أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سليم نزال - الطريق الى النكبة الجزء الثانى














المزيد.....

الطريق الى النكبة الجزء الثانى


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6225 - 2019 / 5 / 10 - 09:40
المحور: القضية الفلسطينية
    


الطريق الى النكبة
الجزء الثانى

سليم نزال
القلق الفلسطينى و العربى من المشروع الصهيونى منذ البداية بدا
عندما عرف الامر منذ ايام الحكم العثمانى و الدليل على ذلك توجه عدد من الوفود من وجهاء فلسطين الى اسطنبول عدة مرات
لاجل هذا الموضوع .كانت النتيجة ان اتخذت السلطة العثمانية قرارات ذات طابع معنوى و قانونى مثل مساواة القدس بمكة و المدينة لناحية المكانة الروحيه و كذلك تحريم شراء اراضى فى فلسطين لللاشخاص من خارج التابعية العثمانية .و لكن الصهاينة التفوا على هذه القرارات سواء لناحية فساد الولاة العثمانيين المحليين و كذلك كان من الممكن لليهود الصهاينة شراء اراضى باسم يهود من التابعية العثمانيه . و بهذا المعنى لم تكن اجراءات الدولة العثمانية كافية لوقف تسلل الصهاينة.
على كل حال ظل التسلل الصهيونى فى المرحلة العثمانية محدودا و لو لم تدخل الدولة العثمانية الحرب الى جانب المانيا فى الحرب الاولى لربما تغير تاريخ فلسطين و المنطقة.لكن المجموعة الانقلابية ( جماعة الاتحاد و الترقى) الذين كانوا يحكمون البلاد بقيادة الجنرالات الثلاثة انور باشا و طلعت باشا و جمال باشا كانوا ميالين لدخول الحرب الى جانب المانيا التى كانت المزود الاساسى للدولة العثمانية بالسلاح , فى حين ان قسما لا باس به من النخب التركية خاصة التى درست فى فرنسا كانت تميل لدخول الحرب الى جانب بريطانية و فرنسا.
و قد وجد العرب فى تلك الحرب فرصتهم الذهبية للعودة الى التاريخ بعد غياب استمر قرابة الف عام كانوا يحكمون فيها من دول او دويلات غير عربية . كانت اجواء الاحتقان قد وصلت ذروتها بين العرب و الاتراك نتيجة شعور العرب بالظلم خاصة بعد سياسة التتريك التى كانت تستهدف لغتهم و هم الذين كانوا يشكلون قرابة الثلثين فى الدولة العثمانية .خاصة و ان الضباط و الجنود العرب فى الجيش العثمانى الذين كانوا يشاركون فى الحرب ضد حركات استقلاليه فى مناطق البلقان و سواها لا بد انهم تاثروا بافكار جديدة . و لذا كان الاجواء مهيئة الى حد كبير لخوضها الى جانب الحلفاء للخلاص من العثمانيين و لتاسيس دولة عربية فى ىالمناطق العربية الاسيوية اى منطقة الجزيرة العربية و العراق و بلاد الشام كما وعدوا من قبيل الحلفاء .و هكذا اعلن العرب الثورة على الاتراك فى بعد عامين من اندلاع الحرب ليكتشفوا بعد ذلك انهم خدعوا و استخدموا من قبيل الانكليز لاضعاف الحلف الالمانى العثمانى بدون ان يتم تحقيق الوعود
بشان تاسيس دولة عربية .و مرة ثانية يمكن القول لو ان الحلفاء صدقوا بوعودهم تجاه العرب لتغير تاريخ فلسطين و المنطقة بل ربما العالم و يمكن القول باختصار ان مرحلة الحرب الاولى كانت الاهم تاريخ العرب الحديث بسبب تاثيراتها العميمقة. ه
من وجهة نظرى كارثة فلسطين التى كانت ستحصل بعد حوالى 30 عاما بعد تلك الاحداث ولدت فى تلك المرحلة فعليا و سنلاحظ كما حصل فيما بعدان جيل( الهجرة) الصهيونية الاول نجح فى زرع كيان ليس على اطراف الاقليم العربى بل فى منتصفه.
و لعله اول استيطان فى التاريخ الحديث على الاقل ينجح فيه جيل (الهجرة) الاول فى طرد السكان الاصليين و اقامة دولة لهم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,423,310,030
- حول صفقة القرن
- درس صمود غزة
- عودة للفكر الاصلاحى
- من الماغنا كارتا الى قتل الرئيس
- حضارات قوية و حضارات متخلفة!
- نقطة التوازن الضرورية!
- بانظار عودة الروح الى الكفاح الفلسطينى !
- عن ما ئة عام فى العزلة
- حين يكتب الشاعر !
- مسرحيةقصيرة بالزجل الشعبى الفلسطينى
- هل توجدعلاقة بين سعادة الافراد و الانظمة السياسية؟
- مراجعات فى التاريخ !
- فى جذور التمزق فى المشرق العربى
- فى موضوع صناعة الكتابة!
- ن نظرية القابليه لللاستعمار الى نظرية الاستحمار الى نظرية ال ...
- لذين يتربون و يعيشون فى بلاد تعتمد الطائفيه هم طائفيون بالضر ...
- كم نحتاج للامل و التفاؤل !
- عن شكسبير!
- دفاعا عن صلاح الدين الايوبى
- خطورة التفكير ( البانالى)


المزيد.....




- ما الفرق بين الإيدز و-HIV-؟ 5 خرافات عن الفيروس والمرض
- إيران تنفي فقدان إحدى طائراتها المسيرة وتعتقد أن واشنطن أسقط ...
- خارجية كازخستان: محادثات أستانا في 1 و2 أغسطس بمشاركة العراق ...
- عباس عراقجي: طهران لم تفقد أي طائرة مسيرة لا في خليج هرمز ول ...
- إصابة عدة أشخاص في انفجار غاز بمدينة كرايستشيريش في نيوزيلند ...
- عباس عراقجي: طهران لم تفقد أي طائرة مسيرة لا في خليج هرمز ول ...
- إصابة عدة أشخاص في انفجار غاز بمدينة كرايستشيريش في نيوزيلند ...
- مصر والإمارات وفرنسا.. حلفاء حفتر يدفعونه لهجوم جديد على طرا ...
- الحكومة في السجن.. وزير جديد ينضم لرموز بوتفليقة في الحراش
- نيويورك تايمز: بعد انسحاب الإمارات.. حرب اليمن أصبحت مستنقع ...


المزيد.....

- وثائق مؤتمرات الجبهة بوصلة للرفاق للمرحلة الراهنة والمستقبل / غازي الصوراني
- حزب العمال الشيوعى المصرى - ضد كل أشكال تصفية القضية الفلسطي ... / سعيد العليمى
- على هامش -ورشة المنامة- -السلام الاقتصادي-: خلفياته، مضامينه ... / ماهر الشريف
- تونى كليف ضد القضية الفلسطينية ؟ / سعيد العليمى
- كتاب - أزمة المشروع الوطني الفلسطيني / نايف حواتمة
- كتاب -اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام- / غازي الصوراني
- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سليم نزال - الطريق الى النكبة الجزء الثانى