أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - قدس السامرائي - أقالة محافظ كربلاء صراع سياسي أبتزازي














المزيد.....

أقالة محافظ كربلاء صراع سياسي أبتزازي


قدس السامرائي

الحوار المتمدن-العدد: 6237 - 2019 / 5 / 22 - 13:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


سؤالي الى العراقيين عامة وأهالي كربلاء خاصة هل موضوع اقالة الطريحي واستجوابه كان موضوع سياسي شخصي حزبي ابتزازي ؟؟؟
———————————————
قبل أيام مجلس محافظة كربلاء قرر استجواب المحافظ وطرح المستجوب علي صخيل اسئلة قديمة منذ سنة 2016و صدر قرار اغلاق وافراج وانتهت . طالب مرة اخرى كتلة (علي عبد صخيل المالكي )ولنفس الاسئلة التي قدمها سنة 2016 لالغاء الاستجواب الأن غير رأيه وطالب استجواب المحافظ ولنفس المواضيع والتي غلقها القضاء! وكان رد المحافظ بطعن قرار الاقالة للمحكمة الادارية والمحكمة الادارية ردت بعدم قانونية جلسة المجلس وعدم قانونية قرارهم .ورجعت كتلة (صخيل ) قدم طعن بقرار المحكمة الادارية وأعادة المحكمة الادارية ، وكان ردها للطلب بتأكيد قرارها الاول بعدم قانونية جلستهم بالاقالة؟ وبعد مدة أعضاء مجلس من جهة علي صخيل قدموا طلب استجواب ؟؟ واعتذر المحافظ بكتاب رسمي عن حضور الجلسة.. ؟ وأستغلوا غيابه وصوتوا 15 عضو بعدم القناعة على اجوبة المحافظ ( بالقانون من المفروض يبلغ المحافظ رسمياً في حال عدم حضوركم سيتم استجوابكم غيابيآ )ومع ذلك بطلب من المحافظ لكتلته في مجلس لمحافظة وعددهم (10) قدموا بطلب قانوني لاقالة المحافظ حتى تنتهي مهزلة الصراعات .. وعند تقديم كتلة المحافظ كان عدد الحاظرين 25 عضو في جلسة الاعضاء وعند التصويت لم يحضر ال 25 عضو (شي غريب) لأقالة المحافظ يفترض قانونا ان يصوت عليها في جلسة الاستجواب!! صراعات سياسيه مقيته ومقرفة / قدس السامرائي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,119,570
- منتسب في الوزارة الداخلية العراقية يدرس الطلاب نهاراً ويحرسه ...
- تجار المخدرات وحزب الله
- ارحموا المتحولين جنساً في العراق
- الجهة الاسلامية لعصائب الحق ووزارة الثقافه في العراق
- نكران الجميل من سفيرة النوايا الحسنة الاأزيديه ناديه مراد
- مناشده الى وزير التعليم العالي والبحث العلمي في العراق
- الى الشعب الراقي خارج وداخل العراق الحر
- ثوره من اجل اسقاط الفاسدين في العراق
- الاعلامية المرشحة للبرلمان العراقي قدس جبوري محمد السامرائي
- شيخ ثائر الجميلي والجنود العراقيين المحاصرين في بيجي
- حملة الكادر الطبي المجاني تحت شعار (كربلاء مدينتي )
- قزواج القاصرات والحقوق المسلوبه
- شييخ عشيرة يملك متحف تراثي في البصره
- همسة سما الثقافة بين المغترب والوطن
- وزارة الدفاع والجندي المسلوب حقه وداقوق المفجوعة
- عذرا لصراحتي العراقيين حواضن للدواعش والأيرانيين
- الذكرى 83 لميلاد الحزب الشيوعي في الدنمارك
- مؤسسة النور وجمعية ايد بأيد تحتفل بعيد المراة والأم
- رجل من بقايا فتات الماضي
- كثر الفساد في بلدي العراق


المزيد.....




- -مكيدة الجنرالين-.. معارضة موريتانيا تتهم الحكومة بتدبير الأ ...
- السعودية تعلن افتتاح مطار خليج -نيوم-
- اليمن... مواجهات بين الجيش و-أنصار الله- شرق مدينة الحديدة
- واشنطن تهدد بعقوبات على السودان -إذا تكرر العنف-
- ورشة البحرين.. اختلاف موقف الكويت مع المنامة لا يفسد للود قض ...
- أميركا وإيران.. حرب كلامية أم مواجهة مرتقبة؟
- حراك شعبي متواصل في السودان للمطالبة بنقل السلطة إلى المدنيي ...
- الدكتور إبراهيم نوار يحلل خطة طرامب وصفقته المشبوهة
- روسيا ترفض الاتهامات بشأن ضربات عشوائية على أهداف في إدلب
- الحوار الذي اجرته صحيفة نخبة السودان


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - قدس السامرائي - أقالة محافظ كربلاء صراع سياسي أبتزازي