...
- فيديو: اكتشاف بقايا حوتيْ عنبر في بيرو يسهم في معرفة أسرار ح ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم مرزة الاسدي - خاطرة: إشكالية التعصب للعقل الجمعي المتوارث، واجتهاد العقل الفردي المعاصر