أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - سيرة رجل أبله














المزيد.....

سيرة رجل أبله


روني علي

الحوار المتمدن-العدد: 6236 - 2019 / 5 / 21 - 21:00
المحور: الادب والفن
    



الرجل الذي انتحر ولم يكتب وصيته على حائط القبر
كان يقرأ في سيرة غيفارا بجيوب فارغة
حاول أن يسطر للثورية بوجه
لا يخشاه الأطفال في حدائق اللعب
انتحر ولم يكمل ملحمة هوميروس
انكسرت مجاديف أشواقه قبل أن يصل إلى الضفة بأمتار معدودة
إليه بمداد من شهد لسانك
ليكتب على صدره لائحة تهمته
لم يزل يسمع رنين الحياة
لم يزل يراقب خروج العصافير من أسرابها
انتحر واقفا .. والجثة معلقة في الهواء
لم يسقط بعد
وقد لن يسقط
ذاك الرجل ..
دفنوه ليلة الأمس عند أقدامه .. بين الأحياء
لم يحضر مراسم الجنازة سوى صوته
وصرخة أطلقها بأعلى ما في قلبه
لم يسمعها سوى حفار القبور
الهواء كان محملا بغبار النفاق
هل سمعتي صوته .. حبيبتي ..؟؟
كان ينادي بغصة اجتازت حنجرته .. أحبك
قفزت من الحلم
هربت إلى طاسة الرعب
ساومت على خيال أبعدني عن الأحزان
ومن بعيد
كان صدى الأخبار يتحدث عن آخر انتصارات السلطان
في وأد زنادقة الحب من خطبة صلاة التراويح
الرجل أسقط في كفه .. مات ولم يعد
هلموا إلى حلقات الرقص
أليس من طبع الكوردي أن يرقص من جراحه !!.
لا يقص أحدكم عنه من سير العظماء
لا يسرد أحدكم أنه كان على طاولته ليلة انتحاره
لا يتباهى أحدكم أنه كان صندوق أسراره
فكلنا يكذب .. وأنا منكم
في الجريدة .. الخبر يقول
انتحرا رجل في منزل مهجور
كان بالقرب منه زجاجة سم فارغة
في يده المعصوبة قصاصة صفراء ..
كتب عليها بخط قلبه
سأنتحر إدانة لكم
أنتم الذين ترسمون الشمس على وجوه أطفالكم
وتغتالون الحب بسيوف
أنتم أغمادها

١٩/٥/٢٠١٩





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,077,999
- حصاد الخيبات
- تثاؤب المسافات
- بلاد من أوراق الخريف
- اغتصاب الكلمات
- الفرار من سطوة الزمن
- ارتداد موجات العمر
- إفطار من موائد السعير
- صلاة التبرؤ من الحب
- أصابع في قفص السؤال
- عاشق يبتلع غيرته
- شجيرة من ألبوم الذاكرة
- همسات الفراق
- سعار من أحشاء الليل
- مهباش النعاس
- هزيمة على نار هادئة
- تقيوء حاوية النسيان
- الرقص على سبورة متآكلة
- الآن أكتب قصتي
- رذاذ من هوس الذكورة
- الفرار من وصمة الوعود


المزيد.....




- ثريا الصقلي تشدد على ضرورة توفير الحقوق الكاملة لمغاربة العا ...
- جلالة الملك يعين عددا من السفراء الجدد ويستقبل عددا من السفر ...
- الذكرى الحادية والعشرون لاغتيال معطوب لوناس.. وهل يموت الشاع ...
- سينما الزعتري للأطفال السوريين
- مصر.. وفاة مخرج فيلم -زمن حاتم زهران- إثر وعكة صحية مفاجئة
- مايكل جاكسون: كيف كان يومه الأخير؟
- زملاء ناجي العلي يوظفون الكاريكاتير لإسقاط ورشة البحرين وصفق ...
- مكتبة قطر الوطنية.. تواصل ثقافي مستمر في زمن الحصار
- فيديو لمدحت شلبي حول -اللغة الموريتانية- يثير موجة سخرية عبر ...
- بالفيديو: فنان أفريقي يجسد أسلافه في العبودية


المزيد.....

- الاعمال الشعرية الكاملة للشاعر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - سيرة رجل أبله