أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الصاحب ثاني الموسوي - ما خفي من الاصلاح والمصلحين 7














المزيد.....

ما خفي من الاصلاح والمصلحين 7


عبد الصاحب ثاني الموسوي

الحوار المتمدن-العدد: 6223 - 2019 / 5 / 7 - 02:09
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ففي عام 1939 انشأ الجيش الجمهوري صلات مع ابويهر الاستخباراتي الالماني، الذي ارسل عملائة الى ايرلندا لتشجيع نشاطات الجيش الجمهوري في الشمال والهادفة الى تعطيل الجهد العسكري البريطاني
وفي ايار 1940 وصل شين راسل، قائد الجيش الجمهوري انذاك الى برلين حيث التقى بعض كبار الرسميين النازيين بمن فيهم وزير الخارجية جواشيم فون ريبنتروب​
كما تلقى تدريبا على اعمال التخريب التي جسدتها هجمات مسلحة على مواقع الشرطة وبعض النقاط الاخرى التي ادت الى مزيد من العزلة والاخفاق​
ويستحيل عزل بلوغ الحرب الاهلية شكلا مفتوحا وشاملا من نزاع كاثوليكي جمهوري-بروتستانتي وحدوي​

ظهر الجيش الجمهوري الايرلندي المؤقت، وريث تلك الايدولوجيات الجمهورية في اشد اشكالها نقاء وتطلبا للعنف بوصف ذلك شرطا للاستمرار على قيد الحياة​
وعندما تم نشر الجنود البريطانين في ايرلندا الشمالية، رحب الجمهور الكاثوليكي اول الامر بالجنود البريطانيين، الامر الذي ازعج الجيش الجمهوري بطبيعة الحال وحمله على استفزازهم والتحرش بهم، ناجحا في استدعاء ردود فعل عديمة التمييز من قبلهم، وقع اثر معظمها على المدنيين الكاثوليك​

على العموم دمر الجيش البريطاني التأييد الذي محضه بسلوك عدواني تم دفعه اليه، وبمفهوم العسكريين واستعدادهم الدائم للاساءة الى المدنيين حين يخيرون بين احتمال كهذا وبين تعريض بعض عناصرهم لخطر الموت​

وفي المناخ الموصوف هذا، تفاقمت معضلة اليسار التي ما لبثت ان تكشفت عن ازمة قاتلة​
فبعدما انتقل الماركسيون في الستنيات الى قيادة الجيش الجمهوري، غدا المطلوب في انعطاف جديد اخر من انعطاف المقاومة الكاثوليكية، الانتقال الى تنظيم وقيادة مطابقين للحالة الاهلية المحضة​
حالة يتغلب بها الاصل والطبع الطائفيان على التطبع الطبقي​
وكانشقاق عن قيادة الجيش الجمهوري الذي بات يسمى بالجيش الرسمي، خرجت القواعد التي اضحى تنظيمها يعرف بالجيش الجمهوري المؤقت​

ذلك ان التوق الى العنف مغطى بتراث ولف تون وبيرز، بدا اقوى بكثير من التوق الى استراتيجية التحالفات الطبقية كما دعى اليها من بات يسمى بالرسميين المتاثريين بالطروحات الاجتماعية​
واذا تعامل الاولون مع البروتستانت على انهم مستوطنون وليسوا ايرلنديين​
اذ الايرلندية جوهر يتعامل مع الجوهر الكاثوليكي، ذهب الاخيرون الى ان التركيز على الحقوق المدنية يقسم البروتستانت​
ويحمل بعظمهم، لا سيما الطبقة العاملة والمثقفيين الى صف المناضلين ضد الامبريالية البريطانية، كما اصر على تسيس العمل المسلح وضبط عفويتة​

كاتت الاصلاحات التي ادخلتها الحكومة البريطانية ردا على انفجار النزاع، برهانا على مدى الانجازات التي في وسع العنف ان ينجزها​
فقد الغيت الادارة الذاتية التي مقتها القوميون الكاثوليك وحل محلها الحكم المباشر من لندن، وهو بمثابة اقرار بتفعيل الحكم البريطاني على حكم البروتستانت الايرلنديين​
كما حرم التمييز في الاسكان والعمالة​
اما نظام الحكومة المحلية المشوب بالفساد ومحاباة البروتستانت على حساب الكاثوليك فخضع لاعادة نظر جذرية وموسعة​

هكذا استنتج الجيش الجموري، ان العنف ادى غرضة وان مزيدا منه سوف يجبر بريطانيا على حزم حقائبها والرحيل​
وكان الايمان هكذا بقدرات العنف ان شجع الجمهوريين الكاثوليك على اعتناق تصورات ارهابية كلاسيكية تشاركوا فيها مع مجموعات مثل بادرماينهوف في المانيا و الالوية الحمراء في ايطاليا
مفادها ان العنف الثوري سوف يدفع الدولة الى ردات فعل تعري طبيعتها الفاشية الحقيقية​

*
جواشيم فون ريبنتروب
حكم عليه بالإعدام في محاكمات نورمبرگ في عام 1946 للتآمر وجرائم ضد السلم وجرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية (أثبتت كل التهم الرئيسية الأربع). وهو أول مدان يعدم في ليلة 16 أكتوبر 1946 في الساعة 1:01
إعدامه كان غير معد بالقدر الكافي من قبل الجلادين فقد تطلّب 17 دقيقة ليموت
يتبع





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,386,218,848
- ما خفي من الاصلاح والمصلحين 6
- ما خفي من الاصلاح والمصلحين 5
- ما خفي من الاصلاح والمصلحين 4
- ما خفي من الاصلاح والمصلحين 3
- ما خفي من الاصلاح والمصلحين 1
- ما خفي من الاصلاح والمصلحين 2
- ماذا بقى للعراقيين من اصلاحات مارتن لوثر ج10
- ماذا بقى للعراقيين من اصلاحات مارتن لوثر ج9
- ماذا بقى للعراقيين من اصلاحات مارتن لوثر ج8
- ماذا بقى للعراقيين من اصلاحات مارتن لوثر ج7
- ماذا بقى للعراقيين من اصلاحات مارتن لوثر ج6
- ماذا بقى للعراقيين من اصلاحات مارتن لوثر ج5
- ماذا بقى للعراقيين من اصلاحات مارتن لوثر ج4
- ماذا بقى للعراقيين من اصلاحات مارتن لوثر ج3


المزيد.....




- مماحكة بين تركيا والقوى الشيعية العراقية
- بعد شهرين على الحريق.. إحياء أول قداس في كاتدرائية نوتردام ...
- أول قداس في كاتدرائية نوتردام بعد الحريق المدمر
- بعد شهرين على الحريق.. إحياء أول قداس في كاتدرائية نوتردام ...
- فرنسا: إصرار على إقامة القداس السنوي لكاتدرائية نوتردام بحضو ...
- حكاية الطائفة الدينية التي أسستها معلمة يوغا لخلق جنس متفوق ...
- جدل حول منع ارتداء قلنسوة اليهود -الكيباه- في ألمانيا
- كاتدرائية نوتردام تقيم أول قداس بعد الكارثة
- انها ليست كبوة ياوزير الخارجية محمد علي الحكيم,انها سقطة على ...
- حكاية لاعب كرة القدم المسيحي علي محمد الذي يريد مشجعو ناد إس ...


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الصاحب ثاني الموسوي - ما خفي من الاصلاح والمصلحين 7