أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - راتب شعبو - الشبيحة: تشكيلات العنف غير الرسمي في سورية 8














المزيد.....

الشبيحة: تشكيلات العنف غير الرسمي في سورية 8


راتب شعبو

الحوار المتمدن-العدد: 6223 - 2019 / 5 / 8 - 14:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في التسمية
نظراً لعدم وجود معنى محدد لكلمة (شبيحة)، فقد كثرت التفسيرات والاقتراحات التي تحاول معرفة مصدر التسمية. من الاقتراحات ما يرد التسمية إلى نوع من سيارات المرسيدس الفاخرة والباهظة الثمن والتي تسمى (الشبح) ، والتي كثيراً ما يستخدمها (الشبيحة) وأسيادهم، ويُشاع أن هذه الجماعات كانت تحاول احتكار ركوب هذا النوع من السيارات، إلى حد أن أثرياء اللاذقية مثلاً كانوا يتفادون شراء هذه السيارة خوفاً من أن تستولي عليها هذه الجماعات. ويبدو أن السر لا يكمن في فخامة هذه السيارة فقط بل وفي سعة صندوقها (الباكاج) وقدرته على استيعاب كمية كبيرة من المهربات أوالمسروقات.
ومن هذه الاقتراحات ما يرد التسمية إلى وضعية تعذيب يتعرض لها المعتقلون وتدعى (الشَبْح) بفتح الشين وتسكين الباء، حيث تربط يدا المعتقل إلى السقف وتكون قدماه ملامستان بالكاد الأرض بحيث لا يمكنهما حمل ثقل الجسم ما يسبب إرهاقاً شديداً للمعتقل وآلاماً رهيبة في اليدين يمكن أن تصل إلى حدود الشلل المؤقت. ويعتمد هذا التفسير على افتراض أن عناصر الشبيحة كانوا يعذبون ضحاياهم بهذه الطريقة. وهو تفسير ضعيف لأن وظيفة هذه الجماعات كانت التهريب والسلبطة بما يحقق أكبر الموارد المالية "للزعيم"، وأقرب إلى طبيعة هذه الجماعات أن تقتل شخصاً ما يقف في وجهها من أن تخضعه للتعذيب. والنكتة الشائعة عن هؤلاء أن أحد عناصر هذه الجماعات دخل في شجار مع أحد المواطنين وعلت أصواتهم فصاح الزعيم لتابعه قائلاً ما ترجمته بالفصحى: (يا ابني لا تجادله اطلق عليه النار وتعال، نحن لا نحب المشاكل).
وهناك من يرد تسمية الشبيحة إلى نفس المفردة (الشبح بفتح الشين وتسكين الباء) ولكن ليس من باب أن هذه الجماعات كانت تمارس التعذيب بطريقة الشبح بل من باب أنها تمدد صلاحياتها وتوسعها كما تمدد عملية الشبح المشبوح، "الطريف أن للكلمة (الشبيحة) أصولها في لسان العرب، فشبح الشيء مدّه، وشبح الشيء عرّضه، أي زاده عرضاً، ومشبوح الذراعين عريضهما وواسعهما، وقد أخذها الناس لجعلها تنطبق على تمديد الصلاحيات وتعريضها وتوسيعها" . وهذا مؤشر على مدى الحيرة التي تعتري الباحثين في البحث عن أصل هذه التسمية.
ومن الاقتراحات ما يردّ التسمية إلى كلمة (الشبح) (بفتح الشين والباء معاً) الذي يدل على غياب الملامح كناية على أن أفراد هذه الجماعات يمارسون أفعالهم المخالفة للقانون تحت نظر وسمع السلطات ولكن السلطات لا تراهم لأنها لا تريد أن تراهم، فملامحهم لا تلتقطها مجسّات السلطات فتسجل جرائمهم ضد مجهول. غير أن اشتقاق مفردة (شبّيحة) من الشَبَح تبدو لنا ضعيفة. لأن صيغة (فعّيل) تُشتق من الفعل وليس من الاسم الجامد.
الراجح هو أن تسمية الشبيحة مشتقة من المغالاة وتجاوز الحدود، حدود المعقول أو حدود الحقوق. ففي الساحل يدلّون على من يكذب بالقول إنه يشْبَح (بتسكين الشين وفتح الباء دون تشديد). والعامة تسمي عدو الفرس بأقصى سرعة، حين تتحول خطواته إلى قفزات متتالية واسعة بكامل امتداد جسمه، شبحاً (بتسكين الباء). وللدلالة على مغالاة شخص في الكذب يقولون (شبْحته واسعة) أي يقفز فوق المنطق والمعقول، أي (خياله واسع) كما يقال اليوم في معظم المناطق السورية للدلالة على الكذب ولاسيما حين ينسب فيه الشخص لنفسه أعمالاً وإنجازات باهرة. ومعروف أن أهل الساحل يستخدمون صيغة (فعّيل) للمبالغة، فمن يدرس كثيراً يقولون عنه (درّيس) ومن يتمتع بمهارات جيدة في اللعب يقولون عنه (لعّيب) وهكذا تأتي كلمة (شبّيح) على نفس الوزن أي كثير أو واسع الشبح. وهذا التعبير الأخير ينطوي على الحط من قدر الشخص الذي يجري الحديث عنه. وما يساند هذا الإرجاع في التسمية هو أولاً أن "التشبيح" هو فعلياً قفز فوق حدود ما يقبله المنطق والعقل سواء من الناحية الأخلاقية (اغتصاب حقوق) أو من ناحية تجاوز الحرمات وحدود العلاقات المتواضع عليها، أو من ناحية تجاوز ما هو مألوف للعقل من قدرات للبشر، ذلك أن "الشبيحة" يستخدمون في الواقع قدرات دولة لتحقيق غايات خاصة فتبدو قدرات الشبيحة خارقة. وثانياً أن التسمية في الحالتين هي تسمية تحقيرية في أساسها، وهي من منشأ شعبي كاره بطبيعة الحال لهذه الظاهرة. ولا يغير في الأمر شيئاً أن الموالون للنظام أخذتهم فيما بعد "العزة في الإثم" وتبنوا هذه التسمية كنوع من التحدي والمكابرة، بعدما شاع استخدامها من قبل معارضي النظام كنوع من الشتيمة الأخلاقية والسياسية، ولاسيما في الهتاف الذي أكثر الموالون من ترديده في خضم الثورة السورية (شبيحة للأبد لأجل عيونك يا أسد) ، وذلك بعد أن شاع الحديث، ولاسيما من جانب الفضائيات التي يعتبرها الموالون للنظام السوري مُغرضة وبشكل خاص فضائيتا الجزيرة والعربية، عن دور فظيع للشبيحة في قمع الثورة وفي المجازر التي ارتكبت في سياقها





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,399,478,836
- الشبيحة: تشكيلات العنف غير الرسمي في سورية 7
- الشبيحة: تشكيلات العنف غير الرسمي في سورية 6
- الشبيحة: تشكيلات العنف غير الرسمي في سورية 5
- الشبيحة: تشكيلات العنف غير الرسمي في سورية 4
- الشبيحة: تشكيلات العنف غير الرسمي في سورية 3
- الشبيحة: تشكيلات العنف غير الرسمي في سورية 2
- الشبيحة: تشكيلات العنف غير الرسمي في سورية 1
- إياك أن تموت مع الرئيس المقبل
- بيتنا والاسفلت
- البديهيات والاستاذ
- الكوفيون الجدد
- آلة التشبيه
- حديث اللبن
- أطفال سورية
- العلويون، عزلة ثانية
- رفة عين اسمها الاستيقاظ
- خيانات مضمرة
- براميل على الذاكرة
- -المقامر- على أضواء سورية
- الموت تحت التعذيب


المزيد.....




- منها البحرين والعراق وأذربيجان.. إليك 10 أماكن مرشحة للائحة ...
- بلومبرغ: موظفون في هواوي تعاونوا مع الجيش الصيني في مشاريع ب ...
- شاهد: قتيلان و7 جرحى خلال هبوط اضطراي لطائرة روسية
- شاهد: قتيلان و7 جرحى خلال هبوط اضطراي لطائرة روسية
- إندونيسيا تحصل على آليات قتالية مدرعة من روسيا
- دعوة ورسالة... أول مقابلة لوزير خارجية البحرين مع قناة إسرائ ...
- ظريف: واشنطن ليست في وضع يمكنها من طمس إيران
- تحذير إيراني جديد للولايات المتحدة
- كوريا الشمالية تحذر واشنطن بشأن نزع السلاح النووي: ليس أمامك ...
- الرئيس اللبناني يستقبل وفد مجلس الشورى السعودي


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - راتب شعبو - الشبيحة: تشكيلات العنف غير الرسمي في سورية 8